الشرعية تحرر مواقع مهمة في مأرب وصعدة

قتل العشرات من الانقلابيين أمس، في قصف استهدف مواقعهم في حجة والحديدة غرب اليمن، فيما حررت قوات الجيش الوطني أربعة مواقع جديدة في أطراف محافظة مأرب في الطريق المؤدي الى محافظة صنعاء، كما حررت موقعاً استراتيجياً في صعدة. وأكدت القوات الحكومية مقتل 23 مسلحاً

من جماعة الحوثيين وحلفائهم، وإصابة 30 آخرين، في مديريتي ميدي وحرض بمحافظة حجة غرب اليمن قرب الحدود مع السعودية. وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في بلاغ عسكري أن قتلى الحوثيين سقطوا بقصف مدفعي مكثّف لقوات الجيش الحكومي وقوات التحالف العربي، وان من بين القتلى قائد جبهة حرض محمد علي العرجلي. كذلك ذكرت مصادر أن مقاتلات التحالف قصفت، بنحو ثماني غارات جوية، هيئة تطوير تهامة والقاعدة البحرية وكلية الطب بمحافظة الحديدة. تحرير 4 مواقع في الأثناء اعلن الجيش الوطني في اليمن تحرير أربعة مواقع عسكرية جديدة في غرب محافظة مأرب كانت بقبضة المسلحين الحوثيين بمنطقة المخدرة قرب مديرية صرواح. والمواقع هي (الحمة السوداء وروس مداغل وصفراء المحمل وبير الأعرج). واطلقت الميليشيات صاروخين بالستيبن على محافظة مأرب، لكن منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي دمرتهما في الجو. وبعد مزاعم حوثية عن ضربات للتحالف على شاحنات وقود، قال الناطق باسم التحالف أحمد عسيري إن القافلة كانت في طريقها من محافظة إب حاملة ذخيرة وإمدادات أخرى للحوثيين والقوات المتحالفة معهم قرب مدينة تعز. وأضاف أن الهجوم وقع في نحو الثانية من صباح الاثنين. وأوضح أن »هناك شبكة ضخمة لتهريب تلك الأسلحة تنتقل من مكان إلى آخر. يحاولون التمويه. كنا نتعقبهم وعندما توقفوا في منطقة الكتيبة 55 التابعة للحرس الجمهوري هاجمناهم أثناء الليل«، مشيراً إلى أن ذلك كان »في وقت متأخر للغاية من الليل حيث لم يكن قرب تلك المركبات سوى المهربين والمتمردين الحوثيين«. وأضاف عسيري أن من الممكن أن هذه الشاحنات كانت تحمل الوقود إلى جانب الذخيرة والأسلحة. في الأثناء أعلنت مصادر في الجيش الوطني، تحرير أحد أهم المواقع الاستراتيجية التي كان المتمردون الحوثيون يتمركزون فيها في بلدة البقع بصعدة معقل الانقلابيين، أمس، مشيراً إلى أن الموقع المحرر يعد المعتقل الرئيس للمتمردين وفيه توجد أكبر مخازن التسليح. وفي محافظة اب ذكرت المقاومة ان 8 من المسلحين الحوثيين قتلوا في كمين نصبته لهم في الطريق الرئيسي في نقيل سمارة شمال المحافظة. وحققت قوات الشرقية تقدماً طفيفاً في الجبهة الشرقية لمدينة تعز. وقال عضو في المركز الإعلامي لقيادة محور تعز، لـ»البيان« انه دارت اشتباكات عنيفة في ثعبات وحسنات شرق المدينة. وأكد تمكن قوات الجيش والمقاومة من السيطرة على منزل الأمين العام في ثعبات وعدة منازل مجاورة، كانت تتخذها الميليشيات كثكنات عسكرية.


الخبر بالتفاصيل والصور


قتل العشرات من الانقلابيين أمس، في قصف استهدف مواقعهم في حجة والحديدة غرب اليمن، فيما حررت قوات الجيش الوطني أربعة مواقع جديدة في أطراف محافظة مأرب في الطريق المؤدي الى محافظة صنعاء، كما حررت موقعاً استراتيجياً في صعدة.

وأكدت القوات الحكومية مقتل 23 مسلحاً من جماعة الحوثيين وحلفائهم، وإصابة 30 آخرين، في مديريتي ميدي وحرض بمحافظة حجة غرب اليمن قرب الحدود مع السعودية.

وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في بلاغ عسكري أن قتلى الحوثيين سقطوا بقصف مدفعي مكثّف لقوات الجيش الحكومي وقوات التحالف العربي، وان من بين القتلى قائد جبهة حرض محمد علي العرجلي.

كذلك ذكرت مصادر أن مقاتلات التحالف قصفت، بنحو ثماني غارات جوية، هيئة تطوير تهامة والقاعدة البحرية وكلية الطب بمحافظة الحديدة.

تحرير 4 مواقع

في الأثناء اعلن الجيش الوطني في اليمن تحرير أربعة مواقع عسكرية جديدة في غرب محافظة مأرب كانت بقبضة المسلحين الحوثيين بمنطقة المخدرة قرب مديرية صرواح. والمواقع هي (الحمة السوداء وروس مداغل وصفراء المحمل وبير الأعرج).

واطلقت الميليشيات صاروخين بالستيبن على محافظة مأرب، لكن منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي دمرتهما في الجو.

وبعد مزاعم حوثية عن ضربات للتحالف على شاحنات وقود، قال الناطق باسم التحالف أحمد عسيري إن القافلة كانت في طريقها من محافظة إب حاملة ذخيرة وإمدادات أخرى للحوثيين والقوات المتحالفة معهم قرب مدينة تعز. وأضاف أن الهجوم وقع في نحو الثانية من صباح الاثنين. وأوضح أن »هناك شبكة ضخمة لتهريب تلك الأسلحة تنتقل من مكان إلى آخر. يحاولون التمويه.

كنا نتعقبهم وعندما توقفوا في منطقة الكتيبة 55 التابعة للحرس الجمهوري هاجمناهم أثناء الليل«، مشيراً إلى أن ذلك كان »في وقت متأخر للغاية من الليل حيث لم يكن قرب تلك المركبات سوى المهربين والمتمردين الحوثيين«.

وأضاف عسيري أن من الممكن أن هذه الشاحنات كانت تحمل الوقود إلى جانب الذخيرة والأسلحة. في الأثناء أعلنت مصادر في الجيش الوطني، تحرير أحد أهم المواقع الاستراتيجية التي كان المتمردون الحوثيون يتمركزون فيها في بلدة البقع بصعدة معقل الانقلابيين، أمس، مشيراً إلى أن الموقع المحرر يعد المعتقل الرئيس للمتمردين وفيه توجد أكبر مخازن التسليح.

وفي محافظة اب ذكرت المقاومة ان 8 من المسلحين الحوثيين قتلوا في كمين نصبته لهم في الطريق الرئيسي في نقيل سمارة شمال المحافظة.

وحققت قوات الشرقية تقدماً طفيفاً في الجبهة الشرقية لمدينة تعز. وقال عضو في المركز الإعلامي لقيادة محور تعز، لـ»البيان« انه دارت اشتباكات عنيفة في ثعبات وحسنات شرق المدينة. وأكد تمكن قوات الجيش والمقاومة من السيطرة على منزل الأمين العام في ثعبات وعدة منازل مجاورة، كانت تتخذها الميليشيات كثكنات عسكرية.

رابط المصدر: الشرعية تحرر مواقع مهمة في مأرب وصعدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً