سيف بن زايد: بالأفعال لا بالأقوال نحمي أمن خليجنا العربي الموحد

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن أمن دول مجلس التعاون الخليجي مسؤولية مشتركة بين دول المجلس، وأن أي اعتداء أو تهديد لأحد بلدانه، يعد بالتأكيد عدواناً علينا جميعاً .. وقال سموه “بالأفعال لا بالأقوال

وحدها، نحمي أمن خليجنا الموحد، ونبني سداً منيعاً في وجه كل من يحاول المساس بأمن إحدى دوله، فخليجنا موحد بقرارات قياداته، وإرادة شعوبه التي ترتبط بوشائج القرابة، والصلات الاجتماعية الواحدة، والنسيج المجتمعي المتوحد، فأمننا واحد ومصيرنا واحد”. وأضاف سموه ، بعد حضوره حفل اختتام تمرين “أمن الخليج العربي 1 “، الذي شهده جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة اليوم بالمنامة وبحضور وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي وعدد كبير من المسؤولين العرب، أن التمرين الذي أبدعت فيه القوات الخليجية الشرطية المشاركة من كافة دول مجلس التعاون، سطّر بحروف من ذهب، ملحمة وانجازاً يُضاف إلى إنجازات العمل الخليجي المشترك، ويُعد تجسيداً عملياً للاتفاقية الأمنية الخليجية، وللعمل العربي المشترك.   والتقى العاهل البحريني جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة قبيل الافتتاح بالفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث رحب جلالة الملك بالضيوف ودار الحديث بينهم حول عدد من القضايا المتعلقة بتعزيز التعاون بين دول المجلس وسبل تطويره خاصة في المجالات الأمنية والشرطية. كما التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان قبل ذلك، في صالة التشريفات بالمطار الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، والأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث دار حديث حول عدد من القضايا التي تخص أمن الخليج العربي وأكدوا على أهمية اللقاءات الخليجية المشتركة وبخاصة تلك التي تستهدف زيادة التنسيق والاستعداد الأمني بين دول المجلس الأمر الذي يضمن تعاملها الأمثل مع المستجدات الأمنية في المنطقة، كما تبادل الحضور الآراء حول التمرين الخليجي المشترك وسبل تعزيزه وتطويره. وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان قد وصل البحرين في وقت سابق اليوم حيث كان في استقباله الفريق ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية البحريني، ومعالي عبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، وعبد الرضا عبدالله خوري، سفير الدولة لدى المنامة، وعدد من المسؤولين والضباط.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن أمن دول مجلس التعاون الخليجي مسؤولية مشتركة بين دول المجلس، وأن أي اعتداء أو تهديد لأحد بلدانه، يعد بالتأكيد عدواناً علينا جميعاً .. وقال سموه “بالأفعال لا بالأقوال وحدها، نحمي أمن خليجنا الموحد، ونبني سداً منيعاً في وجه كل من يحاول المساس بأمن إحدى دوله، فخليجنا موحد بقرارات قياداته، وإرادة شعوبه التي ترتبط بوشائج القرابة، والصلات الاجتماعية الواحدة، والنسيج المجتمعي المتوحد، فأمننا واحد ومصيرنا واحد”.

وأضاف سموه ، بعد حضوره حفل اختتام تمرين “أمن الخليج العربي 1 “، الذي شهده جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة اليوم بالمنامة وبحضور وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي وعدد كبير من المسؤولين العرب، أن التمرين الذي أبدعت فيه القوات الخليجية الشرطية المشاركة من كافة دول مجلس التعاون، سطّر بحروف من ذهب، ملحمة وانجازاً يُضاف إلى إنجازات العمل الخليجي المشترك، ويُعد تجسيداً عملياً للاتفاقية الأمنية الخليجية، وللعمل العربي المشترك.  

والتقى العاهل البحريني جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة قبيل الافتتاح بالفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث رحب جلالة الملك بالضيوف ودار الحديث بينهم حول عدد من القضايا المتعلقة بتعزيز التعاون بين دول المجلس وسبل تطويره خاصة في المجالات الأمنية والشرطية.

كما التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان قبل ذلك، في صالة التشريفات بالمطار الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، والأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث دار حديث حول عدد من القضايا التي تخص أمن الخليج العربي وأكدوا على أهمية اللقاءات الخليجية المشتركة وبخاصة تلك التي تستهدف زيادة التنسيق والاستعداد الأمني بين دول المجلس الأمر الذي يضمن تعاملها الأمثل مع المستجدات الأمنية في المنطقة، كما تبادل الحضور الآراء حول التمرين الخليجي المشترك وسبل تعزيزه وتطويره.

وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان قد وصل البحرين في وقت سابق اليوم حيث كان في استقباله الفريق ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية البحريني، ومعالي عبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، وعبد الرضا عبدالله خوري، سفير الدولة لدى المنامة، وعدد من المسؤولين والضباط.

رابط المصدر: سيف بن زايد: بالأفعال لا بالأقوال نحمي أمن خليجنا العربي الموحد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً