مسؤول يمني: مستعدون لتنازلات إلا في القضايا الأساسية

طالب نائب رئيس الوزراء اليمني عبدالعزيز الجباري الولايات المتحدة بالضغط على الانقلابيين للقبول بمرجعيات السلام الإقليمية والدولية، لإعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن، وذلك في تصريحات لصحيفة عكاظ.

وأشار الجباري، تعليقاً على المشاورات التي أجراها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع وفد الحوثيين في مسقط أمس إلى أنه “إذا ما التزمت جميع الأطراف بمرجعيات السلام فإنه من الممكن أن تتقارب المواقف لإيجاد مخرج للأزمة”.وتابع أنه “بإمكان الحكومة اليمنية تقديم تنازلات مقبولة لإحلال السلام، إلا أن هناك قضايا أساسية لا يمكن المساس بها والتنازل عنها لأنها لا تخص الحكومة وإنما تختص حقوق الشعب اليمني الذي يطالب بانسحاب ميليشيات الانقلاب من المحافظات والمدن ومؤسسات الدولة”.وأكد الجباري أن “هذا الحق لا يمكن لأي مسؤول في الحكومة الشرعية التنازل عنه”.وقال الجباري إن “مشكلة خريطة المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أنها لم تلتزم بمرجعيات السلام الأساسية، بل حاولت إرضاء الانقلابيين على حساب الشعب اليمني”. وشدد على أن الانقلابيين لا يمكن أن يتم مكافأتهم على جرائمهم بحق اليمن وعليهم الالتزام بقرار مجلس الأمن 2216، والمرجعيات وفي مقدمتها المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالب نائب رئيس الوزراء اليمني عبدالعزيز الجباري الولايات المتحدة بالضغط على الانقلابيين للقبول بمرجعيات السلام الإقليمية والدولية، لإعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن، وذلك في تصريحات لصحيفة عكاظ.

وأشار الجباري، تعليقاً على المشاورات التي أجراها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع وفد الحوثيين في مسقط أمس إلى أنه “إذا ما التزمت جميع الأطراف بمرجعيات السلام فإنه من الممكن أن تتقارب المواقف لإيجاد مخرج للأزمة”.

وتابع أنه “بإمكان الحكومة اليمنية تقديم تنازلات مقبولة لإحلال السلام، إلا أن هناك قضايا أساسية لا يمكن المساس بها والتنازل عنها لأنها لا تخص الحكومة وإنما تختص حقوق الشعب اليمني الذي يطالب بانسحاب ميليشيات الانقلاب من المحافظات والمدن ومؤسسات الدولة”.

وأكد الجباري أن “هذا الحق لا يمكن لأي مسؤول في الحكومة الشرعية التنازل عنه”.

وقال الجباري إن “مشكلة خريطة المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أنها لم تلتزم بمرجعيات السلام الأساسية، بل حاولت إرضاء الانقلابيين على حساب الشعب اليمني”.

وشدد على أن الانقلابيين لا يمكن أن يتم مكافأتهم على جرائمهم بحق اليمن وعليهم الالتزام بقرار مجلس الأمن 2216، والمرجعيات وفي مقدمتها المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

رابط المصدر: مسؤول يمني: مستعدون لتنازلات إلا في القضايا الأساسية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً