الأردن والعراق يبحثان العلاقات ومحاربة الإرهاب

Ⅶ العاهل الأردني خلال استقباله الجبوري في عمّان أمس | بترا بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس، سبل التعاون المشترك للحفاظ على أمن المنطقة. وتناول اللقاء مستجدات الأوضاع على الساحة العراقية، لا سيّما جهود الحكومة العراقية

في محاربة تنظيمات الإرهاب. وأكد الملك عبدالله الثاني خلال اللقاء، دعم الأردن لوحدة واستقرار العراق وجهوده في التصدي لمختلف التحديات التي تواجهه. بدوره، أشاد سليم الجبوري بمواقف الأردن لدعم أشقائه العراقيين في مختلف الظروف. على صعيد متصل، شدّد رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة خلال اللقاء على أهمية زيادة التعاون والتنسيق بين البلدين بشأن مختلف القضايا، لا سيما محاربة الإرهاب، داعياً إلى تفعيل العمل العربي المشترك، وإيجاد خطاب موحد إزاء مختلف القضايا العربية في مختلف المحافل والمؤتمرات الدولية . وأشاد الطراونة بمواقف العراق تجاه الأردن، لافتاً إلى أن العراق يشكل عمقاً استراتيجياً وتاريخياً للأردن، ما يحتم تضافر جهود البلدين لتنمية وتعزيز علاقاتهما. وأضاف الطراونة: «معركتنا مع الإرهاب لن تتوقف عند محاربة الإرهاب عسكرياً، إذ إنّ المعركة الأكبر والأهم هي محاربة فكر تنظيم داعش في كل مكان. إلى ذلك، دعا الطراونة إلى زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين، لا سيّما في مجالات الطاقة، فضلاً عن إقامة مشروعات اقتصادية وفتح آفاق جديدة للتبادل التجاري، مشيداً باتفاق البلدين بشأن أنبوب النفط الذي يدعم جهود المملكة في إيجاد حلول لمشكلة المشتقات النفطية. ووفق بيان عن مجلس النواب العراقي، أشار سليم الجبوري إلى أنّ البلدين تجمعهما قضايا مشتركة كثيرة، أبرزها التحديات الاقتصادية ومحاربة الإرهاب، مؤكّداً حرص العراق ورغبته في فتح قنوات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري مع محيطه العربي من خلال الأردن.


الخبر بالتفاصيل والصور


Ⅶ العاهل الأردني خلال استقباله الجبوري في عمّان أمس | بترا

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس، سبل التعاون المشترك للحفاظ على أمن المنطقة.

وتناول اللقاء مستجدات الأوضاع على الساحة العراقية، لا سيّما جهود الحكومة العراقية في محاربة تنظيمات الإرهاب. وأكد الملك عبدالله الثاني خلال اللقاء، دعم الأردن لوحدة واستقرار العراق وجهوده في التصدي لمختلف التحديات التي تواجهه. بدوره، أشاد سليم الجبوري بمواقف الأردن لدعم أشقائه العراقيين في مختلف الظروف.

على صعيد متصل، شدّد رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة خلال اللقاء على أهمية زيادة التعاون والتنسيق بين البلدين بشأن مختلف القضايا، لا سيما محاربة الإرهاب، داعياً إلى تفعيل العمل العربي المشترك، وإيجاد خطاب موحد إزاء مختلف القضايا العربية في مختلف المحافل والمؤتمرات الدولية

. وأشاد الطراونة بمواقف العراق تجاه الأردن، لافتاً إلى أن العراق يشكل عمقاً استراتيجياً وتاريخياً للأردن، ما يحتم تضافر جهود البلدين لتنمية وتعزيز علاقاتهما. وأضاف الطراونة: «معركتنا مع الإرهاب لن تتوقف عند محاربة الإرهاب عسكرياً، إذ إنّ المعركة الأكبر والأهم هي محاربة فكر تنظيم داعش في كل مكان.

إلى ذلك، دعا الطراونة إلى زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين، لا سيّما في مجالات الطاقة، فضلاً عن إقامة مشروعات اقتصادية وفتح آفاق جديدة للتبادل التجاري، مشيداً باتفاق البلدين بشأن أنبوب النفط الذي يدعم جهود المملكة في إيجاد حلول لمشكلة المشتقات النفطية.

ووفق بيان عن مجلس النواب العراقي، أشار سليم الجبوري إلى أنّ البلدين تجمعهما قضايا مشتركة كثيرة، أبرزها التحديات الاقتصادية ومحاربة الإرهاب، مؤكّداً حرص العراق ورغبته في فتح قنوات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري مع محيطه العربي من خلال الأردن.

رابط المصدر: الأردن والعراق يبحثان العلاقات ومحاربة الإرهاب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً