اكتئاب الحوامل يؤثر سلبا على نمو دماغ أطفالهن

أفادت دراسة كندية حديثة أن أعراض الاكتئاب عند الحوامل تؤثر سلبيًا على نمو دماغ الجنين في المراحل الأولية من حياته، ما يؤثر مستقبلاً على الأطفال.الدراسة أجراها باحثون بجامعة كالجاري الكندية، ونشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، في مجلة الطب النفسي البيولوجي.ولكشف تأثير إصابة الأمهات بالاكتئاب خلال فترة الحمل، على بنية الدماغ عند الأجنة،

راقب الباحثون حالة 52 امرأة عانين من الاكتئاب خلال الحمل.وعندما بلغ مواليدهن عمر 2.5 إلى 5 سنوات، قام الباحثون بقياس بنية الدماغ لديهم، باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي.ووجدوا أن قشرة الدماغ قد ترققت عند هؤلاء الأطفال أكثر من الذين ولدوا لأمهات لم يعانين من الاكتئاب خلال فترة الحمل.وبحسب الدراسة، فإن 18% من النساء يعانين من الاكتئاب بعض الوقت خلال فترة الحمل، وأن هذا الاكتئاب له علاقة ببنية الدماغ للجنين، حيث يؤثر على سمك الطبقة القشرية للدماغ، ويؤدي إلى صعوبة التعلم واضطرابات سلوكية أخرى، ويجعلهم أكثر عرضة من غيرهم للاكتئاب في وقت لاحق من حياتهم.وقال الباحثون إن “الأمهات يفعلن ما بوسعهن لإنجاب أطفال أصحاء، وغالبًا ما يحرصن على تناول الطعام بشكل جيد، والمواظبة على تناول الفيتامينات”.وأضافوا أن “هذه الدراسة تشير إلى أن هناك شيء آخر يجب أن تحرص عليه الأم خلال الحمل، وهو البعد عن الحالة المزاجية السيئة، التي قد تؤثر على صحة أطفالها”.وكانت دراسات سابقة رصدت عوامل تؤثر على نمو دماغ الأجنة، حيث كشف بحث أمريكي، أن فقر الدم بسبب نقص الحديد عند الأمهات أثناء الحمل، يؤثر سلبًا على نمو دماغ أطفالهن الرُضع.كما أظهرت دراسة أخرى، أن تدخين الحشيش أثناء فترة الحمل، يؤثر بالسلب على نمو منطقة بمخ الأجنة مسئولة عن الإدراك، وصنع القرار، والذاكرة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أفادت دراسة كندية حديثة أن أعراض الاكتئاب عند الحوامل تؤثر سلبيًا على نمو دماغ الجنين في المراحل الأولية من حياته، ما يؤثر مستقبلاً على الأطفال.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة كالجاري الكندية، ونشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، في مجلة الطب النفسي البيولوجي.

ولكشف تأثير إصابة الأمهات بالاكتئاب خلال فترة الحمل، على بنية الدماغ عند الأجنة، راقب الباحثون حالة 52 امرأة عانين من الاكتئاب خلال الحمل.

وعندما بلغ مواليدهن عمر 2.5 إلى 5 سنوات، قام الباحثون بقياس بنية الدماغ لديهم، باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي.

ووجدوا أن قشرة الدماغ قد ترققت عند هؤلاء الأطفال أكثر من الذين ولدوا لأمهات لم يعانين من الاكتئاب خلال فترة الحمل.

وبحسب الدراسة، فإن 18% من النساء يعانين من الاكتئاب بعض الوقت خلال فترة الحمل، وأن هذا الاكتئاب له علاقة ببنية الدماغ للجنين، حيث يؤثر على سمك الطبقة القشرية للدماغ، ويؤدي إلى صعوبة التعلم واضطرابات سلوكية أخرى، ويجعلهم أكثر عرضة من غيرهم للاكتئاب في وقت لاحق من حياتهم.

وقال الباحثون إن “الأمهات يفعلن ما بوسعهن لإنجاب أطفال أصحاء، وغالبًا ما يحرصن على تناول الطعام بشكل جيد، والمواظبة على تناول الفيتامينات”.

وأضافوا أن “هذه الدراسة تشير إلى أن هناك شيء آخر يجب أن تحرص عليه الأم خلال الحمل، وهو البعد عن الحالة المزاجية السيئة، التي قد تؤثر على صحة أطفالها”.

وكانت دراسات سابقة رصدت عوامل تؤثر على نمو دماغ الأجنة، حيث كشف بحث أمريكي، أن فقر الدم بسبب نقص الحديد عند الأمهات أثناء الحمل، يؤثر سلبًا على نمو دماغ أطفالهن الرُضع.

كما أظهرت دراسة أخرى، أن تدخين الحشيش أثناء فترة الحمل، يؤثر بالسلب على نمو منطقة بمخ الأجنة مسئولة عن الإدراك، وصنع القرار، والذاكرة.

رابط المصدر: اكتئاب الحوامل يؤثر سلبا على نمو دماغ أطفالهن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً