أسبوع الابتكار.. 7 أيام من إبداعات الإمارات

تتأهب إمارات الدولة، لاستقبال «أسبوع الابتكار2016»، المقرر أن تنطلق فعالياته في الفترة من 20-26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بمشاركة الجهات الاتحادية والمحلية كافة، وجميع فئات المجتمع؛ إذ يعد الحدث من أكبر مبادرات الابتكار في العالم، ويوحد جهود الحكومة والقطاع الخاص والأفراد لنشر ثقافة الابتكار في الدولة، وفضلاً عن تعزيز

مكانتها كمركز عالمي للابتكار خلال 7 أيام تحتضن الإبداعات الاستثنائية. يأتي أسبوع الابتكار في نسخته الثانية، تجسيداً لقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بأن يكون عام 2015 عاماً للابتكار، وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، «رعاه الله»، الاستراتيجية الوطنية للابتكار، الهادفة إلى الإسهام في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار في المجالات والقطاعات كافة.وبحسب الاجتماع التنسيقي الذي نظمة «مركز محمد بن راشد للابتكار»، أمس، في أبراج الإمارات بدبي، بحضور أعضاء فريق «أسبوع الابتكار» ومنسقي الفعاليات في كل إمارة، وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام بأنواعها، تشهد النسخة الجديدة العديد من التطورات التي جاءت على خلفية التجربة الثرية لأسبوع الابتكار 2015، حيث تم إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص«uaeinnovates.ae»، لاستقبال الفعاليات التي تتقدم بها الجهات المشاركة خلال الحدث، فضلاً عن توفير الإرشاد والدعم اللازمين لهم للوصول إلى أفضل طريقة لعرض محتوى الفعاليات. استراتيجيات التسويق وبحسب هدى الهاشمي مديرة المركز، تم تطوير خاصية عرض فعاليات أسبوع الابتكار بالموقع الإلكتروني، ليتمكن الراغبون من حضور الفعاليات واختيار ما يناسبهم ويثري اهتماماتهم، فضلاً عن تطوير استراتيجيات التسويق والوصول إلى أفراد المجتمع وتوعيتهم وتحفيزهم، للمشاركة خلال الحدث، بطرق جذابة لزيادة نسبة الحضور.وأضافت أنه تم استهداف المجتمعات العربية والعالمية لتحفيزهم على زيارة الإمارات خلال «أسبوع الابتكار» وحضور الفعاليات، لاسيما أن الدورة الأولى شهدت إقبالاً دولياً على مواقع التواصل الاجتماعي تجاوزت ال 14% من الزيارات، و63 ألفاً و539 زيارة، فضلاً عن 50 مليون انطباع حول «أسبوع الابتكار2015».وأوضحت أن فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار تنعقد في مناطق مختلفة من إمارات الدولة، ومعظم الفعاليات متاحة للجميع سواء من المقيمين أو الزوار، ولكن قد يكون هناك بعض الفعاليات الخاصة، التي سيشار إليها في البرنامج الرسمي للأسبوع.وأكدت أن الحدث منصة توثق محاور وأنشطة وإنجازات بيئة الابتكار في الدولة على المستويات كافة، وفي جميع القطاعات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاعات الخاصة والمجتمعية والفردية والطلابية. فضلاً عن أنها توفر المعلومات والبيانات والأدوات والمراجع الخاصة بالابتكار في الإمارات، إضافة إلى أنها تلعب دوراً تفاعلياً في إشراك ودمج المجتمع بفئاته كافة في بيئة الابتكار وبناء وتوثيق قاعدة الابتكار لها.واستعرض منسقو الفعاليات في كل إمارة، تفاصيل برامج المشاركة في «أسبوع الابتكار» في نسخته الثانية، فضلاً عن فعاليات ومشاريع ومبادرات عدة، سيتم طرحها خلال الحدث، حيث بلغ عدد الفعاليات الابتكارية في دبي 60، و107 فعالية في عجمان، و82 في رأس الخيمة، وسيتم الإعلان عن فعاليات أبوظبي والشارقة لاحقاً.ومن جهتها، قالت حمدة محمد بن كلبان، منسق إمارة دبي لأسبوع الإمارات للابتكار خلال مشاركتها في اللقاء: «بعد المشاركات الفاعلة التي تضمنتها الدورة الأولى لأسبوع الإمارات للابتكار، تبين حرص جميع الجهات المشاركة على تبني نهج عمل مستمر يوفر الإمكانات والسبل لتبني الأفكار المبتكرة، وهذا ما اتضح من خلال فعاليات إمارة دبي التي توزعت على نطاق جغرافي واسع، وأسهمت في تعريف المجتمع بمفهوم وثقافة الابتكار. وعلى نفس النهج، تعمل لجنة دبي هذا العام وبالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة لتنظيم فعاليات تستهدف مختلف الأعمار لتقديم المشاريع المبتكرة بأساليب إبداعية وتفاعلية لإيصال الهدف الأسمى للابتكار لأكبر عدد من أفراد المجتمع». وتنظم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وبالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة الحدث الرئيسي لأسبوع الإمارات للابتكار بدبي للاحتفاء وتعزيز ثقافة الابتكار بين أفراد المجتمع في منطقة «برج بارك» بجانب الأيقونة العالمية «برج خليفة»، في الفترة من 23 وحتى 26 من نوفمبر الحالي، حيث ستشمل عدداً من الفعاليات التي تستهدف القطاعات المنضوية في الاستراتيجية الوطنية للابتكار، إضافة إلى العشرات من الفعاليات المنظمة من قبل الجهات الحكومية والخاصة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تتأهب إمارات الدولة، لاستقبال «أسبوع الابتكار2016»، المقرر أن تنطلق فعالياته في الفترة من 20-26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بمشاركة الجهات الاتحادية والمحلية كافة، وجميع فئات المجتمع؛ إذ يعد الحدث من أكبر مبادرات الابتكار في العالم، ويوحد جهود الحكومة والقطاع الخاص والأفراد لنشر ثقافة الابتكار في الدولة، وفضلاً عن تعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار خلال 7 أيام تحتضن الإبداعات الاستثنائية.
يأتي أسبوع الابتكار في نسخته الثانية، تجسيداً لقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بأن يكون عام 2015 عاماً للابتكار، وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، «رعاه الله»، الاستراتيجية الوطنية للابتكار، الهادفة إلى الإسهام في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار في المجالات والقطاعات كافة.
وبحسب الاجتماع التنسيقي الذي نظمة «مركز محمد بن راشد للابتكار»، أمس، في أبراج الإمارات بدبي، بحضور أعضاء فريق «أسبوع الابتكار» ومنسقي الفعاليات في كل إمارة، وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام بأنواعها، تشهد النسخة الجديدة العديد من التطورات التي جاءت على خلفية التجربة الثرية لأسبوع الابتكار 2015، حيث تم إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص«uaeinnovates.ae»، لاستقبال الفعاليات التي تتقدم بها الجهات المشاركة خلال الحدث، فضلاً عن توفير الإرشاد والدعم اللازمين لهم للوصول إلى أفضل طريقة لعرض محتوى الفعاليات.

استراتيجيات التسويق

وبحسب هدى الهاشمي مديرة المركز، تم تطوير خاصية عرض فعاليات أسبوع الابتكار بالموقع الإلكتروني، ليتمكن الراغبون من حضور الفعاليات واختيار ما يناسبهم ويثري اهتماماتهم، فضلاً عن تطوير استراتيجيات التسويق والوصول إلى أفراد المجتمع وتوعيتهم وتحفيزهم، للمشاركة خلال الحدث، بطرق جذابة لزيادة نسبة الحضور.
وأضافت أنه تم استهداف المجتمعات العربية والعالمية لتحفيزهم على زيارة الإمارات خلال «أسبوع الابتكار» وحضور الفعاليات، لاسيما أن الدورة الأولى شهدت إقبالاً دولياً على مواقع التواصل الاجتماعي تجاوزت ال 14% من الزيارات، و63 ألفاً و539 زيارة، فضلاً عن 50 مليون انطباع حول «أسبوع الابتكار2015».
وأوضحت أن فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار تنعقد في مناطق مختلفة من إمارات الدولة، ومعظم الفعاليات متاحة للجميع سواء من المقيمين أو الزوار، ولكن قد يكون هناك بعض الفعاليات الخاصة، التي سيشار إليها في البرنامج الرسمي للأسبوع.
وأكدت أن الحدث منصة توثق محاور وأنشطة وإنجازات بيئة الابتكار في الدولة على المستويات كافة، وفي جميع القطاعات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاعات الخاصة والمجتمعية والفردية والطلابية. فضلاً عن أنها توفر المعلومات والبيانات والأدوات والمراجع الخاصة بالابتكار في الإمارات، إضافة إلى أنها تلعب دوراً تفاعلياً في إشراك ودمج المجتمع بفئاته كافة في بيئة الابتكار وبناء وتوثيق قاعدة الابتكار لها.
واستعرض منسقو الفعاليات في كل إمارة، تفاصيل برامج المشاركة في «أسبوع الابتكار» في نسخته الثانية، فضلاً عن فعاليات ومشاريع ومبادرات عدة، سيتم طرحها خلال الحدث، حيث بلغ عدد الفعاليات الابتكارية في دبي 60، و107 فعالية في عجمان، و82 في رأس الخيمة، وسيتم الإعلان عن فعاليات أبوظبي والشارقة لاحقاً.
ومن جهتها، قالت حمدة محمد بن كلبان، منسق إمارة دبي لأسبوع الإمارات للابتكار خلال مشاركتها في اللقاء: «بعد المشاركات الفاعلة التي تضمنتها الدورة الأولى لأسبوع الإمارات للابتكار، تبين حرص جميع الجهات المشاركة على تبني نهج عمل مستمر يوفر الإمكانات والسبل لتبني الأفكار المبتكرة، وهذا ما اتضح من خلال فعاليات إمارة دبي التي توزعت على نطاق جغرافي واسع، وأسهمت في تعريف المجتمع بمفهوم وثقافة الابتكار. وعلى نفس النهج، تعمل لجنة دبي هذا العام وبالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة لتنظيم فعاليات تستهدف مختلف الأعمار لتقديم المشاريع المبتكرة بأساليب إبداعية وتفاعلية لإيصال الهدف الأسمى للابتكار لأكبر عدد من أفراد المجتمع».
وتنظم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وبالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة الحدث الرئيسي لأسبوع الإمارات للابتكار بدبي للاحتفاء وتعزيز ثقافة الابتكار بين أفراد المجتمع في منطقة «برج بارك» بجانب الأيقونة العالمية «برج خليفة»، في الفترة من 23 وحتى 26 من نوفمبر الحالي، حيث ستشمل عدداً من الفعاليات التي تستهدف القطاعات المنضوية في الاستراتيجية الوطنية للابتكار، إضافة إلى العشرات من الفعاليات المنظمة من قبل الجهات الحكومية والخاصة.

رابط المصدر: أسبوع الابتكار.. 7 أيام من إبداعات الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً