اتهام فتاة بتهديد صديقتها ونشر صورها على مواقع التواصل

wpua-300x300

نظرت الهيئة القضائية لمحكمة جنح الشارقة أمس، قضية فتاة عربية وجهت إليها نيابة الشارقة الكلية تهمة ابتزاز صديقتها وتهديدها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب سرقة مصوغات ذهبية من خزانة صديقتها، وجهاز لوحي «آي باد».وجاء في تفاصيل القضية وبحسب أقوال المجني عليها أن صديقتها كانت تقيم عندها في المنزل

لفترة قصيرة، وخلال إقامتها نشب خلاف حاد بينهما، فطردتها من المنزل، وفي اليوم ذاته اكتشفت أن مصوغاتها الذهبية قد سرقت من خزانتها، واتهمتها بذلك كونها كانت مقيمة معها في الغرفة ذاتها، وكانت قد توجهت معها إلى السوق يوم شرائها تلك المصوغات، كما أن المتهمة أرسلت صور المجني عليها إلى شقيق ووالد ووالدة المجني عليها، وهددتها بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مع إجراء بعض التعديلات على إحدى الصور.وقالت المجني عليها إن قيمة المصوغات الذهبية المسروقة تبلغ 10 آلاف درهم، ولم تقم بسرقة الجهاز اللوحي كونها لا تمتلكه، فيما أنكرت المتهمة ما نسب إليها وقالت إن أقوال المجني عليها غير صحيحة.وذكرت شقيقة المجني عليها في شهادتها في القضية أن المتهمة أرسلت الصور إلى شقيقها بناء على طلبه، كما إنها لم تكن تعلم بوجود مصوغات ذهبية داخل خزانتها، مشيرة إلى أن المجني عليها تغلق باب غرفتها فور الخروج منها، وتحتفظ بالمفتاح معها، وأضافت: المتهمة عندما تم طردها، تم وضع أغراضها في الشارع ولم تعد إلى غرفة المجني عليها، وعليه حجزت المحكمة القضية إلى 6 ديسمبر كانون الأول المقبل، لتعقيب المحامي على أقوال الشاهدة، وتصوير ملف الدعوى.


الخبر بالتفاصيل والصور


نظرت الهيئة القضائية لمحكمة جنح الشارقة أمس، قضية فتاة عربية وجهت إليها نيابة الشارقة الكلية تهمة ابتزاز صديقتها وتهديدها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب سرقة مصوغات ذهبية من خزانة صديقتها، وجهاز لوحي «آي باد».
وجاء في تفاصيل القضية وبحسب أقوال المجني عليها أن صديقتها كانت تقيم عندها في المنزل لفترة قصيرة، وخلال إقامتها نشب خلاف حاد بينهما، فطردتها من المنزل، وفي اليوم ذاته اكتشفت أن مصوغاتها الذهبية قد سرقت من خزانتها، واتهمتها بذلك كونها كانت مقيمة معها في الغرفة ذاتها، وكانت قد توجهت معها إلى السوق يوم شرائها تلك المصوغات، كما أن المتهمة أرسلت صور المجني عليها إلى شقيق ووالد ووالدة المجني عليها، وهددتها بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مع إجراء بعض التعديلات على إحدى الصور.
وقالت المجني عليها إن قيمة المصوغات الذهبية المسروقة تبلغ 10 آلاف درهم، ولم تقم بسرقة الجهاز اللوحي كونها لا تمتلكه، فيما أنكرت المتهمة ما نسب إليها وقالت إن أقوال المجني عليها غير صحيحة.
وذكرت شقيقة المجني عليها في شهادتها في القضية أن المتهمة أرسلت الصور إلى شقيقها بناء على طلبه، كما إنها لم تكن تعلم بوجود مصوغات ذهبية داخل خزانتها، مشيرة إلى أن المجني عليها تغلق باب غرفتها فور الخروج منها، وتحتفظ بالمفتاح معها، وأضافت: المتهمة عندما تم طردها، تم وضع أغراضها في الشارع ولم تعد إلى غرفة المجني عليها، وعليه حجزت المحكمة القضية إلى 6 ديسمبر كانون الأول المقبل، لتعقيب المحامي على أقوال الشاهدة، وتصوير ملف الدعوى.

رابط المصدر: اتهام فتاة بتهديد صديقتها ونشر صورها على مواقع التواصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً