شرطة نيويورك تتأهب مع اقتراب عيد الشكر

سعت شرطة نيويورك لطمأنة السكان والسائحين، على أنهم سيكونون آمنين خلال حضورهم عرض عيد الشكر بالمدينة، على الرغم من دعوة تنظيم داعش أنصاره إلى مهاجمة هذا العرض بشاحنات.

وقال نائب مفوض الشرطة لمكافحة الإرهاب جون ميلر، إن “نيويورك أكبر مدن الولايات المتحدة استعدت لمثل هذه الهجمات في الماضي وستكون مستعدة من جديدة لمثل ذلك”.وأضاف: “تعالوا إلى عرض عيد الشكر. ولتقضوا وقتاً طيباً. واصطحبوا معكم عائلاتكم. إنني أذهب دائماً وأصطحب معي عائلتي”.ومن المقرر بث هذه الاحتفالات التي تتضمن إطلاق بالونات ضخمة على شكل شخصيات كارتونية فوق مانهاتن في شتى أنحاء الولايات المتحدة، صباح 24 نوفمبر (تشرين الثاني).واقترح تنظيم داعش في آخر عدد من مجلته “رومية” على الإنترنت أن يستخدم القراء مركبات لقتل وإصابة الناس.ورافق المقال صور لشاحنات مستأجرة متحركة وللاستعراض الذي تنظمه متاجر ميسيز لعيد الشكر والذي وصفته المجلة بأنه “هدف ممتاز”.وقال ميلر: “ما ترونه هي الحرب النفسية لمواد مطبوعة تقول فلتكونوا خائفين وخائفين جداً. لن نرضخ لذلك”.وأكد ميلر أن شرطة نيويورك تتحدث بشكل منتظم مع الشركات التي تستأجر شاحنات وتستخدم مركبات لإغلاق طرق معينة في تجمعات ضخمة مثل استعراض عيد الشكر.وأعلنت السلطات الأمنية حالة التأهب تحسباً لشن هجمات بشاحنات منذ هجوم العيد الوطني الفرنسي (يوم الباستيل) الذي وقع هذا العام عندما دهس رجل حشداً من المحتفلين في مدينة نيس بفرنسا بشاحنة فقتل 84 شخصاً وأصاب 100 آخرين.وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع في 14 يوليو (تموز).


الخبر بالتفاصيل والصور



سعت شرطة نيويورك لطمأنة السكان والسائحين، على أنهم سيكونون آمنين خلال حضورهم عرض عيد الشكر بالمدينة، على الرغم من دعوة تنظيم داعش أنصاره إلى مهاجمة هذا العرض بشاحنات.

وقال نائب مفوض الشرطة لمكافحة الإرهاب جون ميلر، إن “نيويورك أكبر مدن الولايات المتحدة استعدت لمثل هذه الهجمات في الماضي وستكون مستعدة من جديدة لمثل ذلك”.

وأضاف: “تعالوا إلى عرض عيد الشكر. ولتقضوا وقتاً طيباً. واصطحبوا معكم عائلاتكم. إنني أذهب دائماً وأصطحب معي عائلتي”.

ومن المقرر بث هذه الاحتفالات التي تتضمن إطلاق بالونات ضخمة على شكل شخصيات كارتونية فوق مانهاتن في شتى أنحاء الولايات المتحدة، صباح 24 نوفمبر (تشرين الثاني).

واقترح تنظيم داعش في آخر عدد من مجلته “رومية” على الإنترنت أن يستخدم القراء مركبات لقتل وإصابة الناس.

ورافق المقال صور لشاحنات مستأجرة متحركة وللاستعراض الذي تنظمه متاجر ميسيز لعيد الشكر والذي وصفته المجلة بأنه “هدف ممتاز”.

وقال ميلر: “ما ترونه هي الحرب النفسية لمواد مطبوعة تقول فلتكونوا خائفين وخائفين جداً. لن نرضخ لذلك”.

وأكد ميلر أن شرطة نيويورك تتحدث بشكل منتظم مع الشركات التي تستأجر شاحنات وتستخدم مركبات لإغلاق طرق معينة في تجمعات ضخمة مثل استعراض عيد الشكر.

وأعلنت السلطات الأمنية حالة التأهب تحسباً لشن هجمات بشاحنات منذ هجوم العيد الوطني الفرنسي (يوم الباستيل) الذي وقع هذا العام عندما دهس رجل حشداً من المحتفلين في مدينة نيس بفرنسا بشاحنة فقتل 84 شخصاً وأصاب 100 آخرين.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع في 14 يوليو (تموز).

رابط المصدر: شرطة نيويورك تتأهب مع اقتراب عيد الشكر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً