العراق: هروب مسؤول “ديوان الحسبة” بتنظيم داعش

أفاد مصدر عراقي محلي في محافظة نينوى، أمس الثلاثاء، بأن ما يسمى بمسؤول ديوان الحسبة بالمحافظة وثلاثة من مرافقيه هربوا إلى جهة مجهولة وبحوزتهم أموالاً تقدر بملايين الدولارات.

وبحسب ما أوردته “السومرية” العراقية، قال المصدر إن “مسؤول ديوان الحسبة بتنظيم داعش في نينوى والملقب بـ”أبو حفص الحلبي”، هرب مع 3 من مساعديه يحملون الجنسية العراقية إلى جهة مجهولة”، مبيناً أن “الحلبي مقرب من قادة داعش ويعتبر واحد من أهم المصادر التي تمتلك معلومات ومفاتيح وأسرار التنظيم المالية”.وأضاف المصدر ، أن “عملية هروب الحلبي مدروسة حيث أخذ معه ملفات مهمة و أموالاً تقدر بملايين الدولارات”، لافتاً إلى أن قيادات داعش بدأت تدرك اقتراب القوات العراقية من تحرير مركز الموصل.وتابع المصدر أن “اختفاء المسؤول المالي وثلاثة من مساعديه يعتبر الثاني من نوعه بعد اختفاء القحطاني قبل أقل من ثلاثة أسابيع”، مشيراً إلى أن “قادة داعش بداوا يختفون واحداً تلو الأخر ويسرقون ما موجود بحوزتهم من أموال جمعوها خلال عامين”.وتواصل القوات العراقية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة داعش، وذلك بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2016، لتحرير نينوى.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفاد مصدر عراقي محلي في محافظة نينوى، أمس الثلاثاء، بأن ما يسمى بمسؤول ديوان الحسبة بالمحافظة وثلاثة من مرافقيه هربوا إلى جهة مجهولة وبحوزتهم أموالاً تقدر بملايين الدولارات.

وبحسب ما أوردته “السومرية” العراقية، قال المصدر إن “مسؤول ديوان الحسبة بتنظيم داعش في نينوى والملقب بـ”أبو حفص الحلبي”، هرب مع 3 من مساعديه يحملون الجنسية العراقية إلى جهة مجهولة”، مبيناً أن “الحلبي مقرب من قادة داعش ويعتبر واحد من أهم المصادر التي تمتلك معلومات ومفاتيح وأسرار التنظيم المالية”.

وأضاف المصدر ، أن “عملية هروب الحلبي مدروسة حيث أخذ معه ملفات مهمة و أموالاً تقدر بملايين الدولارات”، لافتاً إلى أن قيادات داعش بدأت تدرك اقتراب القوات العراقية من تحرير مركز الموصل.

وتابع المصدر أن “اختفاء المسؤول المالي وثلاثة من مساعديه يعتبر الثاني من نوعه بعد اختفاء القحطاني قبل أقل من ثلاثة أسابيع”، مشيراً إلى أن “قادة داعش بداوا يختفون واحداً تلو الأخر ويسرقون ما موجود بحوزتهم من أموال جمعوها خلال عامين”.

وتواصل القوات العراقية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة داعش، وذلك بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2016، لتحرير نينوى.

رابط المصدر: العراق: هروب مسؤول “ديوان الحسبة” بتنظيم داعش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً