تعديل تعرفة المياه والكهرباء في أبوظبي بدءاً من يناير 2017

تعتزم هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومن خلال شركتي أبوظبي للتوزيع والعين للتوزيع التابعتين لها، تعديل تعرفة المياه والكهرباء اعتباراً من الأول من يناير(كانون الثاني) المقبل 2017، وذلك ضمن سياق إعادة

هيكلة التعرفة الذي تم اعتماده في مطلع العام 2015 دعماً للمبادرات الهادفة لحماية البيئة والتنمية المستدامة. وتعكس التعرفة المعدلة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه “التكلفة الفعلية لتوفير خدمات الكهرباء والمياه لكافة فئات المتعاملين في إمارة أبوظبي وفقاً للسياسة العامة لترشيد الاستهلاك في الإمارة، إذ يمثّل الاستخدام المستدام لمواردنا الطبيعية أحد المبادئ الأساسية في مسيرة أبوظبي التنموية من أجل مصلحة الأجيال القادمة بهدف تحفيز التغيير الإيجابي في عادات استهلاك المياه والكهرباء”. وأطلقت شركتا أبوظبي للتوزيع والعين للتوزيع برنامج إدارة الطلب “ترشيد” لمساعدة المتعاملين على تحقيق الاستخدام الأمثل والمستدام لموارد المياه والكهرباء من خلال نشر ثقافة الترشيد وتبني أفضل الممارسات والتقنيات المرشدة للاستهلاك وصيانتها بصورة دورية لتحسين الكفاءة التشغيلية وبالتالي تخفيض الاستهلاك.وتتضمن فواتير الفئة السكنية معلومات مفصّلة للمتعاملين حول ما إذا كان الاستهلاك ضمن المعدل المثالي أي “ضمن الأخضر”، أو يتجاوز المعدل المثالي أي “ضمن الأحمر”، وفي ضوء التعديلات على التعرفة، فإن البقاء “ضمن الأخضر” سيبقى الخيار الاقتصادي الأمثل والأكثر استدامة.


الخبر بالتفاصيل والصور



تعتزم هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومن خلال شركتي أبوظبي للتوزيع والعين للتوزيع التابعتين لها، تعديل تعرفة المياه والكهرباء اعتباراً من الأول من يناير(كانون الثاني) المقبل 2017، وذلك ضمن سياق إعادة هيكلة التعرفة الذي تم اعتماده في مطلع العام 2015 دعماً للمبادرات الهادفة لحماية البيئة والتنمية المستدامة.

وتعكس التعرفة المعدلة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه “التكلفة الفعلية لتوفير خدمات الكهرباء والمياه لكافة فئات المتعاملين في إمارة أبوظبي وفقاً للسياسة العامة لترشيد الاستهلاك في الإمارة، إذ يمثّل الاستخدام المستدام لمواردنا الطبيعية أحد المبادئ الأساسية في مسيرة أبوظبي التنموية من أجل مصلحة الأجيال القادمة بهدف تحفيز التغيير الإيجابي في عادات استهلاك المياه والكهرباء”.

وأطلقت شركتا أبوظبي للتوزيع والعين للتوزيع برنامج إدارة الطلب “ترشيد” لمساعدة المتعاملين على تحقيق الاستخدام الأمثل والمستدام لموارد المياه والكهرباء من خلال نشر ثقافة الترشيد وتبني أفضل الممارسات والتقنيات المرشدة للاستهلاك وصيانتها بصورة دورية لتحسين الكفاءة التشغيلية وبالتالي تخفيض الاستهلاك.

وتتضمن فواتير الفئة السكنية معلومات مفصّلة للمتعاملين حول ما إذا كان الاستهلاك ضمن المعدل المثالي أي “ضمن الأخضر”، أو يتجاوز المعدل المثالي أي “ضمن الأحمر”، وفي ضوء التعديلات على التعرفة، فإن البقاء “ضمن الأخضر” سيبقى الخيار الاقتصادي الأمثل والأكثر استدامة.

رابط المصدر: تعديل تعرفة المياه والكهرباء في أبوظبي بدءاً من يناير 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً