تعاون بين شرطة دبي و«الجليلة للطفل» لدعم الأيتام والقصّر

أكد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أن المسؤولية المجتمعية تمثل إحدى الركائز الأساسية لشرطة دبي، وأنهم سيستمرون في إطلاق ودعم المبادرات المجتمعية بصورها كافة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية العمل الإنساني، وتعزيز حس المسؤولية للنهوض بالمجتمع وإسعاد المواطنين والمقيمين على حد سواء.جاء ذلك خلال توقيعه لاتفاقية

الحملة الرمضانية «لفتة خير» مع مركز الجليلة لثقافة الطفل، حيث يتم بموجبها دعم ورعاية شرطة دبي لأطفال أيتام وقصر، ويتم منحهم عضوية الانضمام لمركز الجليلة لثقافة الطفل لمدة عام واحد يكتسبون خلاله مهارات ثقافية وفنية على أيدي خبراء ومتخصصين.وقال: «إن الاتفاقية تدعم مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقُصّر التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لدعم هذه الفئة معنوياً ومادياً، وإعدادهم لمواجهة الحياة بإلحاقهم بدورات وبرامج تطويرية، بهدف دمجهم مع أقرانهم في المجتمع». من جهتها كشفت الدكتورة منى البحر المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل، أن تعاون المركز مع القيادة العامة لشرطة دبي، لا يقتصر على مرحلة محددة، بل إنه يعد تعاوناً أصيلاً ينبع من التزام المركز بكافة معايير الأمن والسلامة وتعميمها على أطفاله.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أن المسؤولية المجتمعية تمثل إحدى الركائز الأساسية لشرطة دبي، وأنهم سيستمرون في إطلاق ودعم المبادرات المجتمعية بصورها كافة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية العمل الإنساني، وتعزيز حس المسؤولية للنهوض بالمجتمع وإسعاد المواطنين والمقيمين على حد سواء.
جاء ذلك خلال توقيعه لاتفاقية الحملة الرمضانية «لفتة خير» مع مركز الجليلة لثقافة الطفل، حيث يتم بموجبها دعم ورعاية شرطة دبي لأطفال أيتام وقصر، ويتم منحهم عضوية الانضمام لمركز الجليلة لثقافة الطفل لمدة عام واحد يكتسبون خلاله مهارات ثقافية وفنية على أيدي خبراء ومتخصصين.
وقال: «إن الاتفاقية تدعم مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقُصّر التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لدعم هذه الفئة معنوياً ومادياً، وإعدادهم لمواجهة الحياة بإلحاقهم بدورات وبرامج تطويرية، بهدف دمجهم مع أقرانهم في المجتمع».
من جهتها كشفت الدكتورة منى البحر المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل، أن تعاون المركز مع القيادة العامة لشرطة دبي، لا يقتصر على مرحلة محددة، بل إنه يعد تعاوناً أصيلاً ينبع من التزام المركز بكافة معايير الأمن والسلامة وتعميمها على أطفاله.

رابط المصدر: تعاون بين شرطة دبي و«الجليلة للطفل» لدعم الأيتام والقصّر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً