«دبي التقنية» تكرم 60 جهة من قطاعات العمل والصناعة

أكد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن كليات التقنية العليا كأكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة بفروعها ال17 على مستوى مختلف إمارات الدولة، تعمل على تعزيز الشراكات المجتمعية والتركيز على مؤسسات العمل والصناعة في كل إمارة بما يدعم توفير الكوادر الشابة المؤهلة لخدمة المشاريع الصناعية وخطط

التنمية في كل إمارة، حيث تعزز هذه الشراكات مع قطاع العمل من جهود الكليات في طرح البرامج والتخصصات وفقاً لمتطلبات سوق العمل وتعزيزها بالمهارات المهنية الاحترافية، ما يدعم تحقيق الهدف الاستراتيجي الرامي لجعل خريج كليات التقنية العليا الخيار الأول لسوق العمل ورفع نسبة التوظيف إلى 100% بحلول 2020- 2021.كما كشف الشامسي أن الكلية قدمت الكثير من المبادرات والأفكار غير المسبوقة على المستوى الإقليمي بل تعد الأولى من نوعها. وإن استراتيجية الكلية التي سيعلن عنها قريباً أدرجت الشهادة المهنية والاحترافية كأمر ضروري جداً لحصول الخريج على شهادة الأكاديمية.جاء ذلك عقب الاحتفال بتكريم الشركاء الاستراتيجيين لكلية دبي للطلاب والذي أقيم صباح امس تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في مقر الكلية في مدينة دبي الأكاديمية، بحضور الدكتور خالد الحمادي مدير كلية دبي للطلاب وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين وممثلي 100 جهة عمل حكومية وخاصة، حيث تم تكريم ممثلي 60 جهة من قطاعات العمل والصناعة المتعاونة مع الكلية من بينها 10 جهات حازت على جوائز تميز لمساهماتها الفاعلة في دعم طلاب الكلية. وبهذه المناسبة ثمن الدكتور عبد اللطيف الشامسي رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم للحفل، كما عبر عن سعادته بلقاء ممثلي جهات وقطاعات العمل المختلفة والاحتفاء بشراكتهم الاستراتيجية وتعاونهم مع كلية دبي التقنية للطلاب، من منطلق القناعة بأهمية الشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات التعليم وجهات العمل المختلفة، ومؤكداً أن كليات التقنية العليا تنظر لتوطيد علاقات الشراكة والتعاون مع مختلف مؤسسات العمل والقطاعات الصناعية بالدولة.وفي كلمته عبر الدكتور خالد الحمادي مدير الكلية عن فخرهم برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم لحفل تكريم الشركاء الاستراتيجيين في كلية دبي، مؤكدا أن هذا الحفل السنوي يهدف لتأكيد العلاقات الوطيدة التي تربط كلية التقنية بدبي بشركائها الاستراتيجيين من مختلف الجهات والمؤسسات المحلية، والتعبير لهم عن التقدير العميق لجهودهم الدائمة في دعم نجاح الطلبة والمشاركة الفاعلة في أنشطة ومبادرات الكلية.وأضاف أن الاحتفال تم خلاله تكريم نحو 60 من الشركاء الاستراتيجيين ممن قدموا أشكالاً من الدعم المختلفة للطلبة على مستوى الرعاية والتدريب والتوظيف إضافة إلى التطوع وشاركوا في العديد من الأنشطة والمشاريع، مؤكداً أن هذه الجهات بذلت جهودا كبيرة وحثيثة من منطلق قناعتها بمسؤوليتها الوطنية المتعلقة بالمشاركة في بناء أجيال الغد من شباب وفتيات الوطن وإعدادهم للمستقبل، مؤكدا حرص الكلية على تعزيز مخرجاتها. 10 جوائز تميز وتم خلال الحفل تكريم 60 جهة من مؤسسات العمل وقطاعات الصناعة المختلفة، منهم 10 جهات حصلت على جوائز التميز في التعاون الاستراتيجي.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن كليات التقنية العليا كأكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة بفروعها ال17 على مستوى مختلف إمارات الدولة، تعمل على تعزيز الشراكات المجتمعية والتركيز على مؤسسات العمل والصناعة في كل إمارة بما يدعم توفير الكوادر الشابة المؤهلة لخدمة المشاريع الصناعية وخطط التنمية في كل إمارة، حيث تعزز هذه الشراكات مع قطاع العمل من جهود الكليات في طرح البرامج والتخصصات وفقاً لمتطلبات سوق العمل وتعزيزها بالمهارات المهنية الاحترافية، ما يدعم تحقيق الهدف الاستراتيجي الرامي لجعل خريج كليات التقنية العليا الخيار الأول لسوق العمل ورفع نسبة التوظيف إلى 100% بحلول 2020- 2021.
كما كشف الشامسي أن الكلية قدمت الكثير من المبادرات والأفكار غير المسبوقة على المستوى الإقليمي بل تعد الأولى من نوعها. وإن استراتيجية الكلية التي سيعلن عنها قريباً أدرجت الشهادة المهنية والاحترافية كأمر ضروري جداً لحصول الخريج على شهادة الأكاديمية.
جاء ذلك عقب الاحتفال بتكريم الشركاء الاستراتيجيين لكلية دبي للطلاب والذي أقيم صباح امس تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في مقر الكلية في مدينة دبي الأكاديمية، بحضور الدكتور خالد الحمادي مدير كلية دبي للطلاب وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين وممثلي 100 جهة عمل حكومية وخاصة، حيث تم تكريم ممثلي 60 جهة من قطاعات العمل والصناعة المتعاونة مع الكلية من بينها 10 جهات حازت على جوائز تميز لمساهماتها الفاعلة في دعم طلاب الكلية.
وبهذه المناسبة ثمن الدكتور عبد اللطيف الشامسي رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم للحفل، كما عبر عن سعادته بلقاء ممثلي جهات وقطاعات العمل المختلفة والاحتفاء بشراكتهم الاستراتيجية وتعاونهم مع كلية دبي التقنية للطلاب، من منطلق القناعة بأهمية الشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات التعليم وجهات العمل المختلفة، ومؤكداً أن كليات التقنية العليا تنظر لتوطيد علاقات الشراكة والتعاون مع مختلف مؤسسات العمل والقطاعات الصناعية بالدولة.
وفي كلمته عبر الدكتور خالد الحمادي مدير الكلية عن فخرهم برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم لحفل تكريم الشركاء الاستراتيجيين في كلية دبي، مؤكدا أن هذا الحفل السنوي يهدف لتأكيد العلاقات الوطيدة التي تربط كلية التقنية بدبي بشركائها الاستراتيجيين من مختلف الجهات والمؤسسات المحلية، والتعبير لهم عن التقدير العميق لجهودهم الدائمة في دعم نجاح الطلبة والمشاركة الفاعلة في أنشطة ومبادرات الكلية.
وأضاف أن الاحتفال تم خلاله تكريم نحو 60 من الشركاء الاستراتيجيين ممن قدموا أشكالاً من الدعم المختلفة للطلبة على مستوى الرعاية والتدريب والتوظيف إضافة إلى التطوع وشاركوا في العديد من الأنشطة والمشاريع، مؤكداً أن هذه الجهات بذلت جهودا كبيرة وحثيثة من منطلق قناعتها بمسؤوليتها الوطنية المتعلقة بالمشاركة في بناء أجيال الغد من شباب وفتيات الوطن وإعدادهم للمستقبل، مؤكدا حرص الكلية على تعزيز مخرجاتها.

10 جوائز تميز

وتم خلال الحفل تكريم 60 جهة من مؤسسات العمل وقطاعات الصناعة المختلفة، منهم 10 جهات حصلت على جوائز التميز في التعاون الاستراتيجي.

رابط المصدر: «دبي التقنية» تكرم 60 جهة من قطاعات العمل والصناعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً