10 أســــــــــــــــــــــــباب تُسقط مولـر أمـام ســــــــان مــارينو

■ توماس مولر يحاول المرور من دفاعات سان مارينو خلال لقاء المنتخبين | أ ب صورة تفاقمت أزمة التصريحات التي أطلقها اللاعب الألماني توماس مولر، قائد هجوم المانشافت، والتي قالها عقب مباراة منتخب

بلاده أمام سان مارينو في تصفيات كأس العالم، والتي أنهاها حامل لقب كأس العالم 2014 بالفوز بثمانية أهداف دون رد. وكان مولر قد استهزأ بالمنتخب المنافس معتبراً إياه مجموعة من الهواة، ولا يليق ببطل العالم أن يلعب أمام الهواة في تصفيات المونديال، وصرح نجم بايرن ميونيخ قائلاً: «سان مارينو.. فريق من الهواة.. لا يصح أن نلعب أمامهم نحن المحترفين، ونعرض أنفسنا للإصابات». وأضاف مولر: «بالرغم أنه كان شرفا لسان مارينو أن تواجه أبطال العالم.. لكن تلك كانت مباراة لا يجب أن تُلعب». وسار كارل هاينز رومينيغه رئيس نادي بايرن ميونيخ على درب لاعبه، وقال عقب المباراة: «لا حيلة لمنتخب مثل سان مارينو أمام أبطال العالم، مجموعة هواة ماذا يمكنهم أن يفعلوا أمام الكرة الاحترافية للمنتخب الألماني». وعلى الفور طالبت سان مارينو إثر هذه التصريحات باعتذار رسمي مكتوب من اللاعب الألماني وأيضاً رئيس نادي بايرن ميونيخ، على تلك التصريحات التي اعتبرتها الدولة الصغيرة الجيوب وسط إيطاليا، إهانة وعنصرية ألمانية لا مجال لها في عالم كرة القدم النظيفة التي شعارها «اللعب النظيف» ومحاربة العنصرية. وفي رد رسمي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال المتحدث الرسمي للجنة الأولمبية لسان مارينو ألان غاسبيروني، إن هناك 10 أسباب تجبر ألمانيا على اللعب أمام بلاده، وإن ألمانيا ليست مالكة كرة القدم في العالم، كي تتحكم فيمن يمارس اللعبة ومن لا يمارسها. وجاءت في أسباب غاسبيروني الـ10، ورده على تصريحات توماس مولر: 01أظهرت أنك حتى ضد الفرق الصغيرة مثلنا لم تستطع التسجيل، ولا تقول رنك لم تكن غاضبا عندما منعك سيمونسيني (حارس سان مارينو) من التسجيل. 02أنت وبيكنباور ورومينيغه لا تمتلكون كرة القدم، لكنها ملك لكل من يُحبونها ونحن من بينهم، شئت أم أبيت. 03الصحافة والعالم أجمع بات يعرف أن هناك لاعبين يتابعون أحلامهم، وليس بشروطك الخاصة. 04أكدت لنا أن الألمان لن يتغيروا أبدا، ألم يعلمك التاريخ أن «التكبر والغرور» ليسا وسيلة للنصر. 05إن الـ200 لاعب في سان مارينو الذين يمارسون كرة القدم، يطلب منهم مدربوهم العمل بجد وبتفان، من يدري ربما في يوم من الأيام لن تذهب جهودهم سدى ويتفوقون على أبطال العالم. 06مباراتكم التي تستكثر علينا لعبها، ستتيح لاتحاد بلدك، الحصول على المال من حقوق الصور، بالإضافة إلى منحك أجرا على تعبك، بإمكانكم بناء مدارس، وملاعب للأطفال في بلدك، وجعل ملاعب كرة القدم أكثر أمانا، أما اتحادنا فسوف يستفيد من الأموال التي يجنيها من وراء تلك المباراة ليُحاول بناء ملعب جديد لكرة القدم في قرية نائية تدعى أكوافيفا، يمكن أن يكلفنا البناء 6 أشهر من راتبك، لكننا سوف نفعل ذلك بحقوق 90 دقيقة.. هي عمر مباراتنا أمام منتخب بلادك، ليس سيئا أليس كذلك؟! 07المباراة ساهمت أيضا في ظهور اسم بلد بحجم ملعبك في ميونيخ في الصحف بشكل إيجابي، لأن كرة القدم دائما تصنع الإيجابيات. 08مواجهتكم لنا.. صنعت تاريخاً وضربة بداية لزميلك في المنتخب جنابري، الذي بدأ مسيرته مع المنتخب الألماني بتسجيل هاتريك في مرمانا، سيشعره بالفخر. 09جعلت بعض الناس في سان مارينو سعداء قليلاً بعد أن تذكروا أن لديهم فريقا وطنيا حقيقيا. 10جعلتني أتأكد أنه حتى لو كنتم ترتدون أطقما رائعة، لكن تفكيركم غير متناسق! أبطال لا أسياد وعقب الرد المجحف من المتحدث الرسمي للجنة الأولمبية للدولة الجيوب، تواصل الهجوم الرسمي على المنتخب الألماني ومولر على وجه التحديد، حيث قال تيودورو لونفريني وزير السياحة والرياضة في دولة سان مارينو: «منتخب ألمانيا، هو بطل العالم.. ولكن من قال لهم إنهم أسياد العالم؟!. وتتصدر ألمانيا المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 20108 التي من المقرر أن تقام في صيف 2018، وحصل المانشافت على العلامة الكاملة بتحقيق الانتصار في 3 مباريات، أوصلتهم للنقطة 12، بينما يتذيل سان مارينو المجموعة دون أي رصيد من النقاط، بتلقيه 3 خسائر متتالية. وفازت ألمانيا على سان مارينو الجمعة الماضية بثمانية أهداف دون رد، تبادل على تسجيل الأهداف الثمانية، كل من سيرجي غنابري (هاتريك)، وجوناس هيكتور (هدفين)، وهدف لكل من كيفين فولاند وسامي خضيرة، إضافة لهدف بنيران صديقة سجله دفاع سان مارينو في مرماه.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ توماس مولر يحاول المرور من دفاعات سان مارينو خلال لقاء المنتخبين | أ ب

صورة

تفاقمت أزمة التصريحات التي أطلقها اللاعب الألماني توماس مولر، قائد هجوم المانشافت، والتي قالها عقب مباراة منتخب بلاده أمام سان مارينو في تصفيات كأس العالم، والتي أنهاها حامل لقب كأس العالم 2014 بالفوز بثمانية أهداف دون رد.

وكان مولر قد استهزأ بالمنتخب المنافس معتبراً إياه مجموعة من الهواة، ولا يليق ببطل العالم أن يلعب أمام الهواة في تصفيات المونديال، وصرح نجم بايرن ميونيخ قائلاً: «سان مارينو.. فريق من الهواة.. لا يصح أن نلعب أمامهم نحن المحترفين، ونعرض أنفسنا للإصابات».

وأضاف مولر: «بالرغم أنه كان شرفا لسان مارينو أن تواجه أبطال العالم.. لكن تلك كانت مباراة لا يجب أن تُلعب».

وسار كارل هاينز رومينيغه رئيس نادي بايرن ميونيخ على درب لاعبه، وقال عقب المباراة: «لا حيلة لمنتخب مثل سان مارينو أمام أبطال العالم، مجموعة هواة ماذا يمكنهم أن يفعلوا أمام الكرة الاحترافية للمنتخب الألماني».

وعلى الفور طالبت سان مارينو إثر هذه التصريحات باعتذار رسمي مكتوب من اللاعب الألماني وأيضاً رئيس نادي بايرن ميونيخ، على تلك التصريحات التي اعتبرتها الدولة الصغيرة الجيوب وسط إيطاليا، إهانة وعنصرية ألمانية لا مجال لها في عالم كرة القدم النظيفة التي شعارها «اللعب النظيف» ومحاربة العنصرية.

وفي رد رسمي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال المتحدث الرسمي للجنة الأولمبية لسان مارينو ألان غاسبيروني، إن هناك 10 أسباب تجبر ألمانيا على اللعب أمام بلاده، وإن ألمانيا ليست مالكة كرة القدم في العالم، كي تتحكم فيمن يمارس اللعبة ومن لا يمارسها.

وجاءت في أسباب غاسبيروني الـ10، ورده على تصريحات توماس مولر:

01أظهرت أنك حتى ضد الفرق الصغيرة مثلنا لم تستطع التسجيل، ولا تقول رنك لم تكن غاضبا عندما منعك سيمونسيني (حارس سان مارينو) من التسجيل.

02أنت وبيكنباور ورومينيغه لا تمتلكون كرة القدم، لكنها ملك لكل من يُحبونها ونحن من بينهم، شئت أم أبيت.

03الصحافة والعالم أجمع بات يعرف أن هناك لاعبين يتابعون أحلامهم، وليس بشروطك الخاصة.

04أكدت لنا أن الألمان لن يتغيروا أبدا، ألم يعلمك التاريخ أن «التكبر والغرور» ليسا وسيلة للنصر.

05إن الـ200 لاعب في سان مارينو الذين يمارسون كرة القدم، يطلب منهم مدربوهم العمل بجد وبتفان، من يدري ربما في يوم من الأيام لن تذهب جهودهم سدى ويتفوقون على أبطال العالم.

06مباراتكم التي تستكثر علينا لعبها، ستتيح لاتحاد بلدك، الحصول على المال من حقوق الصور، بالإضافة إلى منحك أجرا على تعبك، بإمكانكم بناء مدارس، وملاعب للأطفال في بلدك، وجعل ملاعب كرة القدم أكثر أمانا، أما اتحادنا فسوف يستفيد من الأموال التي يجنيها من وراء تلك المباراة ليُحاول بناء ملعب جديد لكرة القدم في قرية نائية تدعى أكوافيفا، يمكن أن يكلفنا البناء 6 أشهر من راتبك، لكننا سوف نفعل ذلك بحقوق 90 دقيقة.. هي عمر مباراتنا أمام منتخب بلادك، ليس سيئا أليس كذلك؟!

07المباراة ساهمت أيضا في ظهور اسم بلد بحجم ملعبك في ميونيخ في الصحف بشكل إيجابي، لأن كرة القدم دائما تصنع الإيجابيات.

08مواجهتكم لنا.. صنعت تاريخاً وضربة بداية لزميلك في المنتخب جنابري، الذي بدأ مسيرته مع المنتخب الألماني بتسجيل هاتريك في مرمانا، سيشعره بالفخر.

09جعلت بعض الناس في سان مارينو سعداء قليلاً بعد أن تذكروا أن لديهم فريقا وطنيا حقيقيا.

10جعلتني أتأكد أنه حتى لو كنتم ترتدون أطقما رائعة، لكن تفكيركم غير متناسق!

أبطال لا أسياد

وعقب الرد المجحف من المتحدث الرسمي للجنة الأولمبية للدولة الجيوب، تواصل الهجوم الرسمي على المنتخب الألماني ومولر على وجه التحديد، حيث قال تيودورو لونفريني وزير السياحة والرياضة في دولة سان مارينو: «منتخب ألمانيا، هو بطل العالم.. ولكن من قال لهم إنهم أسياد العالم؟!.

وتتصدر ألمانيا المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 20108 التي من المقرر أن تقام في صيف 2018، وحصل المانشافت على العلامة الكاملة بتحقيق الانتصار في 3 مباريات، أوصلتهم للنقطة 12، بينما يتذيل سان مارينو المجموعة دون أي رصيد من النقاط، بتلقيه 3 خسائر متتالية.

وفازت ألمانيا على سان مارينو الجمعة الماضية بثمانية أهداف دون رد، تبادل على تسجيل الأهداف الثمانية، كل من سيرجي غنابري (هاتريك)، وجوناس هيكتور (هدفين)، وهدف لكل من كيفين فولاند وسامي خضيرة، إضافة لهدف بنيران صديقة سجله دفاع سان مارينو في مرماه.

رابط المصدر: 10 أســــــــــــــــــــــــباب تُسقط مولـر أمـام ســــــــان مــارينو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً