محمد بن زايد: قدرنا ونهجنا أن تبقى الإمارات دولة محبة معطاءة متسامحة

أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة اليوم العالمي للتسامح، أن الإمارات ماضية في نهجها المنفتح وثوابتها القائمة على التسامح والتعايش.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: “في يوم التسامح، نستذكر إرث الشيخ زايد الإنساني، ذلك الإرث الخالد الذي حمل قيماً وثوابت ما زالت تتطور وتنمو وتقود جميع خططنا ومبادراتنا”.وأضاف: “آمنت دولة الإمارات بضرورة بسط قيم السلام والتعايش والتسامح حتى غدت نموذجاً متفرداً ووطناً للمحبة، تتوحد وتتآلف فيه القلوب والعقول”، وأوضح: “حولت الإمارات التعدد والتنوع الثقافي الذي تحتضنه على أرضها إلى استثمار فاعل وقيمة مضافة إلى موارد النمو والتقدم والازدهار”.وأكد ولي عهد أبوظبي أن “الإمارات ستظل دولة محبة معطاءة متسامحة، فهذا قدرها ونهجها الذي رسمه المؤسسون الأوائل، وإرثها الحضاري الذي نستكمله بكم ومعكم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة اليوم العالمي للتسامح، أن الإمارات ماضية في نهجها المنفتح وثوابتها القائمة على التسامح والتعايش.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: “في يوم التسامح، نستذكر إرث الشيخ زايد الإنساني، ذلك الإرث الخالد الذي حمل قيماً وثوابت ما زالت تتطور وتنمو وتقود جميع خططنا ومبادراتنا”.

وأضاف: “آمنت دولة الإمارات بضرورة بسط قيم السلام والتعايش والتسامح حتى غدت نموذجاً متفرداً ووطناً للمحبة، تتوحد وتتآلف فيه القلوب والعقول”، وأوضح: “حولت الإمارات التعدد والتنوع الثقافي الذي تحتضنه على أرضها إلى استثمار فاعل وقيمة مضافة إلى موارد النمو والتقدم والازدهار”.

وأكد ولي عهد أبوظبي أن “الإمارات ستظل دولة محبة معطاءة متسامحة، فهذا قدرها ونهجها الذي رسمه المؤسسون الأوائل، وإرثها الحضاري الذي نستكمله بكم ومعكم”.

رابط المصدر: محمد بن زايد: قدرنا ونهجنا أن تبقى الإمارات دولة محبة معطاءة متسامحة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً