«المجلس التنفيذي» يصدر قراراً بإنشاء «شبكة الشارقة لحماية الطفل»

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، أمس، وبحضور سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، اجتماع المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وذلك في مكتب سمو الحاكم.ناقش الاجتماع موضوعات عدة

هامة تتعلق بخطط التنمية الشاملة وسبل تعزيز الخدمات الحكومية والمبادرات التي تتبناها الإمارة ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً بما يحقق رفاهية العيش والبيئة المستقرة للمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة.وبعد التصديق على محضر الجلسة السابقة أصدر المجلس القرار رقم /‏‏40/‏‏ لسنة 2016 بشأن إنشاء شبكة الشارقة لحماية الطفل، ونص على أن تنشأ في الإمارة بموجب هذا القرار شبكة تسمى «شبكة الشارقة لحماية الطفل» تتمتع بالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة لإجراء التصرفات القانونية اللازمة لتحقيق أغراضها، ويكون مقرها الرئيسي في مدينة الشارقة.ويجوز بقرار من المجلس أن تنشأ فروع أو مكاتب أخرى في الإمارة وتتكون الشبكة من مجموعة من الأفراد والمؤسسات المهتمين في مجال الطفل وحمايته؛ وذلك من خلال الانتساب لها وفقاً لأنواع العضوية التالية.. العضوية الفخرية والعضوية المؤسسية وعضوية الأفراد وعضوية الطلبة ويجوز للمجلس اعتماد أنواع العضوية الأخرى التي يرى استحداثها. وتهدف الشبكة – بحسب القرار – إلى تعزيز التعاون والتنسيق والتفاعل بين المؤسسات العاملة في مجال حماية الطفل في الإمارة وبناء القدرات المعرفية والمهنية للعاملين والمتطوعين في مجال حماية الطفل وتطوير أدائهم وفقاً لأفضل الممارسات وتبادل الخبرات المهنية في مختلف المجالات وتطوير أداء المؤسسات العاملة في مجال حماية الطفل في الإمارة عن طريق التعاون معها في تقديم خدمات حماية الطفل، إلى جانب عدد من الأهداف التي تخدم حماية الطفل.كما تضمن القرار اختصاصات الشبكة ومواردها وعضوياتها وآلية تنظيمها على أن يكون للشبكة مجلس أمناء يشكل من رئيس وخمسة أعضاء يصدر بتسميتهم قرار من المجلس التنفيذي ويتم اختيار نائب الرئيس وأمين السر من بين الأعضاء خلال الاجتماع الأول للمجلس توافقياً أو عبر الاقتراع السري. كما أصدر المجلس القرار رقم /‏‏41/‏‏ لسنة 2016 بشأن تشكيل مجلس أمناء شبكة الشارقة لحماية الطفولة، ونص القرار على أن يشكل مجلس أمناء الشبكة برئاسة شيخة محمد علي بالهول المهيري وعضوية عائشة عبد الله بن علي، ومحمد علي الغزال، وإبراهيم محمد الحوسني، وموزة محمد السويدي، وحصة خلفان الغزال.واطلع المجلس على تقرير دائرة التنمية الاقتصادية حول مشروع البيع بالتجزئة «البقالات».. وأشار سلطان بن هده رئيس دائرة التنمية الاقتصادية إلى أن التقرير يتضمن المنشآت العاملة في المناطق التجارية والمناطق السكنية. وأوضح أن نشاط البيع بالتجزئة يشهد إقبالاً كبيراً يدل على الحركة الاقتصادية والتجارية في الإمارة، وتضمن التقرير الاشتراطات والمواصفات المتعلقة بالنشاط التجاري وخطوات تطويره، إضافة إلى عدد من المقترحات ووجه المجلس بدراسة المقترحات.وناقش المجلس دراسة بلدية مدينة الشارقة حول تطوير عيادة الصحة العامة بالبلدية.. وأوضح سالم محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة أن العيادة تعد من أهم العيادات التي تخدم شريحة كبيرة من المجتمع وتتضمن الدراسة الجهود المبذولة لخدمة المتعاملين وخطط التطور في آليات العمل بالعيادة.وقدم ثابت الطريفي مدير عام بلدية الشارقة شرحاً حول الوضع السابق للعيادة والجهود التي بذلتها البلدية بالتعاون مع مختلف الجهات من أجل تطوير آليات العمل والتغييرات التي عملت عليها إلى الآن.وتطرقت الشيخة الدكتورة رشا بنت أحمد القاسمي مساعدة المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية في بلدية مدينة الشارقة إلى الخطط المستقبلية والمشروعات التطويرية التي تطمح إليها عيادة الصحة العامة وخطط التكامل في الخدمات مع مختلف الجهات الحكومية.وأثنى المجلس على جهود البلدية ووجه بالتنسيق مع الجهات المعنية. واطلع المجلس على عدد من المراسيم إضافة إلى جدول أعمال الجلسة الرابعة لدور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، التي ستعقد غداً الخميس والمتضمنة مناقشة سياسة دائرة التخطيط والمساحة. (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، أمس، وبحضور سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، اجتماع المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وذلك في مكتب سمو الحاكم.
ناقش الاجتماع موضوعات عدة هامة تتعلق بخطط التنمية الشاملة وسبل تعزيز الخدمات الحكومية والمبادرات التي تتبناها الإمارة ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً بما يحقق رفاهية العيش والبيئة المستقرة للمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة.
وبعد التصديق على محضر الجلسة السابقة أصدر المجلس القرار رقم /‏‏40/‏‏ لسنة 2016 بشأن إنشاء شبكة الشارقة لحماية الطفل، ونص على أن تنشأ في الإمارة بموجب هذا القرار شبكة تسمى «شبكة الشارقة لحماية الطفل» تتمتع بالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة لإجراء التصرفات القانونية اللازمة لتحقيق أغراضها، ويكون مقرها الرئيسي في مدينة الشارقة.
ويجوز بقرار من المجلس أن تنشأ فروع أو مكاتب أخرى في الإمارة وتتكون الشبكة من مجموعة من الأفراد والمؤسسات المهتمين في مجال الطفل وحمايته؛ وذلك من خلال الانتساب لها وفقاً لأنواع العضوية التالية.. العضوية الفخرية والعضوية المؤسسية وعضوية الأفراد وعضوية الطلبة ويجوز للمجلس اعتماد أنواع العضوية الأخرى التي يرى استحداثها.
وتهدف الشبكة – بحسب القرار – إلى تعزيز التعاون والتنسيق والتفاعل بين المؤسسات العاملة في مجال حماية الطفل في الإمارة وبناء القدرات المعرفية والمهنية للعاملين والمتطوعين في مجال حماية الطفل وتطوير أدائهم وفقاً لأفضل الممارسات وتبادل الخبرات المهنية في مختلف المجالات وتطوير أداء المؤسسات العاملة في مجال حماية الطفل في الإمارة عن طريق التعاون معها في تقديم خدمات حماية الطفل، إلى جانب عدد من الأهداف التي تخدم حماية الطفل.
كما تضمن القرار اختصاصات الشبكة ومواردها وعضوياتها وآلية تنظيمها على أن يكون للشبكة مجلس أمناء يشكل من رئيس وخمسة أعضاء يصدر بتسميتهم قرار من المجلس التنفيذي ويتم اختيار نائب الرئيس وأمين السر من بين الأعضاء خلال الاجتماع الأول للمجلس توافقياً أو عبر الاقتراع السري.
كما أصدر المجلس القرار رقم /‏‏41/‏‏ لسنة 2016 بشأن تشكيل مجلس أمناء شبكة الشارقة لحماية الطفولة، ونص القرار على أن يشكل مجلس أمناء الشبكة برئاسة شيخة محمد علي بالهول المهيري وعضوية عائشة عبد الله بن علي، ومحمد علي الغزال، وإبراهيم محمد الحوسني، وموزة محمد السويدي، وحصة خلفان الغزال.
واطلع المجلس على تقرير دائرة التنمية الاقتصادية حول مشروع البيع بالتجزئة «البقالات».. وأشار سلطان بن هده رئيس دائرة التنمية الاقتصادية إلى أن التقرير يتضمن المنشآت العاملة في المناطق التجارية والمناطق السكنية.
وأوضح أن نشاط البيع بالتجزئة يشهد إقبالاً كبيراً يدل على الحركة الاقتصادية والتجارية في الإمارة، وتضمن التقرير الاشتراطات والمواصفات المتعلقة بالنشاط التجاري وخطوات تطويره، إضافة إلى عدد من المقترحات ووجه المجلس بدراسة المقترحات.
وناقش المجلس دراسة بلدية مدينة الشارقة حول تطوير عيادة الصحة العامة بالبلدية.. وأوضح سالم محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة أن العيادة تعد من أهم العيادات التي تخدم شريحة كبيرة من المجتمع وتتضمن الدراسة الجهود المبذولة لخدمة المتعاملين وخطط التطور في آليات العمل بالعيادة.
وقدم ثابت الطريفي مدير عام بلدية الشارقة شرحاً حول الوضع السابق للعيادة والجهود التي بذلتها البلدية بالتعاون مع مختلف الجهات من أجل تطوير آليات العمل والتغييرات التي عملت عليها إلى الآن.
وتطرقت الشيخة الدكتورة رشا بنت أحمد القاسمي مساعدة المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية في بلدية مدينة الشارقة إلى الخطط المستقبلية والمشروعات التطويرية التي تطمح إليها عيادة الصحة العامة وخطط التكامل في الخدمات مع مختلف الجهات الحكومية.
وأثنى المجلس على جهود البلدية ووجه بالتنسيق مع الجهات المعنية. واطلع المجلس على عدد من المراسيم إضافة إلى جدول أعمال الجلسة الرابعة لدور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، التي ستعقد غداً الخميس والمتضمنة مناقشة سياسة دائرة التخطيط والمساحة. (وام)

رابط المصدر: «المجلس التنفيذي» يصدر قراراً بإنشاء «شبكة الشارقة لحماية الطفل»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً