جامعة الإمارات تفوز بفكرة تقنية تحدد مواقع الطائرات المفقودة

نظمت وكالة الإمارات للفضاء ورشة عمل «ماراثون الأفكار» التفاعلية كجزء من برنامج بناء القدرات بالتعاون مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، والتي تهدف إلى الترويج ونشر التعليم والمعرفة الفضائية في أوساط جيل الشباب بالدولة. وشملت فعاليات الورشة محاضرات ألقاها مجموعة من المحاضرين الزائرين تبعها قيام 5 فرق مؤلفة من

أربعة طلاب من «جامعة نيويورك أبوظبي»، وجامعة الإمارات، ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة خليفة، بجلسات عصف ذهنيّ حول كيفية الاستفادة من التكنولوجيا الفضائية لحل المشاكل الاجتماعية وتحقيق ما يعود بالنفع على المجتمع في الدولة.وتمكن فريق جامعة الإمارات الذي ضم كلا من شماء الكلباني، ولمياء المرزوقي، وعائشة اليحيائي، وعائشة الشامسي من الفوز مع فكرتهن بتوظيف تقنيات الفضاء في تحديد مواقع الطائرات المفقودة أو حطام الطائرات، وجرى اختيار الفريق الفائز من قبل فريق خبراء ياباني، حيث فاز أعضاء الفريق برحلة إلى اليابان أوائل العام 2017 للحصول على تدريب لمدة أسبوع كامل في رحلة القطع المكافئ.وقال الدكتور خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: «يجسّد برنامج بناء القدرات رؤيتنا الاستراتيجية طويلة الأمد، والتي تتمحور حول إلهام وتنمية وتدريب الكفاءات الإماراتية في مجال الفضاء، حيث يسمح البرنامج للطلاب بإطلاق قدراتهم الكامنة وتنمية معارفهم الفضائية، مما يضع أساساً راسخاً لمستقبل القطاع بأكمله».وقال الدكتور المهندس ماساهيكو ناجاي من جامعة «ياماجوتشي»: «يستطيع الطلاب ابتكار أفكار متميزة ترتبط مباشرة بالمسائل التي تواجهها دولهم، وتمحورت العديد من الأفكار التي قدّمت هنا في الإمارات حول مسائل الطاقة والمريخ والصحراء والسياحة».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نظمت وكالة الإمارات للفضاء ورشة عمل «ماراثون الأفكار» التفاعلية كجزء من برنامج بناء القدرات بالتعاون مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، والتي تهدف إلى الترويج ونشر التعليم والمعرفة الفضائية في أوساط جيل الشباب بالدولة.
وشملت فعاليات الورشة محاضرات ألقاها مجموعة من المحاضرين الزائرين تبعها قيام 5 فرق مؤلفة من أربعة طلاب من «جامعة نيويورك أبوظبي»، وجامعة الإمارات، ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة خليفة، بجلسات عصف ذهنيّ حول كيفية الاستفادة من التكنولوجيا الفضائية لحل المشاكل الاجتماعية وتحقيق ما يعود بالنفع على المجتمع في الدولة.
وتمكن فريق جامعة الإمارات الذي ضم كلا من شماء الكلباني، ولمياء المرزوقي، وعائشة اليحيائي، وعائشة الشامسي من الفوز مع فكرتهن بتوظيف تقنيات الفضاء في تحديد مواقع الطائرات المفقودة أو حطام الطائرات، وجرى اختيار الفريق الفائز من قبل فريق خبراء ياباني، حيث فاز أعضاء الفريق برحلة إلى اليابان أوائل العام 2017 للحصول على تدريب لمدة أسبوع كامل في رحلة القطع المكافئ.
وقال الدكتور خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: «يجسّد برنامج بناء القدرات رؤيتنا الاستراتيجية طويلة الأمد، والتي تتمحور حول إلهام وتنمية وتدريب الكفاءات الإماراتية في مجال الفضاء، حيث يسمح البرنامج للطلاب بإطلاق قدراتهم الكامنة وتنمية معارفهم الفضائية، مما يضع أساساً راسخاً لمستقبل القطاع بأكمله».
وقال الدكتور المهندس ماساهيكو ناجاي من جامعة «ياماجوتشي»: «يستطيع الطلاب ابتكار أفكار متميزة ترتبط مباشرة بالمسائل التي تواجهها دولهم، وتمحورت العديد من الأفكار التي قدّمت هنا في الإمارات حول مسائل الطاقة والمريخ والصحراء والسياحة».

رابط المصدر: جامعة الإمارات تفوز بفكرة تقنية تحدد مواقع الطائرات المفقودة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً