رئيس الجمعية الهندية لـ 24: الإمارات واحة التسامح والأمان

قال رئيس الجمعية الهندية لأكبر الجاليات المقيمة في الإمارات عبدالرحيم يونس إن “الدولة تعتبر واحة للتسامح والمحبة، وبفضل ذلك استقطبت أكثر من 200 جنسية للعيش فيها بأمان، وكل منهم يحظى

بحقوقه كاملة غير منقوصة وهذا ما لم تستطع دول كبرى أن توفره لمواطنيها وليس للمقيمن على أراضيها”. وأضاف يونس في حديثه لـ 24: “تعتبر الإمارات من أكثر الدول التي تجذب الرعايا الهنود لأراضيها بفضل سمعتها الطيبة، وحسن تعاملها وحفظها لحقوق الجميع، وخير دليل على ذلك أن الجالية الهندية تشكل النسبة الأكبر من الوافدين المقيمين في الإمارات مقارنة بغيرها من الجاليات”، لافتاً إلى أن “روح التسامح في المجتمع الإماراتي يعتبر سر اندماج الجاليات من مختلف الجنسيات فيها، وهذا ما جعل الإمارات حاضنة لمختلف الثقافات وشعوب العالم”.ولفت خلال حديثه إلى أن “مختلف المقيمين على أرض الإمارات، لا يشعرون بغربتهم عن بلدانهم الأصلية، وقد أصبحت الدولة بلدهم الثاني الذي يقدم لهم كل الاحترام والتقدير”.وأشار يونس إلى أن “اعتماد وزير للتسامح ضمن التشكيل الوزاري لدولة الإمارات يؤكد على مدى اهتمام رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بضرورة أن يعم التسامح والمحبة والتعايش المشترك في المجتمع، إيماناً منهم بأنه الطريق للأمن والاستقرار والبناء والتطور”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال رئيس الجمعية الهندية لأكبر الجاليات المقيمة في الإمارات عبدالرحيم يونس إن “الدولة تعتبر واحة للتسامح والمحبة، وبفضل ذلك استقطبت أكثر من 200 جنسية للعيش فيها بأمان، وكل منهم يحظى بحقوقه كاملة غير منقوصة وهذا ما لم تستطع دول كبرى أن توفره لمواطنيها وليس للمقيمن على أراضيها”.

وأضاف يونس في حديثه لـ 24: “تعتبر الإمارات من أكثر الدول التي تجذب الرعايا الهنود لأراضيها بفضل سمعتها الطيبة، وحسن تعاملها وحفظها لحقوق الجميع، وخير دليل على ذلك أن الجالية الهندية تشكل النسبة الأكبر من الوافدين المقيمين في الإمارات مقارنة بغيرها من الجاليات”، لافتاً إلى أن “روح التسامح في المجتمع الإماراتي يعتبر سر اندماج الجاليات من مختلف الجنسيات فيها، وهذا ما جعل الإمارات حاضنة لمختلف الثقافات وشعوب العالم”.

ولفت خلال حديثه إلى أن “مختلف المقيمين على أرض الإمارات، لا يشعرون بغربتهم عن بلدانهم الأصلية، وقد أصبحت الدولة بلدهم الثاني الذي يقدم لهم كل الاحترام والتقدير”.

وأشار يونس إلى أن “اعتماد وزير للتسامح ضمن التشكيل الوزاري لدولة الإمارات يؤكد على مدى اهتمام رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بضرورة أن يعم التسامح والمحبة والتعايش المشترك في المجتمع، إيماناً منهم بأنه الطريق للأمن والاستقرار والبناء والتطور”.

رابط المصدر: رئيس الجمعية الهندية لـ 24: الإمارات واحة التسامح والأمان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً