189 بلاغ ابتزاز إلكتروني في الشارقة العام الجاري

كشف  ‏العقيد إبراهيم العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية عن تلقيهم “189 بلاغ ابتزاز إلكتروني خلال عام 2016  فيما سجل العام الماضي 221 بلاغا “. جاء ذلك خلال مشاركته في  ملتقى مخاطر الابتزاز الالكتروني والمسؤولية المجتمعية الذي نظمته القيادة العامة لشرطة الشارقة أمس

وتضمن  8 أوراق عمل قدمها نخبة من المختصين الأمنيين والتربويين والتقنيين بحضور أكثر من ألف طالب وطالبة من مختلف مدارس الإمارة . ويتعرض  كثيرون غالبيتهم من فئة الشباب والمراهقين للابتزاز الإلكتروني، وينصاع غالبيتهم للمبتز  خوفاً الفضيحة المجتمعية، وبحسب الإحصائيات يرى العقيد العاجل تزايد وتيرة الجرائم الالكترونية على اختلافها، مطالبا كافة المؤسسات بالتوحد لمجابهة هذه التحديات التي تعصف بكيان الأسرة وتفرز مشاكل اجتماعية واقتصادية. طرح الملتقى (8) أوراق عمل تناولت التعريف بجرائم الإبتزاز الإلكتروني، والمخاطر الأمنية المترتبه عليها، وكيفية الحماية منها، وأبرز المخاطر الإجتماعية لها، ودور المؤسسات الحكومية في التصدي لهذه الجريمة، ودور مراكز الدعم الإجتماعي في حماية ورعاية ضحايا الإبتزاز، ودور وسائل الإعلام كشريك استراتيجي في هذه المنظومة، ومسؤولية أولياء الأمور في حماية ابنائهم من الإبتزاز الإلكتروني.


الخبر بالتفاصيل والصور


كشف  ‏العقيد إبراهيم العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية عن تلقيهم “189 بلاغ ابتزاز إلكتروني خلال عام 2016  فيما سجل العام الماضي 221 بلاغا “.

جاء ذلك خلال مشاركته في  ملتقى مخاطر الابتزاز الالكتروني والمسؤولية المجتمعية الذي نظمته القيادة العامة لشرطة الشارقة أمس وتضمن  8 أوراق عمل قدمها نخبة من المختصين الأمنيين والتربويين والتقنيين بحضور أكثر من ألف طالب وطالبة من مختلف مدارس الإمارة .

ويتعرض  كثيرون غالبيتهم من فئة الشباب والمراهقين للابتزاز الإلكتروني، وينصاع غالبيتهم للمبتز  خوفاً الفضيحة المجتمعية، وبحسب الإحصائيات يرى العقيد العاجل تزايد وتيرة الجرائم الالكترونية على اختلافها، مطالبا كافة المؤسسات بالتوحد لمجابهة هذه التحديات التي تعصف بكيان الأسرة وتفرز مشاكل اجتماعية واقتصادية.

طرح الملتقى (8) أوراق عمل تناولت التعريف بجرائم الإبتزاز الإلكتروني، والمخاطر الأمنية المترتبه عليها، وكيفية الحماية منها، وأبرز المخاطر الإجتماعية لها، ودور المؤسسات الحكومية في التصدي لهذه الجريمة، ودور مراكز الدعم الإجتماعي في حماية ورعاية ضحايا الإبتزاز، ودور وسائل الإعلام كشريك استراتيجي في هذه المنظومة، ومسؤولية أولياء الأمور في حماية ابنائهم من الإبتزاز الإلكتروني.

رابط المصدر: 189 بلاغ ابتزاز إلكتروني في الشارقة العام الجاري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً