مصر: استئناف نظر طعون مرسي وقيادات الإخوان في “اقتحام السجون” اليوم

تستأنف محكمة النقض المصرية، اليوم الثلاثاء، نظر الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي، وقيادات جماعة الإخوان، للمطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام والسجن الصادرة من جنايات القاهرة

لإدانتهم في قضية اقتحام السجون. وتضم قضية اقتحام السجون 129 متهماً، من بينهم 93 متهماً هارباً من عناصر حماس وحزب الله والجماعات التكفيرية وجماعة الإخوان.وصدر فيها حكم من محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، في يناير (كانون الثاني) 2015، قضت فيه حضورياً بإعدام محمد مرسي، والمرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، و4 آخرين من قيادات الجماعة ومكتب الإرشاد، وغيابياً لكل من يوسف القرضاوي، و92 متهماً من قيادات التنظيم الدولي، وعناصر من حركة حماس الفلسطينية.وتضمن الحكم معاقبة 21 متهماً آخرين بالسجن المؤبد، ومعاقبة 8 متهمين هاربين من بينهم قيادات بحزب الله اللبناني بالحبس سنتين، لإدانتهم باقتحام السجون المصرية، واختطاف وقتل ضباط وأفراد الشرطة المصرية، وإتلاف المنشآت العامة إبان ثورة 25 يناير (كانون الثاني).


الخبر بالتفاصيل والصور



تستأنف محكمة النقض المصرية، اليوم الثلاثاء، نظر الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي، وقيادات جماعة الإخوان، للمطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام والسجن الصادرة من جنايات القاهرة لإدانتهم في قضية اقتحام السجون.

وتضم قضية اقتحام السجون 129 متهماً، من بينهم 93 متهماً هارباً من عناصر حماس وحزب الله والجماعات التكفيرية وجماعة الإخوان.

وصدر فيها حكم من محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، في يناير (كانون الثاني) 2015، قضت فيه حضورياً بإعدام محمد مرسي، والمرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، و4 آخرين من قيادات الجماعة ومكتب الإرشاد، وغيابياً لكل من يوسف القرضاوي، و92 متهماً من قيادات التنظيم الدولي، وعناصر من حركة حماس الفلسطينية.

وتضمن الحكم معاقبة 21 متهماً آخرين بالسجن المؤبد، ومعاقبة 8 متهمين هاربين من بينهم قيادات بحزب الله اللبناني بالحبس سنتين، لإدانتهم باقتحام السجون المصرية، واختطاف وقتل ضباط وأفراد الشرطة المصرية، وإتلاف المنشآت العامة إبان ثورة 25 يناير (كانون الثاني).

رابط المصدر: مصر: استئناف نظر طعون مرسي وقيادات الإخوان في “اقتحام السجون” اليوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً