حمدان بن محمد:التسامح رسالتنا ضد الكراهية والعنصرية

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن دولة الإمارات بشهادة الجميع منارة للتسامح العالمي، بفضل ما غرسه المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، في أبناء الإمارات من قيم أصيلة

وأخلاق نبيلة، وقال سموه إن «التسامح رسالتنا ضد الكراهية والعنصرية». جاء ذلك في تدوينات لسموه عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». وقال سموه: «رسالة الإمارات للعالم كانت دائماً رسالة تسامح وتعايش وسلام، ورسالة التسامح لمحمد بن راشد اليوم واضحة، لا للكراهية والعنصرية والمذهبية». وأضاف: «التسامح هو ضمانة أساسية لتحقيق التعايش والانسجام لكل من يعيش على أرضنا الطيبة، التسامح رسالتنا ضد الكراهية والعنصرية». وأشاد سموه بتعيين حكومة الإمارات لوزيرة دولة للتسامح وإصدار قانون لمكافحة التمييز والكراهية، وقال: «كانت لنا الريادة في تعيين وزيرة دولة للتسامح وإصدار قانون لمكافحة التمييز والكراهية، والهدف الأسمى لذلك ترسيخ التسامح قيمةً أساسية في مجتمعنا». وختم سموه تدويناته بالقول: «التجربة الإماراتية، عبر إطلاق جائزة محمد بن راشد للتسامح وتأسيس المعهد الدولي للتسامح، تهدف إلى تعزيز قيم التسامح بين الشعوب والأجيال الجديدة».


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن دولة الإمارات بشهادة الجميع منارة للتسامح العالمي، بفضل ما غرسه المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، في أبناء الإمارات من قيم أصيلة وأخلاق نبيلة، وقال سموه إن «التسامح رسالتنا ضد الكراهية والعنصرية».

جاء ذلك في تدوينات لسموه عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال سموه: «رسالة الإمارات للعالم كانت دائماً رسالة تسامح وتعايش وسلام، ورسالة التسامح لمحمد بن راشد اليوم واضحة، لا للكراهية والعنصرية والمذهبية».

وأضاف: «التسامح هو ضمانة أساسية لتحقيق التعايش والانسجام لكل من يعيش على أرضنا الطيبة، التسامح رسالتنا ضد الكراهية والعنصرية».

وأشاد سموه بتعيين حكومة الإمارات لوزيرة دولة للتسامح وإصدار قانون لمكافحة التمييز والكراهية، وقال: «كانت لنا الريادة في تعيين وزيرة دولة للتسامح وإصدار قانون لمكافحة التمييز والكراهية، والهدف الأسمى لذلك ترسيخ التسامح قيمةً أساسية في مجتمعنا».

وختم سموه تدويناته بالقول: «التجربة الإماراتية، عبر إطلاق جائزة محمد بن راشد للتسامح وتأسيس المعهد الدولي للتسامح، تهدف إلى تعزيز قيم التسامح بين الشعوب والأجيال الجديدة».

رابط المصدر: حمدان بن محمد:التسامح رسالتنا ضد الكراهية والعنصرية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً