مؤسسة دبي للمرأة تلتقي بأفكار 4 ملهمين على منصة «تيد»

تستضيف مؤسسة دبي للمرأة، وبالتعاون مع «تيدكس دبي»، أمسية «تيدكس توك» ضمن فعاليات «أسبوع الابتكار في دولة الإمارات» مساء 21 نوفمبر الجاري. وستستضيف الأمسية التي ستقام ضمن الساحة في الحي الفني بشارع السركال في منطقة القوز تحت شعار «تغيير المفاهيم» أفكار أربعة من المتحدثين

الملهمين على منصة «تيد». وستشكل هذه الفعالية منصة لالتقاء العقول، وفرصة مميزة للتعرف على الواقع بمنظور مختلف والتعرف على وجهات نظر جديدة حول عدد من المواضيع المتعلقة بالنوع الاجتماعي، واللغة، والعرق، إلى جانب قضايا أخرى تعتبر من المسلّمات، مثل الوصول إلى الخدمات الأساسية. وقالت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة: يمثل «أسبوع الإمارات للابتكار» جزءاً محورياً من رؤية قيادتنا الرشيدة الهادفة في تأسيس الدولة لتشكل مركزاً دولياً للابتكار وترسيخ ثقافة الإبداع وريادة الأعمال في الإمارات، ونحن سعداء بدعمنا لهذه المبادرة التي تقام على مستوى الدولة من خلال التعاون مع «تيدكس دبي» في استضافة «صالون تيدكس دبي» الثالث. حيث ستوفر هذه الفعالية منصة تمكن الحضور من التعرف على منظور ورؤى جديدة، التي سيقدمها متحدثون استثنائيون من خلال جلسات حوارية تفاعلية، تعمل على تعزيز أطر الحوار وتبادل الأفكار والطروحات بما يلهم عملية التغيير في المستقبل، وستستعرض الفعالية المواهب الإماراتية والمحلية موفرة فرصة هامة لتشجيع جيل الشباب على تبني روح الابتكار والإبداع في مختلف نشاطاتهم الاجتماعية والاقتصادية. خدمات رعاية وسيكون من بين المتحدثين أيضاً عضو مجتمع «تيدكس»، سجاد كمال، الشريك المؤسس لمنصة «عالم هيلث» الناشئة للتطبيب عن بُعد في الدول الناشئة. وتعمل منصة «عالم هيلث» في أفغانستان وعدد من البلدان الأفريقية؛ وتوفر فرصة الحصول على خدمات رعاية صحية عالية الجودة لمليارات المرضى الذين يعيشون في الدول النامية. وستكون لاريسا باك المتحدث الرابع خلال الأمسية، والتي درست خلال عام من تنقلها بين العالم «أزمة الثلاثينيات»، وأجرت مقابلات مع 30 شخصاً ممن تحدوا الأوضاع الراهنة واختاروا أن يكون لهم حياة ذات هدف ومعنى. وتمتلك لاريسا باك خبرة في الاتصالات الاستراتيجية والمشاريع المجتمعية تمتد لعشرين عاماً، وهي أيضاً منظم وسفير «تيدكس» منذ وقت طويل. بناء القدرات وتتضمن قائمة المتحدثين، سارة أميري، التي تشغل حالياً منصب رئيسة مجلس علماء الإمارات ورئيسة الفريق العلمي لمهمة الإمارات للمريخ (مسبار الأمل) في مركز محمد بن راشد للفضاء، وتشمل مهمتها الحالية تشجيع وتوفير البيئة البحثية لأول جيل من علماء الكواكب الإماراتيين. وتختص سارة في بناء القدرات والمبادرات الجديدة في مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث عملت في هذا القطاع خلال السنوات الخمس الماضية، واختيرت الأميري عام 2015 لعضوية مجموعة «العلماء الشباب العالمية» التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي والتي تضم 50 عالماً من مختلف أنحاء العالم، تقديراً لمساهمتها في جهود التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة. وسينضم إلى سارة الأميري المخرج والملحن، عثمان رياض، أصغر أعضاء برنامج زمالة «تيد»، ومؤسس استديو مانو للرسوم المتحركة، وهو أول استديو للرسوم المتحركة المرسومة اليدوية في بلده الأم، باكستان، وهو يعمل على وضع حجر الأساس لأول صناعة للرسوم المتحركة في وطنه من خلال «تمهيد الطريق للفنانين الباكستانيين لابتكار أعمال فنية جميلة يفخرون بها». تشكيلي ورقمي تستضيف مؤسسة دبي للمرأة خلال هذه الفعالية «منصة الابتكار»، الذي ستقدمه الفنانة المتميزة هند بن دميثان القمزي، وتستعرض من خلاله الإنجازات التي حققتها المرأة في الدولة عبر عرض ثلاثي الأبعاد وهند بن دميثان القمزي هي فنانة تشكيلية، مؤلفة فيديوهات، أمينة ومستشارة إبداعية، كما شغلت سابقاً منصب رئيسة الأمناء لحي دبي للتصميم «حي d3».  وتم عرض الأعمال الفنية الخاصة بهند في مجموعة من المعارض الفنية والمتاحف عبر العالم، في حين شمل أحدث أعمالها تصميماً لفيديو تفاعلي «هاي هي الجلسة» ضمن معرض «تعابير إماراتية الرابع: ميادين الفنون»، ومجموعة من عروض الفيديو، كما استلهمت من مفهوم «المجلس» مع تعليق على دور الوسائل التكنولوجية في تطوير وتسهيل التفاعل الاجتماعي، وشاركت في معرض «إماراتُ الرُؤى» الذي تقدمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ADMAF، إلى جانب تصميم فيديو عن الأداء ثلاثي الأبعاد.


الخبر بالتفاصيل والصور


تستضيف مؤسسة دبي للمرأة، وبالتعاون مع «تيدكس دبي»، أمسية «تيدكس توك» ضمن فعاليات «أسبوع الابتكار في دولة الإمارات» مساء 21 نوفمبر الجاري. وستستضيف الأمسية التي ستقام ضمن الساحة في الحي الفني بشارع السركال في منطقة القوز تحت شعار «تغيير المفاهيم» أفكار أربعة من المتحدثين الملهمين على منصة «تيد».

وستشكل هذه الفعالية منصة لالتقاء العقول، وفرصة مميزة للتعرف على الواقع بمنظور مختلف والتعرف على وجهات نظر جديدة حول عدد من المواضيع المتعلقة بالنوع الاجتماعي، واللغة، والعرق، إلى جانب قضايا أخرى تعتبر من المسلّمات، مثل الوصول إلى الخدمات الأساسية.

وقالت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة: يمثل «أسبوع الإمارات للابتكار» جزءاً محورياً من رؤية قيادتنا الرشيدة الهادفة في تأسيس الدولة لتشكل مركزاً دولياً للابتكار وترسيخ ثقافة الإبداع وريادة الأعمال في الإمارات، ونحن سعداء بدعمنا لهذه المبادرة التي تقام على مستوى الدولة من خلال التعاون مع «تيدكس دبي» في استضافة «صالون تيدكس دبي» الثالث.

حيث ستوفر هذه الفعالية منصة تمكن الحضور من التعرف على منظور ورؤى جديدة، التي سيقدمها متحدثون استثنائيون من خلال جلسات حوارية تفاعلية، تعمل على تعزيز أطر الحوار وتبادل الأفكار والطروحات بما يلهم عملية التغيير في المستقبل، وستستعرض الفعالية المواهب الإماراتية والمحلية موفرة فرصة هامة لتشجيع جيل الشباب على تبني روح الابتكار والإبداع في مختلف نشاطاتهم الاجتماعية والاقتصادية.

خدمات رعاية

وسيكون من بين المتحدثين أيضاً عضو مجتمع «تيدكس»، سجاد كمال، الشريك المؤسس لمنصة «عالم هيلث» الناشئة للتطبيب عن بُعد في الدول الناشئة. وتعمل منصة «عالم هيلث» في أفغانستان وعدد من البلدان الأفريقية؛ وتوفر فرصة الحصول على خدمات رعاية صحية عالية الجودة لمليارات المرضى الذين يعيشون في الدول النامية.

وستكون لاريسا باك المتحدث الرابع خلال الأمسية، والتي درست خلال عام من تنقلها بين العالم «أزمة الثلاثينيات»، وأجرت مقابلات مع 30 شخصاً ممن تحدوا الأوضاع الراهنة واختاروا أن يكون لهم حياة ذات هدف ومعنى. وتمتلك لاريسا باك خبرة في الاتصالات الاستراتيجية والمشاريع المجتمعية تمتد لعشرين عاماً، وهي أيضاً منظم وسفير «تيدكس» منذ وقت طويل.

بناء القدرات

وتتضمن قائمة المتحدثين، سارة أميري، التي تشغل حالياً منصب رئيسة مجلس علماء الإمارات ورئيسة الفريق العلمي لمهمة الإمارات للمريخ (مسبار الأمل) في مركز محمد بن راشد للفضاء، وتشمل مهمتها الحالية تشجيع وتوفير البيئة البحثية لأول جيل من علماء الكواكب الإماراتيين.

وتختص سارة في بناء القدرات والمبادرات الجديدة في مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث عملت في هذا القطاع خلال السنوات الخمس الماضية، واختيرت الأميري عام 2015 لعضوية مجموعة «العلماء الشباب العالمية» التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي والتي تضم 50 عالماً من مختلف أنحاء العالم، تقديراً لمساهمتها في جهود التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة.

وسينضم إلى سارة الأميري المخرج والملحن، عثمان رياض، أصغر أعضاء برنامج زمالة «تيد»، ومؤسس استديو مانو للرسوم المتحركة، وهو أول استديو للرسوم المتحركة المرسومة اليدوية في بلده الأم، باكستان، وهو يعمل على وضع حجر الأساس لأول صناعة للرسوم المتحركة في وطنه من خلال «تمهيد الطريق للفنانين الباكستانيين لابتكار أعمال فنية جميلة يفخرون بها».

تشكيلي ورقمي

تستضيف مؤسسة دبي للمرأة خلال هذه الفعالية «منصة الابتكار»، الذي ستقدمه الفنانة المتميزة هند بن دميثان القمزي، وتستعرض من خلاله الإنجازات التي حققتها المرأة في الدولة عبر عرض ثلاثي الأبعاد وهند بن دميثان القمزي هي فنانة تشكيلية، مؤلفة فيديوهات، أمينة ومستشارة إبداعية، كما شغلت سابقاً منصب رئيسة الأمناء لحي دبي للتصميم «حي d3».

 وتم عرض الأعمال الفنية الخاصة بهند في مجموعة من المعارض الفنية والمتاحف عبر العالم، في حين شمل أحدث أعمالها تصميماً لفيديو تفاعلي «هاي هي الجلسة» ضمن معرض «تعابير إماراتية الرابع: ميادين الفنون»، ومجموعة من عروض الفيديو، كما استلهمت من مفهوم «المجلس» مع تعليق على دور الوسائل التكنولوجية في تطوير وتسهيل التفاعل الاجتماعي، وشاركت في معرض «إماراتُ الرُؤى» الذي تقدمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ADMAF، إلى جانب تصميم فيديو عن الأداء ثلاثي الأبعاد.

رابط المصدر: مؤسسة دبي للمرأة تلتقي بأفكار 4 ملهمين على منصة «تيد»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً