غادة عبد الرازق: تشخيص طبي خاطئ أصابني بالرعب

طمأنت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق جمهورها علي حالتها الصحية، بعد ظهور نتائج الفحوصات والتحاليل التي خضعت لها بإحدى المستشفيات في أوروبا، والتي أكدت عدم إصابتها بأي مرض، وأنها تعرضت

لتشخيص خاطئ من قبل أحد الأطباء، جعلها تعتذر عن تقديم مسلسلها القادم، وتسافر فوراً للعلاج. وقالت غادة، في بيان صادر من مكتبها الإعلامي، إنها عاشت لحظات عصيبة بسبب هذا التشخيص الخاطئ، مما دفعها لتأجيل كل أنشطتها الفنية لحين الاطمئنان علي صحتها، مضيفة أنها قررت العودة إلى سباق دراما رمضان المقبل، بعد اعتذارها عن مسلسل “أرض جو”.وأوضحت الفنانة المصرية سبب تغيبها عن حضور جنازة الفنان الراحل محمود عبد العزيز بقولها: “كنت موجودة في الخارج، وعدت مساء أمس الإثنين، إلى أرض مصر، محملة بحزن جارف علي رحيل فنان عظيم بحجم محمود عبد العزيز، الذي شرفت بالوقوف أمامه في مسلسل “محمود المصري”، الذي كان محطة مهمة في مشواري الفني”.يذكر أن آخر مسلسلات غادة عبد الرازق كان “الخانكة”، الذي عرض في رمضان الماضي، وشاركها بطولته ماجد المصري وفتحي عبد الوهاب وانتصار والمغربية جيهان خليل وكوكبة من النجوم.


الخبر بالتفاصيل والصور



طمأنت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق جمهورها علي حالتها الصحية، بعد ظهور نتائج الفحوصات والتحاليل التي خضعت لها بإحدى المستشفيات في أوروبا، والتي أكدت عدم إصابتها بأي مرض، وأنها تعرضت لتشخيص خاطئ من قبل أحد الأطباء، جعلها تعتذر عن تقديم مسلسلها القادم، وتسافر فوراً للعلاج.

وقالت غادة، في بيان صادر من مكتبها الإعلامي، إنها عاشت لحظات عصيبة بسبب هذا التشخيص الخاطئ، مما دفعها لتأجيل كل أنشطتها الفنية لحين الاطمئنان علي صحتها، مضيفة أنها قررت العودة إلى سباق دراما رمضان المقبل، بعد اعتذارها عن مسلسل “أرض جو”.

وأوضحت الفنانة المصرية سبب تغيبها عن حضور جنازة الفنان الراحل محمود عبد العزيز بقولها: “كنت موجودة في الخارج، وعدت مساء أمس الإثنين، إلى أرض مصر، محملة بحزن جارف علي رحيل فنان عظيم بحجم محمود عبد العزيز، الذي شرفت بالوقوف أمامه في مسلسل “محمود المصري”، الذي كان محطة مهمة في مشواري الفني”.

يذكر أن آخر مسلسلات غادة عبد الرازق كان “الخانكة”، الذي عرض في رمضان الماضي، وشاركها بطولته ماجد المصري وفتحي عبد الوهاب وانتصار والمغربية جيهان خليل وكوكبة من النجوم.

رابط المصدر: غادة عبد الرازق: تشخيص طبي خاطئ أصابني بالرعب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً