بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس تطلب هدم 14 منزلاً فلسطينياً

طلبت بلدية القدس التابعة للاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، من المحكمة السماح لها فوراً بهدم منازل فلسطينية في ضاحية بيت حنينا شمال القدس المحتلة بحجة أنها مقامة على “أراض الدولة”.

وقال موقع القناة السابعة المقرب من المستوطنين الذي أورد النبأ، أن طلب البلدية عبر مستشارها القضائي جاء رداً على قرار المحكمة العليا إخلاء البؤرة الاستيطانية “عمونا” المقامة على أراضي فلسطينية خاصة شرق مدينة رام الله المحتلة.ويشمل طلب بلدية الاحتلال هدم 14 منزلاً فلسطينياً تأوي حوالي أربعين فلسطينياً في حي بيت حنينا بدعوى أنها مقامة على “أراضي خاصة يديرها حارس أملاك الغائبين الإسرائيلي”.وشمل الطلب أيضاً إلغاء القيود المفروضة على تنفيذ أوامر الهدم الخاصة بالمباني المقامة على أراضي يديرها ما يسمى بحارس أملاك الغائبين العام، وتخويل اللجنة المحلية صلاحية الهدم.وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى وجود مئات العائلات الفلسطينية المتهمة من قبل سلطات الاحتلال بإقامة منازلها عل ما يسمى بـ”أراضي إسرائيلية” يديرها الحارس الأم لأملاك الغائبين، وتم تقديم لوائح اتهام ضدها فيما صدر أوامر هدم وإخلاء ضد البعض الآخر من قبل المحاكم الإسرائيلية.وجاء في كتاب بعثه الأسبوع الماضي رئيس بلدية القدس “نير بركات” للمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية “إن قرار المحكمة العليا الخاصة بعمونا يلزم سلطات تنفيذ القانون بالعمل الحثيث لمنع سلب أراضي والبناء غير القانوني على الأراضي الخاصة، وعلى سلطات القانون وضع هذا الأمر على سلم أولوياتها”.


الخبر بالتفاصيل والصور



طلبت بلدية القدس التابعة للاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، من المحكمة السماح لها فوراً بهدم منازل فلسطينية في ضاحية بيت حنينا شمال القدس المحتلة بحجة أنها مقامة على “أراض الدولة”.

وقال موقع القناة السابعة المقرب من المستوطنين الذي أورد النبأ، أن طلب البلدية عبر مستشارها القضائي جاء رداً على قرار المحكمة العليا إخلاء البؤرة الاستيطانية “عمونا” المقامة على أراضي فلسطينية خاصة شرق مدينة رام الله المحتلة.

ويشمل طلب بلدية الاحتلال هدم 14 منزلاً فلسطينياً تأوي حوالي أربعين فلسطينياً في حي بيت حنينا بدعوى أنها مقامة على “أراضي خاصة يديرها حارس أملاك الغائبين الإسرائيلي”.

وشمل الطلب أيضاً إلغاء القيود المفروضة على تنفيذ أوامر الهدم الخاصة بالمباني المقامة على أراضي يديرها ما يسمى بحارس أملاك الغائبين العام، وتخويل اللجنة المحلية صلاحية الهدم.

وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى وجود مئات العائلات الفلسطينية المتهمة من قبل سلطات الاحتلال بإقامة منازلها عل ما يسمى بـ”أراضي إسرائيلية” يديرها الحارس الأم لأملاك الغائبين، وتم تقديم لوائح اتهام ضدها فيما صدر أوامر هدم وإخلاء ضد البعض الآخر من قبل المحاكم الإسرائيلية.

وجاء في كتاب بعثه الأسبوع الماضي رئيس بلدية القدس “نير بركات” للمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية “إن قرار المحكمة العليا الخاصة بعمونا يلزم سلطات تنفيذ القانون بالعمل الحثيث لمنع سلب أراضي والبناء غير القانوني على الأراضي الخاصة، وعلى سلطات القانون وضع هذا الأمر على سلم أولوياتها”.

رابط المصدر: بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس تطلب هدم 14 منزلاً فلسطينياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً