ختام رائع ومميز لمهرجان منصور بـــــن زايد العالمي

■ محمد وفاطمة وحمدان أنجال منصور بن زايد يتوجون الفائز بمونديال أم الإمارات | تصوير ـ مجدي إسكندر ـ مرهف العساف ■ ار بي دكسي بيرنينج الفائز بالشوط الخامس بمونديال أم الإمارات

■ نهيان بن مبارك يشهد الحفل بحضور أحمد الريسي صورة شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، حفل الختام للنسخة الثامنة للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، الذي يقام بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، وبدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الذي أقيم أول من أمس على المضمار العشبي للنادي، والذي تتضمن 6 سباقات قوية ومثيرة أقواها وأغلاها سباق جوهر تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، والذي توج بطلاً له المهر «آربي بيرن» لسمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان، والجولة الختامية لمونديال «أم الإمارات» للسيدات، وتوجت بطلة لها الفارسة البريطانية كاترين والتون، كما توج بطلاً للجولة الختامية لمونديال «أم الإمارات» للفرسان المتدربين الفارس الأسترالي ديلان دان، وفاز بلقب جائزة شهداء الإمارات الفرس «إيه إف مخيفة»، وبلقب كأس شهداء الإمارات للخيول المهجنة الجواد «شمال نبراس»، وبلقب الجولة الأولى لكأس مزرعة الوثبة ستود لملاك الإسطبلات الخاصة للخيول العربية الجواد«ابن هارمني الزبير». شهد الختام سمو الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد آل نهيان، والشيح زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، وحميد سعيد النيادي مدير مكتب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وعبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعدنان سلطان النعيمي عضو مجلس إدارة اتحاد الفروسية مدير نادي أبوظبي للفروسية وعدد من سفراء الدولة لدى الدول الأوروبية، وسامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، كما شهد الختام ضيوف المهرجان الذين يمثلون 81 دولة من المهتمين برياضة الفروسية عامة وسباقات الخيول العربية، خاصة من خبراء ومدربين وفرسان وفارسات من جميع قارات العالم تحت شعار «عالم واحد و6 قارات ـ أبوظبي العاصمة»، كما حضر الختام جمهور غفير من عشاق رياضة الفروسية. حفل مبسط جاء حفل الختام للمهرجان بسيطاً ومعبراً، وأقيم بعد سباق الشوط الرابع قبل سباق مونديال أم الإمارات وجوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك كلمة قصيرة، رحب فيها بضيوف المهرجان والفرسان والفارسات، متمنياً للجميع التوفيق قبل أن يبدأ الحفل ليدخل فرسان وفارسات جميع الدولة المشاركة في المهرجان، واحتل منتصف البادوك الفارس اكسافي زيان والفارسة جولي سفيرا مهرجان الشيخ منصور بن زايد، والفارسة الأميركية العالمية شاتال سادر، التي سبق لها المشاركة في كأس دبي العالمي وهم يحملون لوحة معبرة عليها كلمة واحدة وهي «شكراً» وجهها فرسان وفارسات العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات». جوهرة زايد كان مسكاً للسباقات المثيرة في ختام الجولة الثامنة سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة لمسافة الميل، الذي شارك فيه 16 خيلاً من أقوى الخيول العربية في العالم والذي بلغ إجمالي جوائزه المالية مليوناً و200 ألف يورو، ونجح المهر «آربي بيرن» لسمو الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، بقيادة الفارس جيرالد أفرانش وإشراف المدرب إيريك ليمارتيل في إبقاء الجوهرة في الإمارات، بتتويجه بطلاً لهذا السباق الأقوى والأغلى بزمن 1.40.44 دقيقة. وتميز السباق من بدايته إلى نهايته بالمتعة والإثارة لاشتعال المنافسة بين الخيول المشاركة التي تبادلت الصدارة، لكن المهر «آر بي بيرن» ينجح في حسم المنافسة في آخر 50 متراً ليتوج بطلاً بجدارة. مونديال السيدات نجحت الفارسة البريطانية كاترين والتون على صهوة الفرس «آر بي ديكس بيرننج» لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وإشراف المدرب إيريك ليمارتينيل في تحقيق الفوز بلقب الجولة الأخيرة لمونديال «أم الإمارات» للسيدات، الذي أقيم في الشوط الخامس لمسافة 1600 متر وشارك فيه 15 فارسة وإجمالي جوائزه المالية 200 ألف درهم، وقطعت المسافة في زمن 1.44.05 دقيقة. وعقب ختام السباقين قام الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، وحميد سعيد النيادي، ولارا صوايا بتسليم كأس جوهرة تاج الشيخ زايد لسامي البوعينين ممثل صاحب الجواد القطري، وكأس مونديال أم الإمارات للشيخ خليفة بن سلطان بن خليفة آل نهيان، كما تم تكريم المدرب والفارس. عقب ختام السباق، قام الشيخ محمد بن منصور بن زايد، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد، والشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد، بتسليم الجائزة لسالم الكتبي مدير سباقات صاحب السمو رئيس الدولة، إضافة إلى المدرب والفارس والفارسة، حضر التتويج عارف العواني، وحمد الأحبابي، وعدنان سلطان، ولارا صوايا. مونديال الفرسان كما فاز بلقب مونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين الذي أقيم في الشوط الرابع لمسافة 1600 متر وشارك فيه 13 فارساً وفارسة وقيمة جائزته المالية 150 ألف درهم الفارس الأسترالي ديلان دن على صهوة المهر «قادر» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وإشراف المدرب جان دي رويال في زمن 1.42.29 دقيقة. بطل كأس الوثبة وفاز الفرس «ابن هارمني الزبير» لخالد خليفة النابودة بقيادة ليلى هيوستن وإشراف المدرب ارنست أورتيل عقب ختام السباق قامت سمو الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقها عدنان سلطان، ولارا صوايا، ومنيرة المرزوقي، والدكتور عبد الله الريسي ومسلم العامري بتسليم الجائزة لخالد خليفة النابودة والمدرب والفارس. جائزة الشهداء وتوجت الفرسة «ايه اف مخيفة» لخالد خليفة النابودة وبإشراف ارنست اورتيل وبقيادة ريتشارد مولن، بلقب جائزة شهداء الإمارات للخيول العربية الأصيلة (المبتدئة) والذي أقيم في الشوط الأول لمسافة 1200 متر البالغ إجمالي جوائزه المالية 80 ألف درهم. وتمكنت البطلة من التفوق بفارق أكثر من طولين عن رفيقة إسطبلها «خفاجة» بقيادة رافييل دي اوليفيرا، فيما جاءت في المركز الثالث «هيام» لأحمد سعيد المزروعي، وبإشراف إبراهيم الحضرمي، وسجلت البطلة 1:18:53 دقيقة. 86 أكد عدنان النعيمي المدير العالم لمضمار أبوظبي، أن ختام النسخة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، كان عرساً كبيراً لكل العالم، بحضور ومشاركة 86 دولة في الحدث، بجانب الملاك والفرسان وأقوى الخيول وأفضل المدربين العالميين، وهذا يدل على أن المهرجان في تطور كبير، واجتذب الكثير من الفرسان والخيول من حول العالم.. فخر أكد خالد الحسين ممثل الهيئة العامة للشباب والرياضة، أن المهرجان مكنهم من الانتشار على مستوى العالم، وقال: بلا شك فإن ختام الجولة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد كان عرساً كبيراً ونحن فخورون بذلك. وأضاف: انضمام 86 دولة لمنظومة المهرجان يدل على نجاح المهرجان، وشعاره ست قارات عالم واحد في العاصمة أبوظبي لم يكن مجرد شعار فقط بل تجسد ذلك بشكل عملي. عارف العواني: الحدث أصبح ملتقى العالم أكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة أصبح ملتقى للعالم. وقال: بكل تأكيد مثل كل عام عوّدنا مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد أن يكون ملتقى للعالم في أبوظبي، ونحن فخورون بهذه المشاركة الكبيرة، وهذا إن دل إنما يدل على قوة المهرجان، وقوة الشوط الرئيسي كأس جوهرة الشيخ زايد بن سلطان يبين قوة المهرجان واهتمام العالم بالخيل العربي الأصيل الذي يعتبر الهدف الذي من أجله أقيم المهرجان، ونشكر سمو الشيخ منصور بن زايد على دعمه واهتمامه الكبير بالخيل العربي. وأضاف: تنظيم المهرجان كان رائعاً للغاية وعلى أعلى مستوى، ونهنئ إدارة المهرجان على نجاحها، وبكل تأكيد كان ذلك نتاجاً لخبرة كبيرة تراكمت لمدة ثماني سنوات، وفي كل يوم تدخل دول جديدة في المهرجان، وأهم شيء هو التوسع في السباقات المقامة في دول العالم، وأن يكون هناك فرصة لملاك الخيل العربي الأصيل حتى يكون لديهم إمكانية لرؤية خيولهم تشارك في سباقات في حلبات رئيسية حول العالم. منافسة قوية من جهته، أكد سامي جاسم أبوالعينين رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية أن المنافسة كانت قوية للغاية في شوط كأس جوهرة تاج الشيخ زايد، مشيرا إلى أن الفوز ذهب للأجدر وقال: السباق كان نارياً والمسافة كانت قريبة بين المتنافسين، ويبدو أن مدربي الإمارات كانوا قد جهزوا خيلهم على أحسن حال، لذا جاءت المنافسة قوية للغاية والفوز ذهب للأجدر. وأضاف: رأينا كيف سحب ثاقف الشوط ناحية اليسار، وشخصياً أرى أن الجواد «اي اف مثمون» كان خارج المنافسة وفي النهاية السباق ذهب الفوز للأجدر والأكثر جاهزية، وأعتقد أن الجواد المرتجز تأثر بالموسم الطويل في أوروبا بعد خوضه العديد من السباقات هناك. لارا صوايا: هدفنا تخطي 100 دولة أعربت لارا صوايا رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربي «افهار»، عن سعادتها بنجاح ختام المهرجان، وأكدت أن ذلك لم يكن ليتحقق لولا الدعم والرعاية الذي وجده المهرجان من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» والدور الإيجابي من الرعاة شركاء النجاح لهذا المهرجان، وأوضحت، أن النجاح الذي حققته النسخة الثامنة وزيادة عدد جولاته وارتقاع الدول المشاركة فيها تضاعف المسؤولية وسيكون ذلك حافزاً قوياً لمواصلة النجاح في النسخة التاسعة التي سيكون هدفنا فيها زيادة الدول المشاركة لتخطي 100 دولة ليؤكد المهرجان أنه بحق عالم واحد و6 قارات في أبوظبي عاصمة الخيل العربي في العالم. شكر كما حرصت رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، على توجيه الشكر لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لحضوره وافتتاحه الحفل الختامي، ومصافحته للفرسان واطلاعه على اللوحة التي حملها ثلاثة فرسان عالميين كسفراء للمهرجان عليها كلمة واحدة هي «شكراً» وهي موجهة من جميع الفرسان والفارسات لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم العالم»، واختتمت مؤكدة أن النسخة التاسعة من المهرجان ستشهد العديد من المفاجآت سواء من حيث الرعاية أو الجولات. من جانبه، تمنى سالم الكتبي مدير سباقات رئيس الدولة، أن يحقق الجواد «أر بي بيرن» أحد المراكز الأربعة الأولى غير أنه تمكن من كسب الشوط الأغلى وهو جوهرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقال: أبارك لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان فوز الجواد ار بي بيرن، موضحاً أن الجواد في فرنسا مريض، ولذلك تم جلبه إلى الإمارات من أجل علاجه قبل أن يتوقف لمدة شهر، وأضاف: كنت أتمنى أن يكون من ضمن الأربعة الأوائل لكنه حقق الفوز في أغلى الأشواط بإحرازه المركز الأول. منيرة المرزوقي: نفتخر برعاية المهرجان قالت منيرة المرزوقي ممثلة الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف، شرف كبير لنا أن نرعى مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ونحن جزء من الجهود المعينة لإنجاح هذا المهرجان ورعايتنا ليست رعاية مادية فقط، بل نلعب دوراً في التوعية ودعم لرياضة الفروسية بشكل خاص ودعم ثقافة وانفتاح دولة الإمارات على باقي العالم، ونحن حريصون على دعم الرياضات التراثية وكل ما يتعلق بالتراث، فتلك الرعاية تعتبر مصدر فخر لنا ومكسباً كبيراً لرفع اسم دولتنا الحبيبة في المحافل الدولية والرياضية، حيث إن شركتنا من أعمدة الصناعة الوطنية رافعين شعار صنع في الإمارات العربية المتحدة. وتابعت: دور المهرجان دور كبير في إظهار اسم الإمارات وأبوظبي في كل المحافل الدولية سواء في أميركا أو أوروبا أو أستراليا أو أفريقيا. مسلم العامري: «قادر» من سلالة قوية هنأ مسلم العامري مدير اسطبلات الجزيرة 1، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بفوز الجواد قادر بالشوط الرابع لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتدربين (إفهار) وقال: «قادر» خيل بطل ومن سلالة قوية وبدأ السباق وانهاه في المقدمة، وأوضح أن المدرب طلب من الفارس أن يمضي بشكل طبيعي في السباق، وبالفعل لم يزيد السرعة لأن هذا الخيل من سلالة قوية. أحمد الريسي: نجاح كبير حققته النسخة الثامنة هنأ الدكتور اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بالنجاح الكبير الذي حققه المهرجان في ختام نسخته الثامنة وقال: أجواء رائعة وكرنفال عالمي كانا في ختام الجولة الثامنة للمهرجان، ونهنئ سمو الشيخ منصور بن زايد بهذا المهرجان الرائع الذي وصل للعالمية بدعمه له وللخيل العربي، وكذلك نشكر اللجنة المنظمة التي قامت بجهد كبير عكس دور الإمارات وإمكانياتها الكبيرة، وهذا التجمع الكبير من مختلف دول العالم للمشاركة في المهرجان العالمي وهذا السباق يعكس الجانب الآخر من نشاط الفروسية في الإمارات، وبالأمس القريب تابعنا سباق القدرة وتابعنا أيضا سباقات السرعة، وهذا النشاط في وجود هذا العدد الكبير من الخيول في الدولة جعل الإمارات في مصاف الدول الأولى في العالم من حيث عدد الفرسان وعدد الخيول وملاكها. حمدان الشرقي: عرس عالمي أشاد الشيخ حمدان بن سرور الشرقي بمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة، وقال: المهرجان عرس عالمي يحمل أسماء قريبة على قلوبنا، وهي كأس الشيخ زايد بن سلطان، وجوهرة التاج، التي أوصلت الخيل العربي إلى العالمية. وأضاف: المهرجان جمع العالم تحت شعار ختام الجولة الثامنة من المهرجان ست قارات عالم واحد في مكان واحد وهذا الأمر جعلنا نفتخر بمكانته العالمية . عبدالله الريسي: الحضور الكبير أعطى زخماً للحدث أشاد الدكتور عبدالله الريسي بختام النسخة الثامنة من مهرجان منصور بن زايد، مشيراً إلى أن الحضور الرسمي أعطى المهرجان زخماً كبيراً إلى جانب أن التنظيم كان أكثر من رائع، وسط حضور جماهيري كبير من مختلف أنحاء العالم، وقال: الأرشيف الوطني كان لديه كأسان في ختام النسخة الثامنة هما كأسا الشهيد، وكان الأداء فيهما رائعاً وقوياً، التنظيم كان رائعاً والجمهور الكبير منح الحدث رونقه المطلوب، كما أن الحضور على المستوى الرسمي والشخصيات الموجودة أضافت زخماً كبيراً للحدث. وأضاف: إذا حولنا ما أنجز في المهرجان إلى أرقام بحضور 86 دولة، وأكثر من 100 صحافي وإعلامي من حول العالم، وهذا يساوي الكثير من دعاية وإعلام للمهرجان، وبكل تأكيد هذا يؤكد قوته الكبيرة، ويعتبر المهرجان ذراعاً من الأذرع القوية في الدعاية والترويج للعاصمة أبوظبي ودولة الإمارات، وكل سنة هناك تطور في المهرجان. مطر اليبهوني: مشاركة نخبة الملاك والفرسان دليل على مكانة المهرجان أكد مطر اليبهوني عضو مجلس أبوظبي الرياضي مسؤول الفروسية بالمجلس، أن الحضور العالمي أبرز مدى نجاح المهرجان، موضحاً أن هذا العرس العالمي الكبير في ختام النسخة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور وأم الإمارات يكمل المشوار الذي بدأناه من أول الموسم وحتى الآن، مبيناً أن المهرجان دائماً اسمه موجود في كل الأرجاء، وحضور الجمهور الغفير من كل أرجاء العالم يبرز مدى نجاح السباق والمهرجان بأكمله عالميا بعد اكثر من 100 سباق في مختلف الدول، وكما رأينا حضور نخبة ملاك الخيل العربي وأفضل الفرسان من حول العالم في المهرجان خير دليل على مكانة المهرجان. وأضاف: الحضور الإعلامي العالمي بوجود أكثر من 100 إعلامي وأكثر من 800 مدعو من مختلف دول العالم هذا يدل على أن دولة الإمارات سباقة في الاستضافة والتنظيم، سواء كان داخل الدولة أو خارجها. حمد الأحبابي: السباقات عرّفت العالم بالخيل العربي أكد حمد الأحبابي ممثل شركة أيبيك أنهم فخورون بدعم مثل هذه السباقات، مشيراً إلى أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي، حقق سمعة عالمية كبيرة، وقال: نحن فخورون في شركة أيبيك أن نرعى هذا السباق وندعم جميع الرياضات وكل من يمثل الإمارات خارج الدولة ونتمنى لهم نتائج طيبة. وأضاف: مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد كان له الأثر الأكبر في تعريف العالم بالخيل العربي، وشراكتنا مستمرة مع هذا المهرجان العالمي، وفي كل عام يكون لدينا جدول يعرض على مجلس الإدارة لرعاية المسابقات، و«ايبيك» فخورة دوماً بهذه الشراكة لا سيما وأننا ندعم الخيول العربية الأصيلة داخل وخارج الدولة وذلك بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، حفل الختام للنسخة الثامنة للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، الذي يقام بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، وبدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الذي أقيم أول من أمس على المضمار العشبي للنادي، والذي تتضمن 6 سباقات قوية ومثيرة أقواها وأغلاها سباق جوهر تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، والذي توج بطلاً له المهر «آربي بيرن» لسمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان، والجولة الختامية لمونديال «أم الإمارات» للسيدات، وتوجت بطلة لها الفارسة البريطانية كاترين والتون، كما توج بطلاً للجولة الختامية لمونديال «أم الإمارات» للفرسان المتدربين الفارس الأسترالي ديلان دان، وفاز بلقب جائزة شهداء الإمارات الفرس «إيه إف مخيفة»، وبلقب كأس شهداء الإمارات للخيول المهجنة الجواد «شمال نبراس»، وبلقب الجولة الأولى لكأس مزرعة الوثبة ستود لملاك الإسطبلات الخاصة للخيول العربية الجواد«ابن هارمني الزبير».

شهد الختام سمو الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد آل نهيان، والشيح زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، وحميد سعيد النيادي مدير مكتب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وعبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعدنان سلطان النعيمي عضو مجلس إدارة اتحاد الفروسية مدير نادي أبوظبي للفروسية وعدد من سفراء الدولة لدى الدول الأوروبية، وسامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، كما شهد الختام ضيوف المهرجان الذين يمثلون 81 دولة من المهتمين برياضة الفروسية عامة وسباقات الخيول العربية، خاصة من خبراء ومدربين وفرسان وفارسات من جميع قارات العالم تحت شعار «عالم واحد و6 قارات ـ أبوظبي العاصمة»، كما حضر الختام جمهور غفير من عشاق رياضة الفروسية.

حفل مبسط

جاء حفل الختام للمهرجان بسيطاً ومعبراً، وأقيم بعد سباق الشوط الرابع قبل سباق مونديال أم الإمارات وجوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك كلمة قصيرة، رحب فيها بضيوف المهرجان والفرسان والفارسات، متمنياً للجميع التوفيق قبل أن يبدأ الحفل ليدخل فرسان وفارسات جميع الدولة المشاركة في المهرجان، واحتل منتصف البادوك الفارس اكسافي زيان والفارسة جولي سفيرا مهرجان الشيخ منصور بن زايد، والفارسة الأميركية العالمية شاتال سادر، التي سبق لها المشاركة في كأس دبي العالمي وهم يحملون لوحة معبرة عليها كلمة واحدة وهي «شكراً» وجهها فرسان وفارسات العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».

جوهرة زايد

كان مسكاً للسباقات المثيرة في ختام الجولة الثامنة سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة لمسافة الميل، الذي شارك فيه 16 خيلاً من أقوى الخيول العربية في العالم والذي بلغ إجمالي جوائزه المالية مليوناً و200 ألف يورو، ونجح المهر «آربي بيرن» لسمو الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، بقيادة الفارس جيرالد أفرانش وإشراف المدرب إيريك ليمارتيل في إبقاء الجوهرة في الإمارات، بتتويجه بطلاً لهذا السباق الأقوى والأغلى بزمن 1.40.44 دقيقة.

وتميز السباق من بدايته إلى نهايته بالمتعة والإثارة لاشتعال المنافسة بين الخيول المشاركة التي تبادلت الصدارة، لكن المهر «آر بي بيرن» ينجح في حسم المنافسة في آخر 50 متراً ليتوج بطلاً بجدارة.

مونديال السيدات

نجحت الفارسة البريطانية كاترين والتون على صهوة الفرس «آر بي ديكس بيرننج» لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وإشراف المدرب إيريك ليمارتينيل في تحقيق الفوز بلقب الجولة الأخيرة لمونديال «أم الإمارات» للسيدات، الذي أقيم في الشوط الخامس لمسافة 1600 متر وشارك فيه 15 فارسة وإجمالي جوائزه المالية 200 ألف درهم، وقطعت المسافة في زمن 1.44.05 دقيقة.

وعقب ختام السباقين قام الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، وحميد سعيد النيادي، ولارا صوايا بتسليم كأس جوهرة تاج الشيخ زايد لسامي البوعينين ممثل صاحب الجواد القطري، وكأس مونديال أم الإمارات للشيخ خليفة بن سلطان بن خليفة آل نهيان، كما تم تكريم المدرب والفارس.

عقب ختام السباق، قام الشيخ محمد بن منصور بن زايد، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد، والشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد، بتسليم الجائزة لسالم الكتبي مدير سباقات صاحب السمو رئيس الدولة، إضافة إلى المدرب والفارس والفارسة، حضر التتويج عارف العواني، وحمد الأحبابي، وعدنان سلطان، ولارا صوايا.

مونديال الفرسان

كما فاز بلقب مونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين الذي أقيم في الشوط الرابع لمسافة 1600 متر وشارك فيه 13 فارساً وفارسة وقيمة جائزته المالية 150 ألف درهم الفارس الأسترالي ديلان دن على صهوة المهر «قادر» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وإشراف المدرب جان دي رويال في زمن 1.42.29 دقيقة.

بطل كأس الوثبة

وفاز الفرس «ابن هارمني الزبير» لخالد خليفة النابودة بقيادة ليلى هيوستن وإشراف المدرب ارنست أورتيل

عقب ختام السباق قامت سمو الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقها عدنان سلطان، ولارا صوايا، ومنيرة المرزوقي، والدكتور عبد الله الريسي ومسلم العامري بتسليم الجائزة لخالد خليفة النابودة والمدرب والفارس.

جائزة الشهداء

وتوجت الفرسة «ايه اف مخيفة» لخالد خليفة النابودة وبإشراف ارنست اورتيل وبقيادة ريتشارد مولن، بلقب جائزة شهداء الإمارات للخيول العربية الأصيلة (المبتدئة) والذي أقيم في الشوط الأول لمسافة 1200 متر البالغ إجمالي جوائزه المالية 80 ألف درهم.

وتمكنت البطلة من التفوق بفارق أكثر من طولين عن رفيقة إسطبلها «خفاجة» بقيادة رافييل دي اوليفيرا، فيما جاءت في المركز الثالث «هيام» لأحمد سعيد المزروعي، وبإشراف إبراهيم الحضرمي، وسجلت البطلة 1:18:53 دقيقة.

86

أكد عدنان النعيمي المدير العالم لمضمار أبوظبي، أن ختام النسخة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، كان عرساً كبيراً لكل العالم، بحضور ومشاركة 86 دولة في الحدث، بجانب الملاك والفرسان وأقوى الخيول وأفضل المدربين العالميين، وهذا يدل على أن المهرجان في تطور كبير، واجتذب الكثير من الفرسان والخيول من حول العالم..

فخر

أكد خالد الحسين ممثل الهيئة العامة للشباب والرياضة، أن المهرجان مكنهم من الانتشار على مستوى العالم، وقال: بلا شك فإن ختام الجولة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد كان عرساً كبيراً ونحن فخورون بذلك. وأضاف: انضمام 86 دولة لمنظومة المهرجان يدل على نجاح المهرجان، وشعاره ست قارات عالم واحد في العاصمة أبوظبي لم يكن مجرد شعار فقط بل تجسد ذلك بشكل عملي.

عارف العواني: الحدث أصبح ملتقى العالم

أكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة أصبح ملتقى للعالم. وقال: بكل تأكيد مثل كل عام عوّدنا مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد أن يكون ملتقى للعالم في أبوظبي، ونحن فخورون بهذه المشاركة الكبيرة، وهذا إن دل إنما يدل على قوة المهرجان، وقوة الشوط الرئيسي كأس جوهرة الشيخ زايد بن سلطان يبين قوة المهرجان واهتمام العالم بالخيل العربي الأصيل الذي يعتبر الهدف الذي من أجله أقيم المهرجان، ونشكر سمو الشيخ منصور بن زايد على دعمه واهتمامه الكبير بالخيل العربي.

وأضاف: تنظيم المهرجان كان رائعاً للغاية وعلى أعلى مستوى، ونهنئ إدارة المهرجان على نجاحها، وبكل تأكيد كان ذلك نتاجاً لخبرة كبيرة تراكمت لمدة ثماني سنوات، وفي كل يوم تدخل دول جديدة في المهرجان، وأهم شيء هو التوسع في السباقات المقامة في دول العالم، وأن يكون هناك فرصة لملاك الخيل العربي الأصيل حتى يكون لديهم إمكانية لرؤية خيولهم تشارك في سباقات في حلبات رئيسية حول العالم.

منافسة قوية

من جهته، أكد سامي جاسم أبوالعينين رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية أن المنافسة كانت قوية للغاية في شوط كأس جوهرة تاج الشيخ زايد، مشيرا إلى أن الفوز ذهب للأجدر وقال: السباق كان نارياً والمسافة كانت قريبة بين المتنافسين، ويبدو أن مدربي الإمارات كانوا قد جهزوا خيلهم على أحسن حال، لذا جاءت المنافسة قوية للغاية والفوز ذهب للأجدر.

وأضاف: رأينا كيف سحب ثاقف الشوط ناحية اليسار، وشخصياً أرى أن الجواد «اي اف مثمون» كان خارج المنافسة وفي النهاية السباق ذهب الفوز للأجدر والأكثر جاهزية، وأعتقد أن الجواد المرتجز تأثر بالموسم الطويل في أوروبا بعد خوضه العديد من السباقات هناك.

لارا صوايا: هدفنا تخطي 100 دولة

أعربت لارا صوايا رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربي «افهار»، عن سعادتها بنجاح ختام المهرجان، وأكدت أن ذلك لم يكن ليتحقق لولا الدعم والرعاية الذي وجده المهرجان من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» والدور الإيجابي من الرعاة شركاء النجاح لهذا المهرجان، وأوضحت، أن النجاح الذي حققته النسخة الثامنة وزيادة عدد جولاته وارتقاع الدول المشاركة فيها تضاعف المسؤولية وسيكون ذلك حافزاً قوياً لمواصلة النجاح في النسخة التاسعة التي سيكون هدفنا فيها زيادة الدول المشاركة لتخطي 100 دولة ليؤكد المهرجان أنه بحق عالم واحد و6 قارات في أبوظبي عاصمة الخيل العربي في العالم.

شكر

كما حرصت رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، على توجيه الشكر لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لحضوره وافتتاحه الحفل الختامي، ومصافحته للفرسان واطلاعه على اللوحة التي حملها ثلاثة فرسان عالميين كسفراء للمهرجان عليها كلمة واحدة هي «شكراً» وهي موجهة من جميع الفرسان والفارسات لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم العالم»، واختتمت مؤكدة أن النسخة التاسعة من المهرجان ستشهد العديد من المفاجآت سواء من حيث الرعاية أو الجولات.

من جانبه، تمنى سالم الكتبي مدير سباقات رئيس الدولة، أن يحقق الجواد «أر بي بيرن» أحد المراكز الأربعة الأولى غير أنه تمكن من كسب الشوط الأغلى وهو جوهرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقال: أبارك لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان فوز الجواد ار بي بيرن، موضحاً أن الجواد في فرنسا مريض، ولذلك تم جلبه إلى الإمارات من أجل علاجه قبل أن يتوقف لمدة شهر، وأضاف: كنت أتمنى أن يكون من ضمن الأربعة الأوائل لكنه حقق الفوز في أغلى الأشواط بإحرازه المركز الأول.

منيرة المرزوقي: نفتخر برعاية المهرجان

قالت منيرة المرزوقي ممثلة الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف، شرف كبير لنا أن نرعى مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ونحن جزء من الجهود المعينة لإنجاح هذا المهرجان ورعايتنا ليست رعاية مادية فقط، بل نلعب دوراً في التوعية ودعم لرياضة الفروسية بشكل خاص ودعم ثقافة وانفتاح دولة الإمارات على باقي العالم، ونحن حريصون على دعم الرياضات التراثية وكل ما يتعلق بالتراث، فتلك الرعاية تعتبر مصدر فخر لنا ومكسباً كبيراً لرفع اسم دولتنا الحبيبة في المحافل الدولية والرياضية، حيث إن شركتنا من أعمدة الصناعة الوطنية رافعين شعار صنع في الإمارات العربية المتحدة.

وتابعت: دور المهرجان دور كبير في إظهار اسم الإمارات وأبوظبي في كل المحافل الدولية سواء في أميركا أو أوروبا أو أستراليا أو أفريقيا.

مسلم العامري: «قادر» من سلالة قوية

هنأ مسلم العامري مدير اسطبلات الجزيرة 1، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بفوز الجواد قادر بالشوط الرابع لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتدربين (إفهار) وقال: «قادر» خيل بطل ومن سلالة قوية وبدأ السباق وانهاه في المقدمة، وأوضح أن المدرب طلب من الفارس أن يمضي بشكل طبيعي في السباق، وبالفعل لم يزيد السرعة لأن هذا الخيل من سلالة قوية.

أحمد الريسي: نجاح كبير حققته النسخة الثامنة

هنأ الدكتور اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بالنجاح الكبير الذي حققه المهرجان في ختام نسخته الثامنة وقال: أجواء رائعة وكرنفال عالمي كانا في ختام الجولة الثامنة للمهرجان، ونهنئ سمو الشيخ منصور بن زايد بهذا المهرجان الرائع الذي وصل للعالمية بدعمه له وللخيل العربي، وكذلك نشكر اللجنة المنظمة التي قامت بجهد كبير عكس دور الإمارات وإمكانياتها الكبيرة، وهذا التجمع الكبير من مختلف دول العالم للمشاركة في المهرجان العالمي وهذا السباق يعكس الجانب الآخر من نشاط الفروسية في الإمارات، وبالأمس القريب تابعنا سباق القدرة وتابعنا أيضا سباقات السرعة، وهذا النشاط في وجود هذا العدد الكبير من الخيول في الدولة جعل الإمارات في مصاف الدول الأولى في العالم من حيث عدد الفرسان وعدد الخيول وملاكها.

حمدان الشرقي: عرس عالمي

أشاد الشيخ حمدان بن سرور الشرقي بمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة، وقال: المهرجان عرس عالمي يحمل أسماء قريبة على قلوبنا، وهي كأس الشيخ زايد بن سلطان، وجوهرة التاج، التي أوصلت الخيل العربي إلى العالمية. وأضاف: المهرجان جمع العالم تحت شعار ختام الجولة الثامنة من المهرجان ست قارات عالم واحد في مكان واحد وهذا الأمر جعلنا نفتخر بمكانته العالمية .

عبدالله الريسي: الحضور الكبير أعطى زخماً للحدث

أشاد الدكتور عبدالله الريسي بختام النسخة الثامنة من مهرجان منصور بن زايد، مشيراً إلى أن الحضور الرسمي أعطى المهرجان زخماً كبيراً إلى جانب أن التنظيم كان أكثر من رائع، وسط حضور جماهيري كبير من مختلف أنحاء العالم، وقال: الأرشيف الوطني كان لديه كأسان في ختام النسخة الثامنة هما كأسا الشهيد، وكان الأداء فيهما رائعاً وقوياً، التنظيم كان رائعاً والجمهور الكبير منح الحدث رونقه المطلوب، كما أن الحضور على المستوى الرسمي والشخصيات الموجودة أضافت زخماً كبيراً للحدث.

وأضاف: إذا حولنا ما أنجز في المهرجان إلى أرقام بحضور 86 دولة، وأكثر من 100 صحافي وإعلامي من حول العالم، وهذا يساوي الكثير من دعاية وإعلام للمهرجان، وبكل تأكيد هذا يؤكد قوته الكبيرة، ويعتبر المهرجان ذراعاً من الأذرع القوية في الدعاية والترويج للعاصمة أبوظبي ودولة الإمارات، وكل سنة هناك تطور في المهرجان.

مطر اليبهوني: مشاركة نخبة الملاك والفرسان دليل على مكانة المهرجان

أكد مطر اليبهوني عضو مجلس أبوظبي الرياضي مسؤول الفروسية بالمجلس، أن الحضور العالمي أبرز مدى نجاح المهرجان، موضحاً أن هذا العرس العالمي الكبير في ختام النسخة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور وأم الإمارات يكمل المشوار الذي بدأناه من أول الموسم وحتى الآن، مبيناً أن المهرجان دائماً اسمه موجود في كل الأرجاء، وحضور الجمهور الغفير من كل أرجاء العالم يبرز مدى نجاح السباق والمهرجان بأكمله عالميا بعد اكثر من 100 سباق في مختلف الدول، وكما رأينا حضور نخبة ملاك الخيل العربي وأفضل الفرسان من حول العالم في المهرجان خير دليل على مكانة المهرجان.

وأضاف: الحضور الإعلامي العالمي بوجود أكثر من 100 إعلامي وأكثر من 800 مدعو من مختلف دول العالم هذا يدل على أن دولة الإمارات سباقة في الاستضافة والتنظيم، سواء كان داخل الدولة أو خارجها.

حمد الأحبابي: السباقات عرّفت العالم بالخيل العربي

أكد حمد الأحبابي ممثل شركة أيبيك أنهم فخورون بدعم مثل هذه السباقات، مشيراً إلى أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي، حقق سمعة عالمية كبيرة، وقال: نحن فخورون في شركة أيبيك أن نرعى هذا السباق وندعم جميع الرياضات وكل من يمثل الإمارات خارج الدولة ونتمنى لهم نتائج طيبة.

وأضاف: مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد كان له الأثر الأكبر في تعريف العالم بالخيل العربي، وشراكتنا مستمرة مع هذا المهرجان العالمي، وفي كل عام يكون لدينا جدول يعرض على مجلس الإدارة لرعاية المسابقات، و«ايبيك» فخورة دوماً بهذه الشراكة لا سيما وأننا ندعم الخيول العربية الأصيلة داخل وخارج الدولة وذلك بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

رابط المصدر: ختام رائع ومميز لمهرجان منصور بـــــن زايد العالمي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً