مراجعة لعبة Titanfall 2

من الوهلة الأولى قد تعتقد أن Titanfall 2 سوف تكون مجرد محاولة لتركيب طور اللعب الفردي لإرضاء محبي هذا الطور كون النسخة الاصلية تعتمد بالكامل على اللعب الجماعي، ولكن علينا ألا ننسي أنها من فريق تطوير قام بإخراج روائع عن الحروب الحديثة مثال Call of Duty، Call of Duty 2

وMedal of Honor: Allied Assault. لذا مجرد التفكير في أن طور القصة واللعب الفردي هو مجرد محاولة حشو لزيادة معجبي اللعبة هو خاطئ تماماً لأن فريق Respawn المطور للعبة قام بعمل جيد جداً في هذا الجانب. في الواقع فإن المفاجأة الكبرى في Titanfall 2 هي الطريقة التي استخدمها مطوري Respawn لإضافة هذا التنوع الغني في طور اللعب الفردي، لقد استخدمت الكثير من التفاصيل لتجعل القصة بهذا الزخم الرائع بداية من الطيارين وتلك الحروب بين الجيوش والثوار، فهناك الكثير من التأثيرات المستمدة من لعبة Halo وHalf Life 2 فسنشاهد تلك الغابات المتشابكة والديناصورات والكثير من الأسلحة المدمرة للكواكب ليسفر هذا المزيج في النهاية لتجربة استثنائية في هذا العالم المفتوح وبالصورة التي تجعلك تلاحظ بشده التشابه بينها وبين ألعاب كول اوف ديوتي خصوصا الإصدار الأخير Advanced Warfare. فأكثر ما يميزها ميكانيكيتها الثابتة والمميزة للتايتان أو العمالقة الألية مصدر تسمية اللعبة والتي تظهر في الكثير من الأحيان أكثر انسيابية فلن تشعر بمشاكل ولا عدم منطقية في التحرك بالعمالقة ولا الحركة والجري وسوف تلاحظ الفارق وجوده فيزياء الحركة عن اللعب بالطيار فقط او بالعملاق، فقد حصلت اللعبة على الكثير من التغييرات الطفيفة والغير مؤثرة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنه كل ما يلزمك في هذه المرحلة هي السرعة والقفز فوق الجدران واستعمال الأسلحة الجديدة والمتنوعة لإنجاز الكثير من المهام والتي ستظهر ممتعة إلى حد كبير. القصة كما تبدو القصة من صور وفيديو اللعبة فإن محور اللعب يتمثل في الحرب التي يخوضها العمالقة الآليين والطيارين قائدي هؤلاء العمالقة في مواجهة الثوار وجيش الاحتلال IMC وتبين العلاقة التي تنشأ بين الطيار والألي الخاص به حيث تلك الآلات ذات ذكاء صناعي قادر على بعض الشعور، وفي مجرى الأحداث المستقبلية فمن المستوي الأول ستجد نفسك في مرحلة القفز من مرتفع إلى اخر بالإضافة إلى الكثير من السباقات عبر الصخور والجري على الحائط فكل ما ستحتاج إليه في هذه المرحلة هو السرعة للتنقل بين الكثير من المواقع بمنتهي المهارة فهناك مجموعة كبيرة من الأعداء وكل ما يلزمك بالإضافة إلى السرعة القدرة على أربكاهم، وبعد اللعب ساعة أو ساعتين سوف  تكون قادرا على استيعاب الحركة وتدريبات التصويب  الاعتيادية كما سيكون باستطاعتك التسلق والقفز بين الحوائط والحواجز للوصول إلى الأماكن المطلوبة أو الأماكن السرية والمخبأة. كل هذا بالإضافة إلى التحكم بعوامل الزمن حيث يمكنك السفر بين الماضي والحاضر لكل مستوي كما أن كل منها له مخاطرة الخاصة وحل بعض الالغاز البسيطة التي ستساعدك في اجتياز بعض المراحل والحفاظ على نفسك على قيد الحياة، كل هذه العوامل تجعل من التصويب متعة لا تنتهي، كما تقدم Titanfall 2 أيضا أداة تسمى ARC وهو الجهاز الذي يمكن من خلاله تفعيل اليات معنية لبدء أو إيقاف المحركات الأليه أو تغيير اتجاه الوحدات، أيضا يمكنك استخدامها لإنشاء جيوش أليه خاصة بك، فهناك مجموعة رائعة من المعارك فهذا هو أحد الأجزاء المذهلة في اللعبة بالعودة للقصة، في البداية يظهر وحدة Titan BT-7274 يبدو وكأنه قطعة من المعادن الباردة، التي تردد الأوامر بالطريقة التقليدية مع بعض الأسئلة السطحية البسيطة التي يمكنك اختيار اجاباتها من وحده التحكم أو ازرار الاتجاهات في لوحة المفاتيح، وتبدأ القصة في استعراض ارتباط الجندي الجديد تحت التدريب Jack والذي يطمح أن يكون في يوم أحد الجنود الطيارين وبين وحده BT-7274 وخاصة عندما يتم مقتل مدربه القائد الأصلي لتلك الوحدة ومن ثم تقوم الوحدة باختيار المجند الجديد Jack ليكون هو قائدها ويبدأ ارتباطهم سوياً في القتال وإنقاذ كلا منهما للأخر وخوض المعركة والمغامرة سوياً. بينما تأخذنا القصة إلى جانب أخر وهو العلاقة بين الجندي Jack مع BT حيث يظهر هذا الجانب أكثر متعة، لقد سعت Respawn إلى تقديم أفكار جديدة إلى Titanfall 2 تسير على نهج تلك الميكانيكا في المعارك الرئيسية والمستمدة من معارك Metal Gear Solid ولكنها ليست دائما كبيرة وصعبة فبعضها من الممكن أن ينتهي دون أي صراعات. القتال والذكاء الصناعي بالنسبة للقتال Respawn قامت بعمل جيد أيضاً في جودة القتال حيث ستجد الذكاء الصناعي عند تحديد الصعوبة (Hard) على قدر جيد من الذكاء والتحدي، لكنه ليس بالذكاء الكافي عند القيام بالجري على الحوائط على غرار طريقة ماتريكس وإطلاق النار على الاعداد من أي اتجاه. الأسلحة لقد بنيت Respawn الكثير من الأسلحة فهناك بندقية القنص الانيقة ذات الماسورة المزدوجة بالإضافة إلى قاذفات القنابل اللاصقة وقاذفات القنابل المغناطيسية وبالإضافة إلى قاذفات الصواريخ، جميعها ستكون فرصة رائعة لمحبي استخدام الأسلحة، أما بالنسبة للعمالقة أو Titans فهي أبطاء بكثير من الطيارين في الحركة، ولكن بالمقابل لديهم أسلحة أقوي وأكثر قوة، الرسوميات بالنسبة لمحرك Source Engine الذي تجاوز عمره أكثر من 10 سنوات لو تذكر لعبة Half-life 2 الشهيرة فأن رسوميات اللعبة وديناميكا الحركة بمنتهى السلاسة والروعة لن تصدق أنها من ذلك المحرك القوي والقديم لكنها أيضاً ليست بمستوى جودة ألعاب جديده وحديثة هذا العام. بينما تأتي أنظمة الرسوم المتحركة والوجوه والمقاطع السينمائية بشكل رائع ومساعد في أسلوب اللعب. نمط اللعب الجماعي: مما لا شك فيه أن Respawn تقف على أرض أمنه من خلال نمط اللعب المتعدد ذات السمعة الجيدة، فلم يظهر الكثير من الأخطاء التقنية أثناء اللعب، بالإضافة أنها تظهر طريقة اللعب ليست مختلفة إلى حد كبير مع نسخة Titanfall الاصلية، Titanfall 2 تعطينا بشكل فعال الكثير من الإضافات الجيدة كما أنها أكثر أحكاما وأكثر دقة، فبطبيعة الحال هناك الكثير من الخرائط الجديدة وأساليب اللعب الجديدة. فالخرائط تعمل على تغطية مجموعة كبيرة من المقاييس وأنواع متعددة من اللعب، فهناك دائما ما يحتاجه الطيارين لبقاء عملية التوازن مع Titans أنماط اللعب: Bounty Hunt هو أحد الأنماط الرئيسية كونه جديدا في اللعب حيث يعتمد على فكرة عمل الفريق حيث يركز على فكرة اللعب خمسة لاعبين ضد خمس لاعبين كما يستلزم عليهم جمع الكثير من الجوائز المالية والحفاظ عليها وأيضا يمكن تبادلها مع اللاعبين من أجل القيام بأهداف جديدة والحصول على ودائع جديدة من الاعداء، من خلال قتل titans و طيارين يحركهم الكمبيوتر لإضافة تجديد للمواجهات التقليدية في العاب الاونلاين. لعبة Titanfall 2 هي هذا المزيج الرائع بين ديناميكية الطيارين وTitans، فهناك طرق جديدة لمساعدة Titans المتحالف معها، من خلال جمع البطاريات من ساحة المعركة ونقلهم إلى الأصدقاء، أيضا بالإضافة إلى ذلك يتم تصنيف اللاعبين على أدائهم في المباريات المتعددة بغض النظر عن أن الفريق الخاص بهم هو الفائز أم لا، مما يساعد اللاعبين تلقائيا على العثور على جوائز جديدة بعد نهاية كل معركة. كما يدخل اللعبة أيضا بعض الميزات الجديدة تسمي (الشبكات) وهي التي تسمح للاعبين بتشكيل مجموعات حيث يمكن انضمام أكثر من لاعب إلى تلك الشبكة، ولعل من أكبر التغييرات هو كيفية التخلص من هياكل التايتانس وهناك الكثير من تخصيص الخيارات والأسلحة في Titan الخاصة بك، بالإضافة إلى مجموعة أكبر من الخيارات خاصة بالطيارين، أيضا هناك في بعض الأحيان مجموعة من الأسلحة والجوائز والقنابل من الواضح أن الامر سيكون محيرا إلى حد كبير للاختيار، فمع مرور الوقت وبتقدمك في اللعب على الانترنت سوف تذهب إلى مستوي أعمق من الخيارات والتخصيص في Titanfall 2. الخلاصة لعبة Titanfall 2 قدمت واحدة من أفضل المفاجأة الصادرة خلال عام 2016 من خلال طور اللعب الفردي الغير متوقع بصورة متميزة وذكية، فهي مشابه إلى العاب تسير على نفس النهج مثال Halo 5، Killzone: Shadow Fall، Infinite Warfare، ففيها الكثير من السرعة والإجراءات التي تأخذك سريعا إلى تلك الأجواء القتالية المرعبة على الرغم من ان القصة لا تحمل أية مفاجأت او احداث غير متوقعه إلا انها مسلية ومرضيه لمحبي العاب اطلاق النار من منظور الشخص ومحبي القتال بالآلات الضخمة والأسلحة المستقبلية، كل هذا بالإضافة إلى وضع اللعب المتعدد وهو ما أنتظره الكثير من اللاعبين هذا العمل الرائع الذي يكاد يكون أحد أهم الاعمال الرائعة المقدمة من Respawn لهذا الموسم والمنتظر أن يستمر نجاحها لفترة طويلة. الإيجابيات اللعبة مثيرة للإعجاب في وضع اللعب الفردي القتال والحركة والميكانيكا رائعة وضع اللعب المتعدد رائع السلبيات نظام اللعب الفردي نمطي ومتوقع ولا يوجد به اي مفاجأت في الأحداث او قصة مترابطه الصور الرسومية قوية ولكنها لن تكون الأفضل خلال هذا العام فمن المنتظر مشاهدة العاب أقوي معلومات اللعبة تاريخ الاصدار: 28 أكتوبر 2016 المنصات: البلاي ستيشن 4 – اكس بوكس 1 – أجهزة الحاسب الشخصي النوع: إطلاق نار المطور: Respawn Entertainment الشركة المنتجة: Electronic Arts


الخبر بالتفاصيل والصور


titanfall-2

من الوهلة الأولى قد تعتقد أن Titanfall 2 سوف تكون مجرد محاولة لتركيب طور اللعب الفردي لإرضاء محبي هذا الطور كون النسخة الاصلية تعتمد بالكامل على اللعب الجماعي، ولكن علينا ألا ننسي أنها من فريق تطوير قام بإخراج روائع عن الحروب الحديثة مثال Call of Duty، Call of Duty 2 وMedal of Honor: Allied Assault. لذا مجرد التفكير في أن طور القصة واللعب الفردي هو مجرد محاولة حشو لزيادة معجبي اللعبة هو خاطئ تماماً لأن فريق Respawn المطور للعبة قام بعمل جيد جداً في هذا الجانب.

في الواقع فإن المفاجأة الكبرى في Titanfall 2 هي الطريقة التي استخدمها مطوري Respawn لإضافة هذا التنوع الغني في طور اللعب الفردي، لقد استخدمت الكثير من التفاصيل لتجعل القصة بهذا الزخم الرائع بداية من الطيارين وتلك الحروب بين الجيوش والثوار، فهناك الكثير من التأثيرات المستمدة من لعبة Halo وHalf Life 2 فسنشاهد تلك الغابات المتشابكة والديناصورات والكثير من الأسلحة المدمرة للكواكب ليسفر هذا المزيج في النهاية لتجربة استثنائية في هذا العالم المفتوح وبالصورة التي تجعلك تلاحظ بشده التشابه بينها وبين ألعاب كول اوف ديوتي خصوصا الإصدار الأخير Advanced Warfare.

فأكثر ما يميزها ميكانيكيتها الثابتة والمميزة للتايتان أو العمالقة الألية مصدر تسمية اللعبة والتي تظهر في الكثير من الأحيان أكثر انسيابية فلن تشعر بمشاكل ولا عدم منطقية في التحرك بالعمالقة ولا الحركة والجري وسوف تلاحظ الفارق وجوده فيزياء الحركة عن اللعب بالطيار فقط او بالعملاق، فقد حصلت اللعبة على الكثير من التغييرات الطفيفة والغير مؤثرة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنه كل ما يلزمك في هذه المرحلة هي السرعة والقفز فوق الجدران واستعمال الأسلحة الجديدة والمتنوعة لإنجاز الكثير من المهام والتي ستظهر ممتعة إلى حد كبير.

مراجعة titanfall 2

القصة

كما تبدو القصة من صور وفيديو اللعبة فإن محور اللعب يتمثل في الحرب التي يخوضها العمالقة الآليين والطيارين قائدي هؤلاء العمالقة في مواجهة الثوار وجيش الاحتلال IMC وتبين العلاقة التي تنشأ بين الطيار والألي الخاص به حيث تلك الآلات ذات ذكاء صناعي قادر على بعض الشعور، وفي مجرى الأحداث المستقبلية فمن المستوي الأول ستجد نفسك في مرحلة القفز من مرتفع إلى اخر بالإضافة إلى الكثير من السباقات عبر الصخور والجري على الحائط فكل ما ستحتاج إليه في هذه المرحلة هو السرعة للتنقل بين الكثير من المواقع بمنتهي المهارة فهناك مجموعة كبيرة من الأعداء وكل ما يلزمك بالإضافة إلى السرعة القدرة على أربكاهم، وبعد اللعب ساعة أو ساعتين سوف  تكون قادرا على استيعاب الحركة وتدريبات التصويب  الاعتيادية كما سيكون باستطاعتك التسلق والقفز بين الحوائط والحواجز للوصول إلى الأماكن المطلوبة أو الأماكن السرية والمخبأة.

كل هذا بالإضافة إلى التحكم بعوامل الزمن حيث يمكنك السفر بين الماضي والحاضر لكل مستوي كما أن كل منها له مخاطرة الخاصة وحل بعض الالغاز البسيطة التي ستساعدك في اجتياز بعض المراحل والحفاظ على نفسك على قيد الحياة، كل هذه العوامل تجعل من التصويب متعة لا تنتهي،

كما تقدم Titanfall 2 أيضا أداة تسمى ARC وهو الجهاز الذي يمكن من خلاله تفعيل اليات معنية لبدء أو إيقاف المحركات الأليه أو تغيير اتجاه الوحدات، أيضا يمكنك استخدامها لإنشاء جيوش أليه خاصة بك، فهناك مجموعة رائعة من المعارك فهذا هو أحد الأجزاء المذهلة في اللعبة

titanfall2 single play

بالعودة للقصة، في البداية يظهر وحدة Titan BT-7274 يبدو وكأنه قطعة من المعادن الباردة، التي تردد الأوامر بالطريقة التقليدية مع بعض الأسئلة السطحية البسيطة التي يمكنك اختيار اجاباتها من وحده التحكم أو ازرار الاتجاهات في لوحة المفاتيح، وتبدأ القصة في استعراض ارتباط الجندي الجديد تحت التدريب Jack والذي يطمح أن يكون في يوم أحد الجنود الطيارين وبين وحده BT-7274 وخاصة عندما يتم مقتل مدربه القائد الأصلي لتلك الوحدة ومن ثم تقوم الوحدة باختيار المجند الجديد Jack ليكون هو قائدها ويبدأ ارتباطهم سوياً في القتال وإنقاذ كلا منهما للأخر وخوض المعركة والمغامرة سوياً.

بينما تأخذنا القصة إلى جانب أخر وهو العلاقة بين الجندي Jack مع BT حيث يظهر هذا الجانب أكثر متعة، لقد سعت Respawn إلى تقديم أفكار جديدة إلى Titanfall 2 تسير على نهج تلك الميكانيكا في المعارك الرئيسية والمستمدة من معارك Metal Gear Solid ولكنها ليست دائما كبيرة وصعبة فبعضها من الممكن أن ينتهي دون أي صراعات.

القتال والذكاء الصناعي

بالنسبة للقتال Respawn قامت بعمل جيد أيضاً في جودة القتال حيث ستجد الذكاء الصناعي عند تحديد الصعوبة (Hard) على قدر جيد من الذكاء والتحدي، لكنه ليس بالذكاء الكافي عند القيام بالجري على الحوائط على غرار طريقة ماتريكس وإطلاق النار على الاعداد من أي اتجاه.

الأسلحة

لقد بنيت Respawn الكثير من الأسلحة فهناك بندقية القنص الانيقة ذات الماسورة المزدوجة بالإضافة إلى قاذفات القنابل اللاصقة وقاذفات القنابل المغناطيسية وبالإضافة إلى قاذفات الصواريخ، جميعها ستكون فرصة رائعة لمحبي استخدام الأسلحة، أما بالنسبة للعمالقة أو Titans فهي أبطاء بكثير من الطيارين في الحركة، ولكن بالمقابل لديهم أسلحة أقوي وأكثر قوة،

titanfall-2-weapon

الرسوميات

بالنسبة لمحرك Source Engine الذي تجاوز عمره أكثر من 10 سنوات لو تذكر لعبة Half-life 2 الشهيرة فأن رسوميات اللعبة وديناميكا الحركة بمنتهى السلاسة والروعة لن تصدق أنها من ذلك المحرك القوي والقديم لكنها أيضاً ليست بمستوى جودة ألعاب جديده وحديثة هذا العام.

بينما تأتي أنظمة الرسوم المتحركة والوجوه والمقاطع السينمائية بشكل رائع ومساعد في أسلوب اللعب.

نمط اللعب الجماعي:

مما لا شك فيه أن Respawn تقف على أرض أمنه من خلال نمط اللعب المتعدد ذات السمعة الجيدة، فلم يظهر الكثير من الأخطاء التقنية أثناء اللعب، بالإضافة أنها تظهر طريقة اللعب ليست مختلفة إلى حد كبير مع نسخة Titanfall الاصلية، Titanfall 2 تعطينا بشكل فعال الكثير من الإضافات الجيدة كما أنها أكثر أحكاما وأكثر دقة، فبطبيعة الحال هناك الكثير من الخرائط الجديدة وأساليب اللعب الجديدة.

فالخرائط تعمل على تغطية مجموعة كبيرة من المقاييس وأنواع متعددة من اللعب، فهناك دائما ما يحتاجه الطيارين لبقاء عملية التوازن مع Titans

titanfall-2-pre-alpha-tech-test-2

أنماط اللعب:

Bounty Hunt هو أحد الأنماط الرئيسية كونه جديدا في اللعب حيث يعتمد على فكرة عمل الفريق حيث يركز على فكرة اللعب خمسة لاعبين ضد خمس لاعبين كما يستلزم عليهم جمع الكثير من الجوائز المالية والحفاظ عليها وأيضا يمكن تبادلها مع اللاعبين من أجل القيام بأهداف جديدة والحصول على ودائع جديدة من الاعداء، من خلال قتل titans و طيارين يحركهم الكمبيوتر لإضافة تجديد للمواجهات التقليدية في العاب الاونلاين.

لعبة Titanfall 2 هي هذا المزيج الرائع بين ديناميكية الطيارين وTitans، فهناك طرق جديدة لمساعدة Titans المتحالف معها، من خلال جمع البطاريات من ساحة المعركة ونقلهم إلى الأصدقاء، أيضا بالإضافة إلى ذلك يتم تصنيف اللاعبين على أدائهم في المباريات المتعددة بغض النظر عن أن الفريق الخاص بهم هو الفائز أم لا، مما يساعد اللاعبين تلقائيا على العثور على جوائز جديدة بعد نهاية كل معركة.

كما يدخل اللعبة أيضا بعض الميزات الجديدة تسمي (الشبكات) وهي التي تسمح للاعبين بتشكيل مجموعات حيث يمكن انضمام أكثر من لاعب إلى تلك الشبكة، ولعل من أكبر التغييرات هو كيفية التخلص من هياكل التايتانس وهناك الكثير من تخصيص الخيارات والأسلحة في Titan الخاصة بك، بالإضافة إلى مجموعة أكبر من الخيارات خاصة بالطيارين، أيضا هناك في بعض الأحيان مجموعة من الأسلحة والجوائز والقنابل من الواضح أن الامر سيكون محيرا إلى حد كبير للاختيار، فمع مرور الوقت وبتقدمك في اللعب على الانترنت سوف تذهب إلى مستوي أعمق من الخيارات والتخصيص في Titanfall 2.

titanfall-screenshot

الخلاصة

لعبة Titanfall 2 قدمت واحدة من أفضل المفاجأة الصادرة خلال عام 2016 من خلال طور اللعب الفردي الغير متوقع بصورة متميزة وذكية، فهي مشابه إلى العاب تسير على نفس النهج مثال Halo 5، Killzone: Shadow Fall، Infinite Warfare، ففيها الكثير من السرعة والإجراءات التي تأخذك سريعا إلى تلك الأجواء القتالية المرعبة على الرغم من ان القصة لا تحمل أية مفاجأت او احداث غير متوقعه إلا انها مسلية ومرضيه لمحبي العاب اطلاق النار من منظور الشخص ومحبي القتال بالآلات الضخمة والأسلحة المستقبلية، كل هذا بالإضافة إلى وضع اللعب المتعدد وهو ما أنتظره الكثير من اللاعبين هذا العمل الرائع الذي يكاد يكون أحد أهم الاعمال الرائعة المقدمة من Respawn لهذا الموسم والمنتظر أن يستمر نجاحها لفترة طويلة.

الإيجابيات

  • اللعبة مثيرة للإعجاب في وضع اللعب الفردي
  • القتال والحركة والميكانيكا رائعة
  • وضع اللعب المتعدد رائع

السلبيات

  • نظام اللعب الفردي نمطي ومتوقع ولا يوجد به اي مفاجأت في الأحداث او قصة مترابطه
  • الصور الرسومية قوية ولكنها لن تكون الأفضل خلال هذا العام فمن المنتظر مشاهدة العاب أقوي

معلومات اللعبة

  • تاريخ الاصدار: 28 أكتوبر 2016
  • المنصات: البلاي ستيشن 4 – اكس بوكس 1 – أجهزة الحاسب الشخصي
  • النوع: إطلاق نار
  • المطور: Respawn Entertainment
  • الشركة المنتجة: Electronic Arts

رابط المصدر: مراجعة لعبة Titanfall 2

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً