صالح يلجأ لإيران لإنقاذه ويُغريها بباب المندب

قالت مصادر يمنية إن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لجأ إلى إيران قبل أيام، بعد الخلافات التي نشبت بينه وبين جماعة الحوثي، ووعد طهران بالعمل على إنجاح مشروعها في اليمن والتحكم في باب المندب، مقابل دعمه في وجه حلفائه الحوثيين. وأكدت المصادر حسب

ما نقل موقع «24 الإخباري» أن صالح أكد للإيرانيين قدرته على إخضاع جنوب اليمن للسيطرة الإيرانية، مثلما فعل في العام 1994، شرط أن تدعم إيران موقفه أمام الحوثيين، الذين انقلبوا عليه في صنعاء. وذكرت المصادر أن صالح أعلن خلافه مع الحوثيين، بعد فشله في الحصول على وعود من الجانب الإيراني، ذلك أن الإيرانيين يتحفظون على العلاقة بصالح «الرجل المتلون» حسب المصادر. وقالت المصادر القريبة من حزب صالح إن «المخلوع، طلب من الإيرانيين التدخل لحل الخلاف مع الحوثيين، الذين باتوا يتحكمون في كل شيء»، مؤكدةً أن صالح وعد الإيرانيين بإعادة إخضاع جنوب اليمن مرة أخرى، والتحكم في باب المندب، إذا دعموا موقفه أمام الحوثيين، ولكن الجانب الإيراني لم يعلق على عرض صالح، لينتهي به الأمر إلى إعلان الخلافات بينه وبين الحوثيين علناً، وفق المصادر المذكورة.


الخبر بالتفاصيل والصور


قالت مصادر يمنية إن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لجأ إلى إيران قبل أيام، بعد الخلافات التي نشبت بينه وبين جماعة الحوثي، ووعد طهران بالعمل على إنجاح مشروعها في اليمن والتحكم في باب المندب، مقابل دعمه في وجه حلفائه الحوثيين.

وأكدت المصادر حسب ما نقل موقع «24 الإخباري» أن صالح أكد للإيرانيين قدرته على إخضاع جنوب اليمن للسيطرة الإيرانية، مثلما فعل في العام 1994، شرط أن تدعم إيران موقفه أمام الحوثيين، الذين انقلبوا عليه في صنعاء.

وذكرت المصادر أن صالح أعلن خلافه مع الحوثيين، بعد فشله في الحصول على وعود من الجانب الإيراني، ذلك أن الإيرانيين يتحفظون على العلاقة بصالح «الرجل المتلون» حسب المصادر.

وقالت المصادر القريبة من حزب صالح إن «المخلوع، طلب من الإيرانيين التدخل لحل الخلاف مع الحوثيين، الذين باتوا يتحكمون في كل شيء»، مؤكدةً أن صالح وعد الإيرانيين بإعادة إخضاع جنوب اليمن مرة أخرى، والتحكم في باب المندب، إذا دعموا موقفه أمام الحوثيين، ولكن الجانب الإيراني لم يعلق على عرض صالح، لينتهي به الأمر إلى إعلان الخلافات بينه وبين الحوثيين علناً، وفق المصادر المذكورة.

رابط المصدر: صالح يلجأ لإيران لإنقاذه ويُغريها بباب المندب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً