افتتاح قرية الشيخ راشد بن محمد بن راشد في سريلانكا

افتتحت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، قرية المرحوم الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم في منطقة فيريامادو في ولاية غرب مانداي في شمال جمهورية سريلانكا.حضر الافتتاح في القرية التي تبعد 4 ساعات بالطريق البري من العاصمة السريلانكية كولمبو، وفد من المؤسسة برئاسة

صالح زاهر صالح مدير المؤسسة ومحمد الحمادي وعلي الشناصي من المساعدات الخارجية، وذلك بحضور رشاد بديع الدين وزير الصناعة والتجارة في سريلانكا والسفير عبدالحميد عبدالفتاح كاظم الملا سفير الدولة في سريلانكا. وقال المستشار إبراهيم بوملحة، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، إنه تم إطلاق اسم المرحوم الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم على القرية كصدقة جارية على روحه، وهو الذي عُرف بحبه لبذل المال من أجل خدمة الفقراء والمساكين وسد حاجاتهم والإحسان إليهم.وأكد على أهمية المشاريع الخيرية المتنوعة التي تقوم بها المؤسسة والجمعيات الخيرية الإماراتية الأخرى في مختلف أنحاء العالم، إيمانا منها بضرورة إيصال الدعم اللازم للمتضررين من الشعوب الصديقة والشقيقة، الذين هم في حاجة ماسة لمن يقدم لهم يد العون والمساعدة، منوهاً إلى ان مشروع القرية يحتوي على بناء 50 منزلاً مع حفر بئر للمياه في كل منزل بلغت التكلفة الإجمالية لإنشائها مليوناً ومئتي ألف درهم.وشكر عبدالحميد الملا وطاقم السفارة، لِما بذلوه من جهود كبيرة في تسهيل مهمة وفد المؤسسة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

افتتحت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، قرية المرحوم الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم في منطقة فيريامادو في ولاية غرب مانداي في شمال جمهورية سريلانكا.
حضر الافتتاح في القرية التي تبعد 4 ساعات بالطريق البري من العاصمة السريلانكية كولمبو، وفد من المؤسسة برئاسة صالح زاهر صالح مدير المؤسسة ومحمد الحمادي وعلي الشناصي من المساعدات الخارجية، وذلك بحضور رشاد بديع الدين وزير الصناعة والتجارة في سريلانكا والسفير عبدالحميد عبدالفتاح كاظم الملا سفير الدولة في سريلانكا.
وقال المستشار إبراهيم بوملحة، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، إنه تم إطلاق اسم المرحوم الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم على القرية كصدقة جارية على روحه، وهو الذي عُرف بحبه لبذل المال من أجل خدمة الفقراء والمساكين وسد حاجاتهم والإحسان إليهم.
وأكد على أهمية المشاريع الخيرية المتنوعة التي تقوم بها المؤسسة والجمعيات الخيرية الإماراتية الأخرى في مختلف أنحاء العالم، إيمانا منها بضرورة إيصال الدعم اللازم للمتضررين من الشعوب الصديقة والشقيقة، الذين هم في حاجة ماسة لمن يقدم لهم يد العون والمساعدة، منوهاً إلى ان مشروع القرية يحتوي على بناء 50 منزلاً مع حفر بئر للمياه في كل منزل بلغت التكلفة الإجمالية لإنشائها مليوناً ومئتي ألف درهم.
وشكر عبدالحميد الملا وطاقم السفارة، لِما بذلوه من جهود كبيرة في تسهيل مهمة وفد المؤسسة.

رابط المصدر: افتتاح قرية الشيخ راشد بن محمد بن راشد في سريلانكا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً