بالفيديو: قرويون غاضبون يخطفون مغتصباً من مركز الشرطة لشنقه

اقتحم حشد من القرويين الغاضبين في بوليفيا قسماً للشرطة، وقاموا باختطاف متهم باغتصاب وقتل طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، قبل أن يسحلوه في الشارع ويعدموه شنقاً على شجرة.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على المتهم في مدينة رياس شمالي بوليفيا، بعد العثور على جثة الطفلة في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلا أن السكان المحليين الغاضبين رفضوا انتظار المحاكمة، وقرروا تنفيذ القانون بأيديهم بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.وهاجم عدد كبير من الأشخاص مركز الشرطة، واقتحموا مكان احتجاز المتهم، قبل أن يجروه إلى الخارج، رغم محاولات الحراس لمنعهم، وانهالوا عليه بالضرب، وجروه خلفهم في الشارع، قبل أن يلعقوه على شجرة عقاباً على اغتصابه وقتله للطفلة.ولم تكن الطفلة التي أثار مقتلها غضباً عارماً تنتمي إلى المدينة، لكنها كانت في زيارة إلى المنطقة مع والديها لحضور جنازة جدتها، وقال متحدث باسم الشرطة إن جثتي الطفلة والقاتل نقلتا إلى بالوس بالانكوس بالقرب من العاصمة البوليفية لاباز لمتابعة التحقيقات.ولم تلق الشرطة القبض حتى الآن على أي شخص بعد واقعة إعدام المتهم، لكن التحقيقات لا تزال جارية مع السكان المحليين بالاستعانة بأشرطة الفيديو، لمعرفة من قام بتنفيذ حكم الإعدام شنقاً بالمتهم بعيداً عن سلطات القانون.


الخبر بالتفاصيل والصور



اقتحم حشد من القرويين الغاضبين في بوليفيا قسماً للشرطة، وقاموا باختطاف متهم باغتصاب وقتل طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، قبل أن يسحلوه في الشارع ويعدموه شنقاً على شجرة.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على المتهم في مدينة رياس شمالي بوليفيا، بعد العثور على جثة الطفلة في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلا أن السكان المحليين الغاضبين رفضوا انتظار المحاكمة، وقرروا تنفيذ القانون بأيديهم بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وهاجم عدد كبير من الأشخاص مركز الشرطة، واقتحموا مكان احتجاز المتهم، قبل أن يجروه إلى الخارج، رغم محاولات الحراس لمنعهم، وانهالوا عليه بالضرب، وجروه خلفهم في الشارع، قبل أن يلعقوه على شجرة عقاباً على اغتصابه وقتله للطفلة.

ولم تكن الطفلة التي أثار مقتلها غضباً عارماً تنتمي إلى المدينة، لكنها كانت في زيارة إلى المنطقة مع والديها لحضور جنازة جدتها، وقال متحدث باسم الشرطة إن جثتي الطفلة والقاتل نقلتا إلى بالوس بالانكوس بالقرب من العاصمة البوليفية لاباز لمتابعة التحقيقات.

ولم تلق الشرطة القبض حتى الآن على أي شخص بعد واقعة إعدام المتهم، لكن التحقيقات لا تزال جارية مع السكان المحليين بالاستعانة بأشرطة الفيديو، لمعرفة من قام بتنفيذ حكم الإعدام شنقاً بالمتهم بعيداً عن سلطات القانون.

رابط المصدر: بالفيديو: قرويون غاضبون يخطفون مغتصباً من مركز الشرطة لشنقه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً