مقتل أكثر من 80 شخصاً في أحداث عنف غربي ميانمار

لقي أكثر من 80 شخصاً مصرعهم أثناء عمليات الجيش في قرى أقلية الروهينغا المسلمة غربي ميانمار (بورما)، حسبما أفادت اليوم الثلاثاء وسائل إعلام محلية.

وذكرت صحيفة “غلوبال نيو لايت أوف ميانمار” المحلية نقلاً عن بيان صادر عن الجيش أن نحو 69 متمرداً محتملاً لقوا حتفهم في الاشتباكات مع قوات الأمن في الفترة ما بين 9 و14 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري. بالإضافة إلى ذلك، أسفرت المواجهات أيضاً عن مقتل سبعة عسكريين و10 شرطيين. ووقعت الأحداث في شمال ولاية راخين على الحدود مع بنغلاديش، في منطقة محاصرة بواسطة الجيش البورمي منذ الهجمات التي وقعت على كمائن لشرطة حرس الحدود في التاسع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وتعيش أقلية الروهينغا في ميانمار منذ قرون، ولكن السلطات لا تمنح أفرادها حق المواطنة، بل تعتبرهم مهاجرين من بنغلاديش.


الخبر بالتفاصيل والصور



لقي أكثر من 80 شخصاً مصرعهم أثناء عمليات الجيش في قرى أقلية الروهينغا المسلمة غربي ميانمار (بورما)، حسبما أفادت اليوم الثلاثاء وسائل إعلام محلية.

وذكرت صحيفة “غلوبال نيو لايت أوف ميانمار” المحلية نقلاً عن بيان صادر عن الجيش أن نحو 69 متمرداً محتملاً لقوا حتفهم في الاشتباكات مع قوات الأمن في الفترة ما بين 9 و14 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.

بالإضافة إلى ذلك، أسفرت المواجهات أيضاً عن مقتل سبعة عسكريين و10 شرطيين.

ووقعت الأحداث في شمال ولاية راخين على الحدود مع بنغلاديش، في منطقة محاصرة بواسطة الجيش البورمي منذ الهجمات التي وقعت على كمائن لشرطة حرس الحدود في التاسع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وتعيش أقلية الروهينغا في ميانمار منذ قرون، ولكن السلطات لا تمنح أفرادها حق المواطنة، بل تعتبرهم مهاجرين من بنغلاديش.

رابط المصدر: مقتل أكثر من 80 شخصاً في أحداث عنف غربي ميانمار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً