الرئيس الفلبيني لترامب: أنت الزعيم المناسب لأقوى دولة

عبر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي عن اعتقاده بأنه سيكون على وفاق مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب طالما لم يتدخل في قضايا حقوق الإنسان.

250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); كما عبر دوتيرتي عن ثقته في أن ترامب سيكون عادلاً في التعامل مع مسألة العمال الذين لا يحملون وثائق رسمية بعد أن قال “إنه يخطط لترحيلهم من الولايات المتحدة”.وكان عداء دوتيرتي للولايات المتحدة -وهي حليفة تقليدية للفلبين- سمة مميزة له منذ أن تولى رئاسة الفلبين لكنه غير نبرته بعد الفوز غير المتوقع لترامب بالرئاسة الأسبوع الماضي.وقال دوتيرتي للصحافيين خلال فعالية أقيمت بالقصر الرئاسي مساء أمس الثلاثاء “كان نصراً مستحقاً أنت (يا ترامب) الزعيم المناسب لأقوى دولة”.وأشار دوتيرتي لعزم ترامب شن حملة على المهاجرين غير الشرعيين. ويعتقد أن عدداً كبيراً من الفلبينيين يعملون بصورة غير قانونية في الولايات المتحدة وتمثل تحويلاتهم النقدية إلى الفلبين ما يعادل ثلاثة في المئة من ال.وقال دوتيرتي “أثق في حكمه وفي أنه سيكون عادلاً في معالجة مسألة المهاجرين غير الشرعيين، لا أستطيع الحديث لصالح (المهاجرين) غير الشرعيين في الولايات المتحدة لأن ما هو غير قانوني -سواء بالنسبة لترامب أو غيره- يظل غير قانوني”.وكان انفعال دوتيرتي السريع وإقدامه على توبيخ من لا يتفق معه سببا في تلقيبه “ترامب الشرق” أثناء حملته للانتخابات الرئاسية التي فاز فيها بفارق كبير عن منافسه في مايو (أيار).وتتناقض بشدة تصريحات دوتيرتي الودية عن ترامب مع حديثه عن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما. وكان دوتيرتي وجه حديثه لأوباما أكثر من مرة قائلاً “إذهب إلى الجحيم” بل ولقبه ذات مرة “بابن العاهرة” عندما عبر أوباما عن قلقه بشأن عدد القتلى الذين سقطوا في حرب دوتيرتي على المخدرات.وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أنه سيكون على وفاق مع ترامب رد دوتيرتي بأنه يمكن أن يكون صديقاً لأي شخص، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي المنتخب لم يقل شيئاً عن حقوق الإنسان وهي المسألة التي يرفض دوتيرتي طرحها وتثير غضبه بشدة.وقال الرئيس الفلبيني “لسنا على خلاف مع أحد، أستطيع أن أكون صديقاً لأي أحد خاصة إذا كان رئيساً” وأضاف “هو لم يتدخل في حقوق الإنسان”.وقال إرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية اليوم الأربعاء “إن سياسة الهجرة التي قال ترامب إنه سيتبعها لن يكون لها تأثير كبير على الفلبين”.وأحجم أبيلا خلال إفادة صحافية روتينية عن تقديم تقدير لعدد الفلبينيين الذين يعملون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية.وأشار المتحدث لوجود آليات توفر لهم فرص عمل قائلاً “إن الحكومة تشجعهم على العودة إلى وطنهم قبل تولي ترامب الحكم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



عبر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي عن اعتقاده بأنه سيكون على وفاق مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب طالما لم يتدخل في قضايا حقوق الإنسان.

كما عبر دوتيرتي عن ثقته في أن ترامب سيكون عادلاً في التعامل مع مسألة العمال الذين لا يحملون وثائق رسمية بعد أن قال “إنه يخطط لترحيلهم من الولايات المتحدة”.

وكان عداء دوتيرتي للولايات المتحدة -وهي حليفة تقليدية للفلبين- سمة مميزة له منذ أن تولى رئاسة الفلبين لكنه غير نبرته بعد الفوز غير المتوقع لترامب بالرئاسة الأسبوع الماضي.

وقال دوتيرتي للصحافيين خلال فعالية أقيمت بالقصر الرئاسي مساء أمس الثلاثاء “كان نصراً مستحقاً أنت (يا ترامب) الزعيم المناسب لأقوى دولة”.

وأشار دوتيرتي لعزم ترامب شن حملة على المهاجرين غير الشرعيين.

ويعتقد أن عدداً كبيراً من الفلبينيين يعملون بصورة غير قانونية في الولايات المتحدة وتمثل تحويلاتهم النقدية إلى الفلبين ما يعادل ثلاثة في المئة من ال.

وقال دوتيرتي “أثق في حكمه وفي أنه سيكون عادلاً في معالجة مسألة المهاجرين غير الشرعيين، لا أستطيع الحديث لصالح (المهاجرين) غير الشرعيين في الولايات المتحدة لأن ما هو غير قانوني -سواء بالنسبة لترامب أو غيره- يظل غير قانوني”.

وكان انفعال دوتيرتي السريع وإقدامه على توبيخ من لا يتفق معه سببا في تلقيبه “ترامب الشرق” أثناء حملته للانتخابات الرئاسية التي فاز فيها بفارق كبير عن منافسه في مايو (أيار).

وتتناقض بشدة تصريحات دوتيرتي الودية عن ترامب مع حديثه عن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما.

وكان دوتيرتي وجه حديثه لأوباما أكثر من مرة قائلاً “إذهب إلى الجحيم” بل ولقبه ذات مرة “بابن العاهرة” عندما عبر أوباما عن قلقه بشأن عدد القتلى الذين سقطوا في حرب دوتيرتي على المخدرات.

وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أنه سيكون على وفاق مع ترامب رد دوتيرتي بأنه يمكن أن يكون صديقاً لأي شخص، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي المنتخب لم يقل شيئاً عن حقوق الإنسان وهي المسألة التي يرفض دوتيرتي طرحها وتثير غضبه بشدة.

وقال الرئيس الفلبيني “لسنا على خلاف مع أحد، أستطيع أن أكون صديقاً لأي أحد خاصة إذا كان رئيساً” وأضاف “هو لم يتدخل في حقوق الإنسان”.

وقال إرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية اليوم الأربعاء “إن سياسة الهجرة التي قال ترامب إنه سيتبعها لن يكون لها تأثير كبير على الفلبين”.

وأحجم أبيلا خلال إفادة صحافية روتينية عن تقديم تقدير لعدد الفلبينيين الذين يعملون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية.

وأشار المتحدث لوجود آليات توفر لهم فرص عمل قائلاً “إن الحكومة تشجعهم على العودة إلى وطنهم قبل تولي ترامب الحكم”.

رابط المصدر: الرئيس الفلبيني لترامب: أنت الزعيم المناسب لأقوى دولة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً