مسؤول عراقي: أخرجنا داعش من ثلث شرق الموصل

قال متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اليوم الثلاثاء “إن القوات العراقية أخرجت تنظيم داعش من ثُلُث الجانب الشرقي من مدينة الموصل وذلك بعد 4 أسابيع من بدء الحملة التي تدعمها

الولايات المتحدة لاستعادة المدينة”. ويقسم نهر دجلة الموصل إلى جانب شرقي وآخر غربي.وقال المتحدث العميد سعد معن في مؤتمر صحافي بقاعدة القيارة العسكرية وهي المركز الرئيسي للقوات التي تحاول إنهاء سيطرة داعش على المدينة والممتدة منذ عامين “إنه تم تحرير أكثر من ثلث الجانب الشرقي”.وأضاف “الجانب الأيسر اليوم أكثر من ثُلُث هذا الجانب تم تحريره من قبل القوات الأمنية وعندما نتكلم عن الثُلُث هذا الجانب نتكلم عن مناطق كانت ساخنة حتى بوجود..يعني قبل وجود داعش الإرهابي فيها، هذه المناطق كانت مُهمة وعملية تحريرها مُهمة وهي مفتاح الدخول لباقي المناطق الأخرى”.وقال “إنه حتى الآن قُتل 955 متشدداً وأُلقي القبض على 108 على الخطوط الأمامية الجنوبية للمدينة وحدها، ولم يُحدد إجمالي عدد القتلى الذين سقطوا في الحملة أو في صفوف قوات الأمن أو المدنيين أو مقاتلي التنظيم المتشدد”.وتحاول القوات الحكومية العراقية بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تعزيز المكاسب التي حققتها بشرق المدينة التي دخلتها أواخر أكتوبر تشرين الأول.ولم تدخل القوات بعد الأحياء الشمالية أو الجنوبية للموصل حيث يعتقد أن أكثر من مليون شخص يعيشون بها.وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 54 ألف شخص نزحوا نتيجة القتال من قرى وبلدات حول المدينة إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.ولا يشمل هذا الرقم عشرات الآلاف الذين أسرهم تنظيم داعش من قرى حول الموصل وأجبرهم على مرافقة مقاتلي التنظيم لتغطية انسحابهم صوب المدينة.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اليوم الثلاثاء “إن القوات العراقية أخرجت تنظيم داعش من ثُلُث الجانب الشرقي من مدينة الموصل وذلك بعد 4 أسابيع من بدء الحملة التي تدعمها الولايات المتحدة لاستعادة المدينة”.

ويقسم نهر دجلة الموصل إلى جانب شرقي وآخر غربي.

وقال المتحدث العميد سعد معن في مؤتمر صحافي بقاعدة القيارة العسكرية وهي المركز الرئيسي للقوات التي تحاول إنهاء سيطرة داعش على المدينة والممتدة منذ عامين “إنه تم تحرير أكثر من ثلث الجانب الشرقي”.

وأضاف “الجانب الأيسر اليوم أكثر من ثُلُث هذا الجانب تم تحريره من قبل القوات الأمنية وعندما نتكلم عن الثُلُث هذا الجانب نتكلم عن مناطق كانت ساخنة حتى بوجود..يعني قبل وجود داعش الإرهابي فيها، هذه المناطق كانت مُهمة وعملية تحريرها مُهمة وهي مفتاح الدخول لباقي المناطق الأخرى”.

وقال “إنه حتى الآن قُتل 955 متشدداً وأُلقي القبض على 108 على الخطوط الأمامية الجنوبية للمدينة وحدها، ولم يُحدد إجمالي عدد القتلى الذين سقطوا في الحملة أو في صفوف قوات الأمن أو المدنيين أو مقاتلي التنظيم المتشدد”.

وتحاول القوات الحكومية العراقية بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تعزيز المكاسب التي حققتها بشرق المدينة التي دخلتها أواخر أكتوبر تشرين الأول.

ولم تدخل القوات بعد الأحياء الشمالية أو الجنوبية للموصل حيث يعتقد أن أكثر من مليون شخص يعيشون بها.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 54 ألف شخص نزحوا نتيجة القتال من قرى وبلدات حول المدينة إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

ولا يشمل هذا الرقم عشرات الآلاف الذين أسرهم تنظيم داعش من قرى حول الموصل وأجبرهم على مرافقة مقاتلي التنظيم لتغطية انسحابهم صوب المدينة.

رابط المصدر: مسؤول عراقي: أخرجنا داعش من ثلث شرق الموصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً