صقر غباش: احترام حقوق الإنسان من الثوابت الوطنية التي لم نحد عنها

قال وزير الموارد البشرية والتوطين الإماراتي صقر غباش إن “قيم التسامح والعدل واحترام حقوق الإنسان وصون كرامته هي جميعها من الثوابت الوطنية التي أكد عليها دستورنا وتشريعاتنا ورسخها الآباء المؤسسون

وعززتها قيادتنا الحكيمة في مجتمعنا الذي يعد نموذجاً يحتذى به عالمياً في قبول الآخر والتعايش السلمي بين مختلف مكوناته”. وأضاف غباش في تصريح صحافي أدلى به بمناسبة اليوم الدولي للتسامح إن “دولة الامارات لم تتخلّ أو تحد يوماً عن العمل بتلك القيم سواء من خلال تطوير التشريعات الوطنية أو عبر إطلاق المبادرات الداعمة لهذا النهج الذي جعل من الإمارات بيئة حاضنة وجاذبة للباحثين عن العمل والعيش الكريم والاستثمار الآمن من مختلف ثقافات العالم”.وأشار غباش إلى أن “التزام  الإمارات بهذه القيم وخصوصاً ما يتعلق منها بحقوق الإنسان تجلى أيضاً بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات الدولية التي تؤكد على محاربة العمل القسري أو الجبري والمساواة بين الرجل العامل والمرأة العاملة من حيث الحقوق والواجبات وحماية الأحداث من الأعمال الخطرة وغيرها من الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بقضايا العمل”.تطبيق التشريعات وأكد  صقر غباش “مواصلة وزارة الموارد البشرية والتوطين تطبيق التشريعات والسياسات والمبادرات الداعمة لحقوق العمالة التي تعتبر شريكاً فاعلاً وطرفاً رئيسياً في الانتاج والتنمية، وذلك بالتوازي مع الاستمرار في تنفيذ البرامج التي من شأنها التوعية بالحقوق والواجبات العمالية وتلك التي تؤكد على قيمة العمل في مجتمع الإمارات الذي أكد أفراده في العديد من المبادرات المجتمعية تقديرهم واحترامهم للقوى العاملة بمختلف فئاتها”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير الموارد البشرية والتوطين الإماراتي صقر غباش إن “قيم التسامح والعدل واحترام حقوق الإنسان وصون كرامته هي جميعها من الثوابت الوطنية التي أكد عليها دستورنا وتشريعاتنا ورسخها الآباء المؤسسون وعززتها قيادتنا الحكيمة في مجتمعنا الذي يعد نموذجاً يحتذى به عالمياً في قبول الآخر والتعايش السلمي بين مختلف مكوناته”.

وأضاف غباش في تصريح صحافي أدلى به بمناسبة اليوم الدولي للتسامح إن “دولة الامارات لم تتخلّ أو تحد يوماً عن العمل بتلك القيم سواء من خلال تطوير التشريعات الوطنية أو عبر إطلاق المبادرات الداعمة لهذا النهج الذي جعل من الإمارات بيئة حاضنة وجاذبة للباحثين عن العمل والعيش الكريم والاستثمار الآمن من مختلف ثقافات العالم”.

وأشار غباش إلى أن “التزام  الإمارات بهذه القيم وخصوصاً ما يتعلق منها بحقوق الإنسان تجلى أيضاً بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات الدولية التي تؤكد على محاربة العمل القسري أو الجبري والمساواة بين الرجل العامل والمرأة العاملة من حيث الحقوق والواجبات وحماية الأحداث من الأعمال الخطرة وغيرها من الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بقضايا العمل”.

تطبيق التشريعات
وأكد  صقر غباش “مواصلة وزارة الموارد البشرية والتوطين تطبيق التشريعات والسياسات والمبادرات الداعمة لحقوق العمالة التي تعتبر شريكاً فاعلاً وطرفاً رئيسياً في الانتاج والتنمية، وذلك بالتوازي مع الاستمرار في تنفيذ البرامج التي من شأنها التوعية بالحقوق والواجبات العمالية وتلك التي تؤكد على قيمة العمل في مجتمع الإمارات الذي أكد أفراده في العديد من المبادرات المجتمعية تقديرهم واحترامهم للقوى العاملة بمختلف فئاتها”.

رابط المصدر: صقر غباش: احترام حقوق الإنسان من الثوابت الوطنية التي لم نحد عنها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً