الإمارات أول عضو بالمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر.. والطاير رئيساً

أعلن الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، انضمام دولة الإمارات، كأول عضو في المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، لافتاً إلى أن مبادرة «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»، التي أطلقت في عام 2012، والأجندة الخضراء 2015-2030 قد وضعتا خريطة طريق لتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المستدام.وأضاف الوزير في

تصريحات خلال الإعلان عن إطلاق المنظمة على هامش الجلسة ال22 لمؤتمر الأطراف في مدينة مراكش بالمغرب، أن جهود الإمارات في مجال الاقتصاد الأخضر واكبها دعم كبير من الأمم المتحدة. من جانبه، أكد سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر (WGEO) ونائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، أن المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، خلال فعاليات الدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر في دبي، ستسهم في دعم تطبيق اتفاق باريس حول المناخ، ورفع مستوى الوعي العالمي حول التغير المناخي، تعزيزاً للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر. حضر الإعلان عن الإطلاق العالمي للمنظمة، الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، المستشار الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة، وسهيل محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، والدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، وهيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وسهيل مطر الكتبي، سفير الإمارات لدى المملكة المغربية، ومحمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة «أكوا باور»، إلى جانب ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة، والقطاع العام والخاص، والمؤسسات المالية، والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني وغيرها. وقال سعيد محمد الطاير: «يسعدني بداية أن أرحب بكم في هذه الجلسة المخصصة للإعلان عن الإطلاق العالمي للمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، المبادرة الرائدة التي تأتي ترجمة للرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي تفضل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاقها كمنظمة عالمية بدعم من دولة الإمارات وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي خلال القمة العالمية الثالثة للاقتصاد الأخضر في دبي، التي أقيمت في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول الماضي».وأضاف: «يعكس الإعلان عن إطلاق المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، المساعي الحثيثة للإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة، حيث ستقوم المنظمة بدور جوهري في الحد من آثار التغير المناخي، وستسهم في إيجاد حلول مبتكرة لتحديات الطاقة المستدامة والمياه وغيرها من التحديات البيئية، بما يقلل مخاطر الاستثمارات في مجال الاقتصاد الأخضر، ويدعم التعاون الدولي في الابتكار والتقنية والتمويل». من جهتها، قالت هيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: «بمجرد بدء عملها، ستوفر المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر منصة جديدة لحلول الاقتصاد الأخضر التي تحد من انبعاثات الكربون في الدول النامية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أعلن الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، انضمام دولة الإمارات، كأول عضو في المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، لافتاً إلى أن مبادرة «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»، التي أطلقت في عام 2012، والأجندة الخضراء 2015-2030 قد وضعتا خريطة طريق لتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المستدام.
وأضاف الوزير في تصريحات خلال الإعلان عن إطلاق المنظمة على هامش الجلسة ال22 لمؤتمر الأطراف في مدينة مراكش بالمغرب، أن جهود الإمارات في مجال الاقتصاد الأخضر واكبها دعم كبير من الأمم المتحدة.
من جانبه، أكد سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر (WGEO) ونائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، أن المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، خلال فعاليات الدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر في دبي، ستسهم في دعم تطبيق اتفاق باريس حول المناخ، ورفع مستوى الوعي العالمي حول التغير المناخي، تعزيزاً للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر.
حضر الإعلان عن الإطلاق العالمي للمنظمة، الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، المستشار الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة، وسهيل محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، والدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، وهيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وسهيل مطر الكتبي، سفير الإمارات لدى المملكة المغربية، ومحمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة «أكوا باور»، إلى جانب ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة، والقطاع العام والخاص، والمؤسسات المالية، والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني وغيرها.
وقال سعيد محمد الطاير: «يسعدني بداية أن أرحب بكم في هذه الجلسة المخصصة للإعلان عن الإطلاق العالمي للمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، المبادرة الرائدة التي تأتي ترجمة للرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي تفضل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاقها كمنظمة عالمية بدعم من دولة الإمارات وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي خلال القمة العالمية الثالثة للاقتصاد الأخضر في دبي، التي أقيمت في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول الماضي».
وأضاف: «يعكس الإعلان عن إطلاق المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، المساعي الحثيثة للإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة، حيث ستقوم المنظمة بدور جوهري في الحد من آثار التغير المناخي، وستسهم في إيجاد حلول مبتكرة لتحديات الطاقة المستدامة والمياه وغيرها من التحديات البيئية، بما يقلل مخاطر الاستثمارات في مجال الاقتصاد الأخضر، ويدعم التعاون الدولي في الابتكار والتقنية والتمويل».
من جهتها، قالت هيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: «بمجرد بدء عملها، ستوفر المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر منصة جديدة لحلول الاقتصاد الأخضر التي تحد من انبعاثات الكربون في الدول النامية.

رابط المصدر: الإمارات أول عضو بالمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر.. والطاير رئيساً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً