نواب الأردن يقصون الإخوان عن المناصب المهمة في البرلمان

أقصى نواب الأردن، جميع النواب ممن لهم صلة بجماعة الإخوان المسلمين عن معظم المناصب الرئيسية في البرلمان الجديد ولجانه الدائمة. وحجب النواب أصواتهم

عن رئيس كتلة الإصلاح النيابية التابعة للإخوان النائب عبدالله العكايلة، كما حجبوا أصواتهم عن النائب المحسوب على الجماعة صالح العرموطي، لمنعه من الفوز برئاسة اللجنة القانونية في المجلس، والنائب هدى العتوم لمنعها من الفوز برئاسة لجنة التربية.ويأتي هذا الحجب عن العرموطي لإبعاد الإخوان عن لجنة تشريع القوانين المهمة، ضمن خطة ممنهجة لإقصاء الإخوان عن القيام بأي دور فاعل داخل المجلس.وكان العرموطي، انسحب من لجنة الحريات العامة في المجلس، معللاً ذلك بقوله إنه “يشعر بأنه مستهدف عقب خسارته في انتخابات اللجنة القانونية”.فيما أكد العكايلة رئيس كتلة الإصلاح النيابية “وجود إقصاء ممنهج لكتله، وتصفية حسابات خلال انتخابات اللجان الدائمة في المجلس”.وتضم لجنة الاصلاح النيابية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة داخل مجلس النواب الأردني 15 عضواً، فازوا بالانتخابات النيابية التي جرت في 20 سبتمبر (أيلول) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أقصى نواب الأردن، جميع النواب ممن لهم صلة بجماعة الإخوان المسلمين عن معظم المناصب الرئيسية في البرلمان الجديد ولجانه الدائمة.

وحجب النواب أصواتهم عن رئيس كتلة الإصلاح النيابية التابعة للإخوان النائب عبدالله العكايلة، كما حجبوا أصواتهم عن النائب المحسوب على الجماعة صالح العرموطي، لمنعه من الفوز برئاسة اللجنة القانونية في المجلس، والنائب هدى العتوم لمنعها من الفوز برئاسة لجنة التربية.

ويأتي هذا الحجب عن العرموطي لإبعاد الإخوان عن لجنة تشريع القوانين المهمة، ضمن خطة ممنهجة لإقصاء الإخوان عن القيام بأي دور فاعل داخل المجلس.

وكان العرموطي، انسحب من لجنة الحريات العامة في المجلس، معللاً ذلك بقوله إنه “يشعر بأنه مستهدف عقب خسارته في انتخابات اللجنة القانونية”.

فيما أكد العكايلة رئيس كتلة الإصلاح النيابية “وجود إقصاء ممنهج لكتله، وتصفية حسابات خلال انتخابات اللجان الدائمة في المجلس”.

وتضم لجنة الاصلاح النيابية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة داخل مجلس النواب الأردني 15 عضواً، فازوا بالانتخابات النيابية التي جرت في 20 سبتمبر (أيلول) الماضي.

رابط المصدر: نواب الأردن يقصون الإخوان عن المناصب المهمة في البرلمان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً