عهود الرومي:المؤسسون أقاموا ركائز راسخة لتحقيق سعادة الناس

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة، أن التسامح يمثل ضرورة إنسانية ومجتمعية، وإحدى أهم قيم السعادة والإيجابية للأفراد والمجتمعات، وهو من الركائز الأساسية التي قامت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، ما جعل منها نموذجاً فريداً للتسامح والاعتدال والتوازن والعيش

المشترك بين أكثر من 200 جنسية في العالم. وقالت إن الآباء المؤسسين أقاموا دولة الإمارات على أسس راسخة، تتمثل في تحقيق السعادة للناس. وأضافت أن الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قد عززت هذا النهج وسارت عليه، ويتمثل ذلك بشكل جلي في رسالة التسامح التي وجّهها، أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقوله إن «أكثر ما نفاخر به الناس والعالم أننا دولة يعيش فيها الجميع على اختلافاتهم التي خلقهم الله عليها بمحبة حقيقية».


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة، أن التسامح يمثل ضرورة إنسانية ومجتمعية، وإحدى أهم قيم السعادة والإيجابية للأفراد والمجتمعات، وهو من الركائز الأساسية التي قامت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، ما جعل منها نموذجاً فريداً للتسامح والاعتدال والتوازن والعيش المشترك بين أكثر من 200 جنسية في العالم.

وقالت إن الآباء المؤسسين أقاموا دولة الإمارات على أسس راسخة، تتمثل في تحقيق السعادة للناس.

وأضافت أن الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قد عززت هذا النهج وسارت عليه، ويتمثل ذلك بشكل جلي في رسالة التسامح التي وجّهها، أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقوله إن «أكثر ما نفاخر به الناس والعالم أننا دولة يعيش فيها الجميع على اختلافاتهم التي خلقهم الله عليها بمحبة حقيقية».

رابط المصدر: عهود الرومي:المؤسسون أقاموا ركائز راسخة لتحقيق سعادة الناس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً