«دمي لوطني» تستقبل 74 متبرعــــاً

الحملة ستستكمل رحلتها لاستقبال مزيد من المتبرعين الأحد المقبل. من المصدر شهدت حملة «دمي لوطني»، التي تنفذ بالتعاون بين «الإمارات اليوم»، وخدمة الأمين، وهيئة الصحة في دبي، إقبالاً متزايداً من موظفي بلدية دبي وأفراد المجتمع، أمس، خلال وجود حافلة التبرع بالدم، المتنقلة، التابعة للحملة، أمام مقر البلدية،

لاستقبال المتبرعين، إذ بلغ عددهم 74 متبرعاً، فيما أكد شباب شاركوا في الحملة أن الدافع الإنساني والوطني وراء مبادرتهم للتبرع بدمائهم. وأكد متبرعون أن التبرع بالدم سلوك حضاري، كما أنه واجب وطني وإنساني. وتستكمل الحملة رحلتها في استقبال مزيد من المتبرعين من خلال حافلتها المتنقلة، الأحد المقبل، في مقر هيئة دبي للطيران المدني، داعية أفراد المجتمع للمشاركة في الحملة، التي تمتد حتى نهاية الشهر الجاري. وأفاد مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في البلدية، خالد شريف العوضي، خلال تبرعه بدمه، أن الحملة تعتبر صفحة مضيئة تمثل الوجه الحضاري للدولة، وتعبر عن روح التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع، داعياً المواطنين والمقيمين إلى التبرع لها، للمساهمة في إنقاذ حياة الآخرين، وتوفير كميات الدم اللازمة في المستشفيات، بشكل دائم ومستمر. وأكد شباب تبرعوا للحملة، أمس، أن الدافعين الإنساني والوطني وراء حرصهم على المشاركة في حملات التبرع بالدم، خصوصاً أن كميات الدم القليلة المأخوذة منهم قد تنقذ حياة آخرين، ودعوا أفراد المجتمع، خصوصاً الشباب، للتبرع بدمائهم، بهدف توفير مخزون كافٍ من الدماء. وقال المتبرع محمد خالد الشيخي إنه يحرص على المشاركة في حملات التبرع بالدم، بشكل منتظم، بهدف المساهمة في إنقاذ حياة المرضى، مضيفاً أنه يرى في ذلك واجباً وطنياً تجاه مجتمعه. وطالب الشباب بالمشاركة في حملات التبرع بالدم، خصوصاً أن هذه العملية تجدد نشاط الإنسان، ولها فوائد صحية كبيرة عليهم. وأشار المتبرع محمد باسم إلى أنه حرص على المشاركة في الحملة بمجرد سماعه عنها، لأهميتها البالغة في توفير شريان متجدد من الدماء للمرضى المحتاجين. وأكد المتبرع صادق الحواي أن التبرع بالدم واجب وطني، وإنساني، مطالباً بنشر ثقافة التبرع بين أفراد المجتمع كافة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الحملة ستستكمل رحلتها لاستقبال مزيد من المتبرعين الأحد المقبل.

    من المصدر

شهدت حملة «دمي لوطني»، التي تنفذ بالتعاون بين «الإمارات اليوم»، وخدمة الأمين، وهيئة الصحة في دبي، إقبالاً متزايداً من موظفي بلدية دبي وأفراد المجتمع، أمس، خلال وجود حافلة التبرع بالدم، المتنقلة، التابعة للحملة، أمام مقر البلدية، لاستقبال المتبرعين، إذ بلغ عددهم 74 متبرعاً، فيما أكد شباب شاركوا في الحملة أن الدافع الإنساني والوطني وراء مبادرتهم للتبرع بدمائهم.

وأكد متبرعون أن التبرع بالدم سلوك حضاري، كما أنه واجب وطني وإنساني.

وتستكمل الحملة رحلتها في استقبال مزيد من المتبرعين من خلال حافلتها المتنقلة، الأحد المقبل، في مقر هيئة دبي للطيران المدني، داعية أفراد المجتمع للمشاركة في الحملة، التي تمتد حتى نهاية الشهر الجاري.

وأفاد مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في البلدية، خالد شريف العوضي، خلال تبرعه بدمه، أن الحملة تعتبر صفحة مضيئة تمثل الوجه الحضاري للدولة، وتعبر عن روح التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع، داعياً المواطنين والمقيمين إلى التبرع لها، للمساهمة في إنقاذ حياة الآخرين، وتوفير كميات الدم اللازمة في المستشفيات، بشكل دائم ومستمر.

وأكد شباب تبرعوا للحملة، أمس، أن الدافعين الإنساني والوطني وراء حرصهم على المشاركة في حملات التبرع بالدم، خصوصاً أن كميات الدم القليلة المأخوذة منهم قد تنقذ حياة آخرين، ودعوا أفراد المجتمع، خصوصاً الشباب، للتبرع بدمائهم، بهدف توفير مخزون كافٍ من الدماء.

وقال المتبرع محمد خالد الشيخي إنه يحرص على المشاركة في حملات التبرع بالدم، بشكل منتظم، بهدف المساهمة في إنقاذ حياة المرضى، مضيفاً أنه يرى في ذلك واجباً وطنياً تجاه مجتمعه.

وطالب الشباب بالمشاركة في حملات التبرع بالدم، خصوصاً أن هذه العملية تجدد نشاط الإنسان، ولها فوائد صحية كبيرة عليهم.

وأشار المتبرع محمد باسم إلى أنه حرص على المشاركة في الحملة بمجرد سماعه عنها، لأهميتها البالغة في توفير شريان متجدد من الدماء للمرضى المحتاجين.

وأكد المتبرع صادق الحواي أن التبرع بالدم واجب وطني، وإنساني، مطالباً بنشر ثقافة التبرع بين أفراد المجتمع كافة.

رابط المصدر: «دمي لوطني» تستقبل 74 متبرعــــاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً