الخارجية الفلسطينية: استمرار هدم المنازل تدمير لحل الدولتين


الخبر بالتفاصيل والصور



دانت وزارة الخارجية الفلسطينية، استمرار سياسة هدم منازل الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، معتبرة أن هذه الممارسات تدمير حل الدولتين.

وقالت الخارجية في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن “حكومة بنيامين نتانياهو تصعد من حربها الشاملة على الوجود الفلسطيني الوطني والإنساني، وتمضي في تعميق الوجود الاستيطاني التهويدي في الأرض الفلسطينية المحتلة عامة، وفي القدس بشكل خاص”.

وأضافت “تواصل سلطات الاحتلال التنكيل بالفلسطينيين ومحاصرتهم والتضييق عليهم وسرقة أرضهم، ويواصل اليمين الحاكم تشريع المزيد من القوانين العنصرية التي تخدم الاستيطان والإيديولوجية الظلامية في إسرائيل”.

واستنكرت الخارجية الفلسطينية، إقدام آليات بلدية الاحتلال في القدس، على هدم مسجد قيد الإنشاء في بلدة صور باهر، ومنشأة تجارية، مؤكدة أن اليمين الحاكم في إسرائيل يسابق الزمن في تطبيق نظام تمييز عنصري في الأرض الفلسطينية المحتلة، على حد قول البيان.

وتابعت أن “إسرائيل تسعى لتعزيز حكم اليمين المتطرف وتكريس دولة المستوطنين وحكمهم في الأرض الفلسطينية المحتلة، وحشر الفلسطينيين في جزر معزولة بعضها عن بعض في محيط من المستوطنات، بما يؤدي الى تدمير حل الدولتين، واسقاط أي فرصة للحلول السياسية التفاوضية، عبر خلق وقائع جديدة على الأرض، تغلق الباب نهائيا أمام أي فرصة لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة”.

وأشارت الوزارة إلى أن غياب ردة الفعل الدولية تسهم في زيادة الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، داعية لتدخل عاجل لحمايتهم.

رابط المصدر: الخارجية الفلسطينية: استمرار هدم المنازل تدمير لحل الدولتين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً