المتشددون اليهود يتحالفون مع المسلمين للتصدي لقانون منع الآذان

في سابقة نادرة حصل المسلمون في إسرائيل، بمناسبة عرض الحكومة مشروعاً لمنع استخدام مكبرات الصوت، على دعم مفاجئ من قبل اليهود الأصوليين والمتشددين، من الطوائف المحافظة مثل الحاريديم والحاسيديين، ومن

الأحزاب الدينية المتشددة مثل شاس وياهدوت ها توراه، وغيرها من الحركات التي عارضت مشروع القانون، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية الأربعاء. وأوضح موقع المصدر أن “العرب والمسلمين في إسرائيل، حصلوا على دعم استراتيجي مثير من قبل الأحزاب والتيارات الدينية المتشددة في إسرائيل، التي أكد ممثلوها في الكنيست معارضتهم لمشروع القانون، ونيتهم التصويت ضده، رغم انتمائهم إلى التحالف اليميني الذي يقوده حزب الليكود الحاكم، الذي تقدك بمشروع القانون المعروف بقانون الآذان، والذي يُطالب بمنع مضخمات الصوت في أماكن العبادة”.وقال ممثلون الأحزاب الدينية والطوائف اليهودية الأصولية، إنهم سيصوتون ضد القانون خشية استعماله لاحقاً لمنع المتدينين اليهود من ممارسة طقوسهم الدينية يوم السبت، خاصةً استعمال الأبواق والقرون، الشوفار اليهودية، التي تُشير إلى حلول يوم شبات، وأثناء أداء بعض الطقوس الدينية الأخرى، في أوقات متفرقة حسب المناسبات والصلوات والترانيم. وطالب زعيم حزب شاس أرييه درعي، بإلغاء القانون الجديد، وتفعيل القانونين الأخرى التي تنظم هذه القضية، والتي تُحدد شروط ومستوى ارتفاع الصوت عند استعمال المضخمات، واحترام الحدود القصوى حسب ساعات النهار، وفق ما نقلت عنه وسائل الإعلام الإسرائيلية.


الخبر بالتفاصيل والصور



في سابقة نادرة حصل المسلمون في إسرائيل، بمناسبة عرض الحكومة مشروعاً لمنع استخدام مكبرات الصوت، على دعم مفاجئ من قبل اليهود الأصوليين والمتشددين، من الطوائف المحافظة مثل الحاريديم والحاسيديين، ومن الأحزاب الدينية المتشددة مثل شاس وياهدوت ها توراه، وغيرها من الحركات التي عارضت مشروع القانون، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية الأربعاء.

وأوضح موقع المصدر أن “العرب والمسلمين في إسرائيل، حصلوا على دعم استراتيجي مثير من قبل الأحزاب والتيارات الدينية المتشددة في إسرائيل، التي أكد ممثلوها في الكنيست معارضتهم لمشروع القانون، ونيتهم التصويت ضده، رغم انتمائهم إلى التحالف اليميني الذي يقوده حزب الليكود الحاكم، الذي تقدك بمشروع القانون المعروف بقانون الآذان، والذي يُطالب بمنع مضخمات الصوت في أماكن العبادة”.

وقال ممثلون الأحزاب الدينية والطوائف اليهودية الأصولية، إنهم سيصوتون ضد القانون خشية استعماله لاحقاً لمنع المتدينين اليهود من ممارسة طقوسهم الدينية يوم السبت، خاصةً استعمال الأبواق والقرون، الشوفار اليهودية، التي تُشير إلى حلول يوم شبات، وأثناء أداء بعض الطقوس الدينية الأخرى، في أوقات متفرقة حسب المناسبات والصلوات والترانيم.

وطالب زعيم حزب شاس أرييه درعي، بإلغاء القانون الجديد، وتفعيل القانونين الأخرى التي تنظم هذه القضية، والتي تُحدد شروط ومستوى ارتفاع الصوت عند استعمال المضخمات، واحترام الحدود القصوى حسب ساعات النهار، وفق ما نقلت عنه وسائل الإعلام الإسرائيلية.

رابط المصدر: المتشددون اليهود يتحالفون مع المسلمين للتصدي لقانون منع الآذان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً