الحشد الشعبي: معارك عنيفة تدور الآن في محيط مطار تلعفر

صرح القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي العراقية حسين الأسدي اليوم الأربعاء، أن معارك عنيفة تدور حالياً في محيط مطار تلعفر بين قوات الحشد الشعبي وتنظيم داعش أوقعت العشرات من القتلى

في صفوف التنظيم. وقال الأسدي في اتصال هاتفي “إن معارك عنيفة تدور منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم وحتى الآن في محيط مطار تلعفر بين قوات الحشد وعناصر داعش التي أبدت اليوم مقاومة غير معهودة، وإن قوات الحشد بدعم من طيران الجيش تمكنت من تحرير قريتي الصوبات وتل شيان قرب مطار تلعفر”.وأضاف “أن مطار تلعفر يعد هدفاً استراتيجياً مهماً لقوات الحشد ونقطة انطلاق للمعارك المقبلة، لهذا ترى داعش اليوم يزج بأعداد كبيرة لمنع تقدم قوات الحشد”.وأوضح “أن قوات الحشد الشعبي تمكنت بتفجير سبع سيارات مفخخة دفع بها العدو لإيقاف تقدم الحشد ومعركة الصفحة الثالثة في المحور الغربي للحشد اختلفت اليوم بشكل كبير من حيث مقاومة العدو، حيث كنا نرى في الصفحات الماضية فرار عناصر داعش أمام زحف قوات الحشد، أما اليوم فهو يقاوم بقوة”.وقال الأسدي “إن قوات الحشد تطبق طوقاً من ثلاثة محاور حول مطار تلعفر وتمكن طيران الجيش من تدمير أوكار وأنفاق ومفخخات للعدو داخل المطار”.وتابع “أن معركة السيطرة على مطار تلعفر أصبحت وشيكة وخلال أيام قليلة تحسم عملية طرد داعش من قضاء تلعفر لتستقر هناك قوات الحشد الشعبي وتنتظر الأوامر من للقيادة العامة للقوات المسلحة لتنفيذ أي عملية عسكرية مستقبليه”.واستطرد الأسدي “حتى الأن الهدف الاستراتيجي لقوات الحشد هو السيطرة على قضاء تلعفر وبعدها ننتظر الأوامر، حيث تمكنا لحد الآن من تحرير مساحات كبيرة جداً وأكثر من قرية تابعة لقضاء”.وذكر “أن تنظيم داعش يجبر مئات العائلات ألى أن تكون دروعاً بشرية للاحتماء بها أمام زحف قوات الحشد”.


الخبر بالتفاصيل والصور



صرح القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي العراقية حسين الأسدي اليوم الأربعاء، أن معارك عنيفة تدور حالياً في محيط مطار تلعفر بين قوات الحشد الشعبي وتنظيم داعش أوقعت العشرات من القتلى في صفوف التنظيم.

وقال الأسدي في اتصال هاتفي “إن معارك عنيفة تدور منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم وحتى الآن في محيط مطار تلعفر بين قوات الحشد وعناصر داعش التي أبدت اليوم مقاومة غير معهودة، وإن قوات الحشد بدعم من طيران الجيش تمكنت من تحرير قريتي الصوبات وتل شيان قرب مطار تلعفر”.

وأضاف “أن مطار تلعفر يعد هدفاً استراتيجياً مهماً لقوات الحشد ونقطة انطلاق للمعارك المقبلة، لهذا ترى داعش اليوم يزج بأعداد كبيرة لمنع تقدم قوات الحشد”.

وأوضح “أن قوات الحشد الشعبي تمكنت بتفجير سبع سيارات مفخخة دفع بها العدو لإيقاف تقدم الحشد ومعركة الصفحة الثالثة في المحور الغربي للحشد اختلفت اليوم بشكل كبير من حيث مقاومة العدو، حيث كنا نرى في الصفحات الماضية فرار عناصر داعش أمام زحف قوات الحشد، أما اليوم فهو يقاوم بقوة”.

وقال الأسدي “إن قوات الحشد تطبق طوقاً من ثلاثة محاور حول مطار تلعفر وتمكن طيران الجيش من تدمير أوكار وأنفاق ومفخخات للعدو داخل المطار”.

وتابع “أن معركة السيطرة على مطار تلعفر أصبحت وشيكة وخلال أيام قليلة تحسم عملية طرد داعش من قضاء تلعفر لتستقر هناك قوات الحشد الشعبي وتنتظر الأوامر من للقيادة العامة للقوات المسلحة لتنفيذ أي عملية عسكرية مستقبليه”.

واستطرد الأسدي “حتى الأن الهدف الاستراتيجي لقوات الحشد هو السيطرة على قضاء تلعفر وبعدها ننتظر الأوامر، حيث تمكنا لحد الآن من تحرير مساحات كبيرة جداً وأكثر من قرية تابعة لقضاء”.

وذكر “أن تنظيم داعش يجبر مئات العائلات ألى أن تكون دروعاً بشرية للاحتماء بها أمام زحف قوات الحشد”.

رابط المصدر: الحشد الشعبي: معارك عنيفة تدور الآن في محيط مطار تلعفر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً