إنفوجرافيك: هؤلاء عملوا براتب مقداره دولار واحد.. ستيف جوبز و زوكربيرغ من بينهم

أعلن عدد من مدراء شركات التكنولوجيا عن عزمهم التخلي عن رواتبهم، والاكتفاء براتب لا يزيد على دولار واحد فقط لا غير، ورغم أن هذا الأمر يثير استغراب كثيرين، أو على الأقل يتغنون بهم لأنهم تخلوا عن رواتبهم على اعتبار أنهم صاروا مضرب المثل في هذا المجال.غير أن هؤلاء، وهم أصلا

من الأثرياء أو صاروا أثرياء بسبب الشركات التي أسسوها أو ساهموا في تأسيسها، وأن تخلوا عن رواتبهم، إلا أن ثرواتهم، التي تقدر بالمليارات، تزداد من دون هذه الرواتب.وبنظرة فاحصة لهؤلاء الذين تخلوا عن رواتبهم نجد أنهم يتولون رئاسة امبراطوريات مالية.فالشريكان المؤسسان لشركة غوغل، التي أصبحت تحت مظلة مجموعة “الفابيت”، سيرجي برين ولاري بايج، إلى جانب الرئيس التنفيذي الثالث إريك شميدت، أعلنوا أن رواتبهم لن تزيد على دولار واحد فقط، بينما نجد أن ثروة الأول، أي برين لا تقل عن 39.2 مليار دولار.أما زميله وشريكه لاري بايج، فإن ثروته تزيد على ثروة زميله أيضا، إذ تقدر بحوالي 40.2 مليار دولار، في حين أن ثروة الرئيس التنفيذي لشركة ألفابيت، أي شميدت، لا تقل عن 10.1 مليار دولار.هؤلاء المدراء الثلاثة كلهم يعملون في شركة واحدة هي غوغل. ولو نظرنا إلى شركة فيسبوك، التي أعلن صاحبها مارك زوكربيرغ أن راتبه الذي يحصل عليه لا يزيد على دولار، لوجدنا أنها تضم أيضا، مؤسس موقع تويتر وكذلك الشريك المؤسس لتطبيق واتساب.فثروة زوكربيرغ تقدر بحوالي 55.3 مليار دولار، وشركته اشترت موقع تويتر وتطبيق واتساب، اللذين أعلن رأئيسيهما أن راتبهما لن يتجاوز الدولار الواحد.وتقدر ثروة الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي بحوالي 1.2 مليار دولار، في حين أن ثروة الشريك المؤسس لتطبيق واتساب يان كوم 9.7 مليار دولار.وفي شركة أوراكل، حدد رئيسها التنفيذي لاري إليسون، وهو من أثرى أثرياء العالم والذي لا تقل ثروته عن 51.6 مليار دولار، راتبه بدولار واحد.وكذلك فعل الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، والمسؤول أيضا عن شركة تسلا موتورز، إيلون ماسك، الذي تقدر ثروته بنحو 11.5 مليار دولار.وهناك مسؤولون آخرون لا تزيد رواتبهم على دولار واحد، ومن بينهم الرئيس التنفيذي لشركة تيلوس الكندية للاتصالات دارن إنتويسل وعمدة مدينة لوس أنجلوس ريتشارد ريوردان وجون ماكي، رئيس ومؤسس شركة “هول فودز ماركت”.ومن الراحلين الذين لم تزد رواتبهم على دولار واحد، الرئيس السابق لشركة أبل، ستيف جوبز، الذي لم يأخذ سنتا واحدا كراتب منذ 2003 حتى وفاته.وكذلك الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي، والرئيس الباكستاني الراحل محمد علي جناح، الذي كان راتبه المثبت يعادل روبية واحدة ومن دون أي تعويضات أو زيادات بحسب سكاي نيوز.


الخبر بالتفاصيل والصور


1-892721

أعلن عدد من مدراء شركات التكنولوجيا عن عزمهم التخلي عن رواتبهم، والاكتفاء براتب لا يزيد على دولار واحد فقط لا غير، ورغم أن هذا الأمر يثير استغراب كثيرين، أو على الأقل يتغنون بهم لأنهم تخلوا عن رواتبهم على اعتبار أنهم صاروا مضرب المثل في هذا المجال.
غير أن هؤلاء، وهم أصلا من الأثرياء أو صاروا أثرياء بسبب الشركات التي أسسوها أو ساهموا في تأسيسها، وأن تخلوا عن رواتبهم، إلا أن ثرواتهم، التي تقدر بالمليارات، تزداد من دون هذه الرواتب.
وبنظرة فاحصة لهؤلاء الذين تخلوا عن رواتبهم نجد أنهم يتولون رئاسة امبراطوريات مالية.
فالشريكان المؤسسان لشركة غوغل، التي أصبحت تحت مظلة مجموعة “الفابيت”، سيرجي برين ولاري بايج، إلى جانب الرئيس التنفيذي الثالث إريك شميدت، أعلنوا أن رواتبهم لن تزيد على دولار واحد فقط، بينما نجد أن ثروة الأول، أي برين لا تقل عن 39.2 مليار دولار.
أما زميله وشريكه لاري بايج، فإن ثروته تزيد على ثروة زميله أيضا، إذ تقدر بحوالي 40.2 مليار دولار، في حين أن ثروة الرئيس التنفيذي لشركة ألفابيت، أي شميدت، لا تقل عن 10.1 مليار دولار.
هؤلاء المدراء الثلاثة كلهم يعملون في شركة واحدة هي غوغل. ولو نظرنا إلى شركة فيسبوك، التي أعلن صاحبها مارك زوكربيرغ أن راتبه الذي يحصل عليه لا يزيد على دولار، لوجدنا أنها تضم أيضا، مؤسس موقع تويتر وكذلك الشريك المؤسس لتطبيق واتساب.
فثروة زوكربيرغ تقدر بحوالي 55.3 مليار دولار، وشركته اشترت موقع تويتر وتطبيق واتساب، اللذين أعلن رأئيسيهما أن راتبهما لن يتجاوز الدولار الواحد.
وتقدر ثروة الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي بحوالي 1.2 مليار دولار، في حين أن ثروة الشريك المؤسس لتطبيق واتساب يان كوم 9.7 مليار دولار.
وفي شركة أوراكل، حدد رئيسها التنفيذي لاري إليسون، وهو من أثرى أثرياء العالم والذي لا تقل ثروته عن 51.6 مليار دولار، راتبه بدولار واحد.
وكذلك فعل الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، والمسؤول أيضا عن شركة تسلا موتورز، إيلون ماسك، الذي تقدر ثروته بنحو 11.5 مليار دولار.
وهناك مسؤولون آخرون لا تزيد رواتبهم على دولار واحد، ومن بينهم الرئيس التنفيذي لشركة تيلوس الكندية للاتصالات دارن إنتويسل وعمدة مدينة لوس أنجلوس ريتشارد ريوردان وجون ماكي، رئيس ومؤسس شركة “هول فودز ماركت”.
ومن الراحلين الذين لم تزد رواتبهم على دولار واحد، الرئيس السابق لشركة أبل، ستيف جوبز، الذي لم يأخذ سنتا واحدا كراتب منذ 2003 حتى وفاته.
وكذلك الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي، والرئيس الباكستاني الراحل محمد علي جناح، الذي كان راتبه المثبت يعادل روبية واحدة ومن دون أي تعويضات أو زيادات بحسب سكاي نيوز.

1-892724 1-892723 1-892722

رابط المصدر: إنفوجرافيك: هؤلاء عملوا براتب مقداره دولار واحد.. ستيف جوبز و زوكربيرغ من بينهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً