النعيمي: المرأة الإماراتية تنشئ أجيال المستقبل وبناة الوطن وقادته

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أمس ، حفل تخريج الدفعة الثانية في الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية ، وعددها أكثر من 70 خريجة حصلن على درجة البكالوريوس ، منهن خريجات حصلن على درجة دبلوم من فرع الكلية في جمعية النهضة

في دبي.حضر الحفل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة ، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ، والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم ، والشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي مديرة عام مؤسسة حميد بن راشد الخيرية ، وسالم بن أحمد النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان لشؤون التعليم والأعمال الخيرية ، وعبد الله أمين الشرفا المستشار في ديوان الحاكم ، وعدد من الشيوخ ومجلس أمناء الكلية الجامعية ، وأولياء أمور الخريجات وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وكبار المسؤولين.وأشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي – عقب حفل التخرج – بدور المرأة في المجتمع الإماراتي.. مؤكداً أنه لا يقل أهمية ومسؤولية عن دور الرجل في بناء ونهضة وتنمية هذا الوطن ، وأنها ركن أساسي من أركان التطور الذي تشهده دولة الإمارات في الميادين كافة خاصة دورها كأم من خلال تربية وتنشئة أجيال المستقبل وبناة الوطن وقادته.ودعا سموه الخريجات إلى الاستفادة مما تعلمنه في الكلية.. مؤكداً أن الأوطان لا تبنى إلا بما تقدمه الأمهات من رجال أوفياء يسيرون على نهج الآباء والأجداد ومؤسسي هذا الاتحاد لتشييد وطن يبنى بالعلم والمعرفة ، حتى تتواصل مسيرة التنمية التي يقودها حالياً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.وقال سموه – خلال لقائه الخريجات – إن هذه الكلية الجامعية تسعى لتقديم برامج ومناهج متطورة تخدم العملية التعليمية للأم والأسرة ، يمكنها أن تخرّج أمهات على مستوى عال من التعليم والمعرفة وتأهيلهن من أجل خدمة وطنهن وأبنائهن ومجتمعهن.. داعياً إلى الاستفادة من الكوادر المواطنة وخبراتها.وبدأت مراسم حفل التخريج بوصول صاحب السمو حاكم عجمان إلى مقر الحفل في فندق كمبنسكي عجمان ، وكان في مقدمة مستقبليه عدد من الشيوخ والمسؤولين.وأكد حمد بن هلال الكويتي رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية في كلمته خلال حفل التخريج.. أن تخريج الدفعة الثانية في الكلية تضمن تخريج أكثر من 70 طالبة في المقر الرئيسي وفرع الكلية في جمعية النهضة في دبي ، اللواتي يجدن إدارة المنزل بكل متطلباته ومسؤولياته من خلال ما درسن من برامج أكاديمية متكاملة في مجال علوم الأم والأسرة والطفل والجوانب الفقهية المتعلقة برسالتهن وحقوقهن وواجباتهن.وقال إن مجلس الأمناء اعتمد وثائق التجديد للبرنامج الدراسي الذي تم إدخال تعديلات جوهرية عليه ، منها تحسين وتطوير الكلية ليكون ملبياً لمتطلبات الاعتماد الأكاديمي ومحفزاً لمعارف أكثر ومهارات أكبر وتطبيقات تلبي حاجات أم المستقبل وخريجة تسهم مساهمة فاعلة في بناء الوطن. وأوضح حمد الكويتي أن الكلية ماضية في دروب العلم لخدمة وطننا الغالي ، تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.وسلّم صاحب السمو حاكم عجمان ، يرافقه الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وحمد بن هلال الكويتي.. الشهادات للخريجات.وأكد الدكتور خليفة الشعالي عميد الكلية – عقب حفل التخريج – أن الكلية منارة البحث والمعارف الحضارية للمرأة وأمهات المستقبل.وأوضح أن أهداف الكلية كثيرة من أهمها إعداد الفتاة إعداداً أكاديمياً ومهارياً يمكنها من القيام بدورها بكفاءة عالية بوصفها أماً ومربية متخصصة، وتنمية القدرات الإبداعية لدى الطالبة. (وام) الخريجات يشدن بدعم حاكم عجمان ألقت بعض الطالبات كلمة نيابة عن الخريجات أشدن فيها بما يقدمه صاحب السمو حاكم عجمان من دعم متواصل ومساندة لهذه الكلية الجامعية.. مؤكدات أن سموه هو راعي ومؤسس بنيان هذه الكلية ، ومن وجّه لتكون مناهجها وبرامجها وفق ما يحب ويرضى.قالت إحدى الطالبات إنها اختارت أن تكون أماً أولاً ، فأصبحت أماً بمواصفات مختلفة بعد التحاقها بالكلية ووجدت نفسها تزوّد بمعارف ومهارات وتطبيقات تعينها على ممارسة الحياة بشكل أفضل. وأكدت أخرى أنها تخرجت وزميلاتها في الكلية وهن متسلحات بالعلوم والفنون التي تجعل منهن نساء عصريات متسلحات بالأصالة والقيم الإسلامية والعربية قوام حياتهن.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أمس ، حفل تخريج الدفعة الثانية في الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية ، وعددها أكثر من 70 خريجة حصلن على درجة البكالوريوس ، منهن خريجات حصلن على درجة دبلوم من فرع الكلية في جمعية النهضة في دبي.
حضر الحفل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة ، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ، والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم ، والشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي مديرة عام مؤسسة حميد بن راشد الخيرية ، وسالم بن أحمد النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان لشؤون التعليم والأعمال الخيرية ، وعبد الله أمين الشرفا المستشار في ديوان الحاكم ، وعدد من الشيوخ ومجلس أمناء الكلية الجامعية ، وأولياء أمور الخريجات وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وكبار المسؤولين.
وأشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي – عقب حفل التخرج – بدور المرأة في المجتمع الإماراتي.. مؤكداً أنه لا يقل أهمية ومسؤولية عن دور الرجل في بناء ونهضة وتنمية هذا الوطن ، وأنها ركن أساسي من أركان التطور الذي تشهده دولة الإمارات في الميادين كافة خاصة دورها كأم من خلال تربية وتنشئة أجيال المستقبل وبناة الوطن وقادته.
ودعا سموه الخريجات إلى الاستفادة مما تعلمنه في الكلية.. مؤكداً أن الأوطان لا تبنى إلا بما تقدمه الأمهات من رجال أوفياء يسيرون على نهج الآباء والأجداد ومؤسسي هذا الاتحاد لتشييد وطن يبنى بالعلم والمعرفة ، حتى تتواصل مسيرة التنمية التي يقودها حالياً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.
وقال سموه – خلال لقائه الخريجات – إن هذه الكلية الجامعية تسعى لتقديم برامج ومناهج متطورة تخدم العملية التعليمية للأم والأسرة ، يمكنها أن تخرّج أمهات على مستوى عال من التعليم والمعرفة وتأهيلهن من أجل خدمة وطنهن وأبنائهن ومجتمعهن.. داعياً إلى الاستفادة من الكوادر المواطنة وخبراتها.
وبدأت مراسم حفل التخريج بوصول صاحب السمو حاكم عجمان إلى مقر الحفل في فندق كمبنسكي عجمان ، وكان في مقدمة مستقبليه عدد من الشيوخ والمسؤولين.
وأكد حمد بن هلال الكويتي رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية في كلمته خلال حفل التخريج.. أن تخريج الدفعة الثانية في الكلية تضمن تخريج أكثر من 70 طالبة في المقر الرئيسي وفرع الكلية في جمعية النهضة في دبي ، اللواتي يجدن إدارة المنزل بكل متطلباته ومسؤولياته من خلال ما درسن من برامج أكاديمية متكاملة في مجال علوم الأم والأسرة والطفل والجوانب الفقهية المتعلقة برسالتهن وحقوقهن وواجباتهن.
وقال إن مجلس الأمناء اعتمد وثائق التجديد للبرنامج الدراسي الذي تم إدخال تعديلات جوهرية عليه ، منها تحسين وتطوير الكلية ليكون ملبياً لمتطلبات الاعتماد الأكاديمي ومحفزاً لمعارف أكثر ومهارات أكبر وتطبيقات تلبي حاجات أم المستقبل وخريجة تسهم مساهمة فاعلة في بناء الوطن.
وأوضح حمد الكويتي أن الكلية ماضية في دروب العلم لخدمة وطننا الغالي ، تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.
وسلّم صاحب السمو حاكم عجمان ، يرافقه الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وحمد بن هلال الكويتي.. الشهادات للخريجات.
وأكد الدكتور خليفة الشعالي عميد الكلية – عقب حفل التخريج – أن الكلية منارة البحث والمعارف الحضارية للمرأة وأمهات المستقبل.
وأوضح أن أهداف الكلية كثيرة من أهمها إعداد الفتاة إعداداً أكاديمياً ومهارياً يمكنها من القيام بدورها بكفاءة عالية بوصفها أماً ومربية متخصصة، وتنمية القدرات الإبداعية لدى الطالبة. (وام)

الخريجات يشدن بدعم حاكم عجمان

ألقت بعض الطالبات كلمة نيابة عن الخريجات أشدن فيها بما يقدمه صاحب السمو حاكم عجمان من دعم متواصل ومساندة لهذه الكلية الجامعية.. مؤكدات أن سموه هو راعي ومؤسس بنيان هذه الكلية ، ومن وجّه لتكون مناهجها وبرامجها وفق ما يحب ويرضى.
قالت إحدى الطالبات إنها اختارت أن تكون أماً أولاً ، فأصبحت أماً بمواصفات مختلفة بعد التحاقها بالكلية ووجدت نفسها تزوّد بمعارف ومهارات وتطبيقات تعينها على ممارسة الحياة بشكل أفضل. وأكدت أخرى أنها تخرجت وزميلاتها في الكلية وهن متسلحات بالعلوم والفنون التي تجعل منهن نساء عصريات متسلحات بالأصالة والقيم الإسلامية والعربية قوام حياتهن.

رابط المصدر: النعيمي: المرأة الإماراتية تنشئ أجيال المستقبل وبناة الوطن وقادته

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً