تضييق الخناق على مواقع الأخبار المزيفة من فيسبوك وقوقل

نشرت جريدة نيويورك تايمز الأمريكية الشهيرة مؤخرًا تقرير تفيد فيه أنّ كلًا من فيسبوك وقوقل تنويان تضييق الخناق على مواقع الأخبار المزيفة التي تستخدم البرامج الإعلانية مثل إعلانات فيسبوك وقوقل أدوردز للوصول إلى عدد كبير من الجمهور. وتأتي هذه التحركات من فيسبوك وقوقل بعدما ظهرت على الساحة العديد من التساؤلات خلال الفترة الماضية

بخصوص الانتخابات الأمريكية، وحجم تأثير الأخبار المزيفة على آراء الناخبين عبر نشر أخبار سيئة أو جيدة غير حقيقية عن لصالح أحد المرشحين. وكان موقع فيسبوك قد تعرض للكثير من الانتقاد خلال الأسبوع الماضي خصوصًا بعد ظهور مقال مزيف يزعم بأنّ بابا الفاتيكان يؤيد ترشيح الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب. أمّا قوقل فقد ظهرت عليها قصة مزيفة بخصوص عدد الأصوات لكل مرشح على قمة نتائج البحث. من الجيد دومًا أن نرى هذه الشركات الكبرى تحارب مواقع الأخبار المزيفة، خصوصًا وأنّ الكثير منها منتشر عربيًا ويحمل في طياته الكثير من الأخبار الغير حقيقية بهدف تحقيق الزيارات وبالتالي الأرباح فقط. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


فيسبوك

نشرت جريدة نيويورك تايمز الأمريكية الشهيرة مؤخرًا تقرير تفيد فيه أنّ كلًا من فيسبوك وقوقل تنويان تضييق الخناق على مواقع الأخبار المزيفة التي تستخدم البرامج الإعلانية مثل إعلانات فيسبوك وقوقل أدوردز للوصول إلى عدد كبير من الجمهور.

وتأتي هذه التحركات من فيسبوك وقوقل بعدما ظهرت على الساحة العديد من التساؤلات خلال الفترة الماضية بخصوص الانتخابات الأمريكية، وحجم تأثير الأخبار المزيفة على آراء الناخبين عبر نشر أخبار سيئة أو جيدة غير حقيقية عن لصالح أحد المرشحين.

وكان موقع فيسبوك قد تعرض للكثير من الانتقاد خلال الأسبوع الماضي خصوصًا بعد ظهور مقال مزيف يزعم بأنّ بابا الفاتيكان يؤيد ترشيح الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب. أمّا قوقل فقد ظهرت عليها قصة مزيفة بخصوص عدد الأصوات لكل مرشح على قمة نتائج البحث.

من الجيد دومًا أن نرى هذه الشركات الكبرى تحارب مواقع الأخبار المزيفة، خصوصًا وأنّ الكثير منها منتشر عربيًا ويحمل في طياته الكثير من الأخبار الغير حقيقية بهدف تحقيق الزيارات وبالتالي الأرباح فقط.

المصدر

رابط المصدر: تضييق الخناق على مواقع الأخبار المزيفة من فيسبوك وقوقل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً