سلطان الجابر:القيادة تؤمن بأهمية نشر الوسطية والاعتدال

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، أن دولة الإمارات تقدّم نموذجاً مشرفاً، يجسّد قيم التسامح والتعايش السلمي، من خلال ترسيخها هذه القيم، لتصبح أسلوب حياة لجميع شرائح المجتمع التي تعيش وتعمل في الدولة، وتنتمي

إلى أكثر من 200 جنسية من مختلف أنحاء العالم. وأكد معاليه أن القيادة في دولة الإمارات تؤمن إيماناً راسخاً بأهمية نشر قيم التسامح والوسطية والاعتدال، باعتبارها من ركائز تطور المجتمعات واستقرارها وسعادتها، وأداة فعالة ضد التطرف والتعصب والكراهية التي هي سبب الدمار والمعاناة الإنسانية التي يشهدها اليوم العديد من بلدان المنطقة والعالم. وأشار معاليه إلى أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الفاتيكان، في سبتمبر 2016، قد أكدت حرص دولة الإمارات على التعاون لتعزيز قيم التسامح والحوار والتعايش وتحقيق الأمن والسلم والاستقرار، بما يسهم في تمكين جهود التنمية الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية المستدامة. وأوضح معاليه أن دولة الإمارات أطلقت العديد من المبادرات التي ترسّخ قيم التسامح والاعتدال، ومنها إنشاء أول معهد للتسامح في العالم العربي، يعمل على تقديم المشورة والخبرات اللازمة في مجال السياسات التي ترسّخ قيم التسامح بين الشعوب، وينشر الدراسات والتقارير المتعلقة بموضوع التسامح، من خلال التواصل مع المؤسسات الثقافية المعنية في العالم العربي.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، أن دولة الإمارات تقدّم نموذجاً مشرفاً، يجسّد قيم التسامح والتعايش السلمي، من خلال ترسيخها هذه القيم، لتصبح أسلوب حياة لجميع شرائح المجتمع التي تعيش وتعمل في الدولة، وتنتمي إلى أكثر من 200 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

وأكد معاليه أن القيادة في دولة الإمارات تؤمن إيماناً راسخاً بأهمية نشر قيم التسامح والوسطية والاعتدال، باعتبارها من ركائز تطور المجتمعات واستقرارها وسعادتها، وأداة فعالة ضد التطرف والتعصب والكراهية التي هي سبب الدمار والمعاناة الإنسانية التي يشهدها اليوم العديد من بلدان المنطقة والعالم.

وأشار معاليه إلى أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الفاتيكان، في سبتمبر 2016، قد أكدت حرص دولة الإمارات على التعاون لتعزيز قيم التسامح والحوار والتعايش وتحقيق الأمن والسلم والاستقرار، بما يسهم في تمكين جهود التنمية الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية المستدامة.

وأوضح معاليه أن دولة الإمارات أطلقت العديد من المبادرات التي ترسّخ قيم التسامح والاعتدال، ومنها إنشاء أول معهد للتسامح في العالم العربي، يعمل على تقديم المشورة والخبرات اللازمة في مجال السياسات التي ترسّخ قيم التسامح بين الشعوب، وينشر الدراسات والتقارير المتعلقة بموضوع التسامح، من خلال التواصل مع المؤسسات الثقافية المعنية في العالم العربي.

رابط المصدر: سلطان الجابر:القيادة تؤمن بأهمية نشر الوسطية والاعتدال

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً