الاستنشاق قد يُصيب الأطفال بحروق

ذكرت مجلة “كيندر” أن استنشاق الماء الساخن يساعد في علاج السعال لدى الأطفال، ولكنه قد يؤدي إلى إصابة الطفل بحروق خطيرة. وأوضحت

المجلة الألمانية أن خطر الإصابة بالحروق يكمن في انسكاب الماء الساخن من الوعاء على الطفل أثناء الاستنشاق، وهو ما قد ينتج عنه الإصابة بحروق خطيرة في منطقة الوجه أو البطن.وتنصح “كيندر” بالاعتماد على دش الأنف أو أجهزة الاستنشاق الثابتة. كما تحذر المجلة من السخونة العالية للماء المستخدم في زجاجات الماء الساخن. لذا ينبغي ملء الزجاجات بماء درجة حرارته أقل من 50 درجة، على أن يتم إغلاقها بشكل جيد أو الاعتماد على قربة الماء الدافئة.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت مجلة “كيندر” أن استنشاق الماء الساخن يساعد في علاج السعال لدى الأطفال، ولكنه قد يؤدي إلى إصابة الطفل بحروق خطيرة.

وأوضحت المجلة الألمانية أن خطر الإصابة بالحروق يكمن في انسكاب الماء الساخن من الوعاء على الطفل أثناء الاستنشاق، وهو ما قد ينتج عنه الإصابة بحروق خطيرة في منطقة الوجه أو البطن.

وتنصح “كيندر” بالاعتماد على دش الأنف أو أجهزة الاستنشاق الثابتة. كما تحذر المجلة من السخونة العالية للماء المستخدم في زجاجات الماء الساخن. لذا ينبغي ملء الزجاجات بماء درجة حرارته أقل من 50 درجة، على أن يتم إغلاقها بشكل جيد أو الاعتماد على قربة الماء الدافئة.

رابط المصدر: الاستنشاق قد يُصيب الأطفال بحروق

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً