اتحاد الشطرنج يكافئ سالـم عبدالرحمن بخفض راتبه

■ سالم لم تشفع إنجازاته الدولية بقرار الاتحاد الغريب | البيان كافـأ اتحاد الشطرنج لاعبنا الدولي المتميز سالم عبد الرحمن الملقب بالفتى الذهبي بطريقة غريبة، عندما قام بخفض راتبه الشهري من 10 آلاف درهم إلى 2000، رغم تحقيقه 4 إنجازات قارية وعالمية في 2016،

آخرها دخوله قائمة أفضل 100 لاعب على العالم أكتوبر الماضي، وحصوله على الميدالية الذهبية في بطولة أمم آسيا للشطرنج الخاطف وفضية بطولة أمم آسيا للشطرنج الديناميكي والميدالية البرونزية للشطرنج الكلاسيكي ببطولة آسيا ليرفع بذلك عدد الإنجازات التي حققها في مسيرته الشطرنجية إلى أكثر من 40 تتويجا محليا وعربيا وآسيويا ودوليا. استياء الوالد وعبر عبد الرحمن محمد صالح والد الفتى الذهبي عن استيائه من الطريقة التي تعامل بها اتحاد اللعبة مع نجاحات سالم الشطرنجية، وقال:«في الوقت الذي انتظرنا فيه تكريم بطل الإمارات والعرب على دخوله نادي الـ100، فاجأنا الاتحاد بخصم 8 آلاف درهم من راتبه الشهري الذي هو عبارة عن مساهمة بسيطة لتغطية نفقاته اليومية وتحفيزه على الاجتهاد أكثر لتشريف علم الدولة في المحافل الدولية والقارية». وأكد عبد الرحمن محمد صالح أنه حاول الاتصال بإدارة الاتحاد لمعرفة الأسباب التي تقف وراء خفض الراتب إلى ألفي درهم، لكنه لم يجد تفسيرا مقنعا وأن الرد الوحيد كان من أحد الموظفين هو عدم امتلاك الاتحاد للمال الكافي، فيما تهرّب بقية المسؤولين من الرد. رسالة لا مبالاة وتحدث والد سالم عبد الرحمن عن معاناة ابنه المستمرة في البطولات الخارجية، وقال:«نصرف على مشاركات سالم الخارجية ضعف ما يقدمه له الاتحاد ولم نهتمّ بالأمر ولكن عندما تزيد الأمور على حدها ويقوم الاتحاد بمعاقبة لاعب قام بتشريف شطرنج الإمارات في كل المحافل الدولية، ودخل قائمة العظماء المائة في عالم الشطرنج بهذه الطريقة، أعتقد أنها مسألة مهمة نحتاج إلى الوقوف عندها حتى لا تتكرر مع رياضيين آخـرين، كنا نفضل أن الاتحاد لم يبادر بتخصيص راتب شهري على أن يقوم بخفضه إلى ألفي درهم، لأنها رسالة لامبالاة ويمكن أن تنعكس سلبا على معنويات سالم الذي يشعر بعدم تقدير إنجازاته. تضحيات كبيرة وأضاف: قمنا بالاتصال في الفترة الأخيرة بالاتحاد حول مشاركة سالم في بطولة جبل طارق خلال يناير المقبل والتي تشهد سنويا أفضل اللاعبين في العالم، لكن تم إعلامنا أنه لا يوجد ميزانية، وأوضح عبد الرحمن محمد صالح أن سالم قدم تضحيات كبيرة من أجل تحقيق هذه الإنجازات ودفع ثمن تألقه في اللعبة دراسيا بتأخره عامين، كما قام بتغيير مجال دراسته ومقابل ذلك لم يجد الاهتمام المطلوب من الاتحاد حتى مدربه الخاصّ فلاديمير أكوبيان متكفّل به نادي الشارقة، متسائلا كيف يريد اتحاد اللعبة صناعة بطل شطرنجي والحال أنه مقصّر من كافة النواحي. تعامل قال والد سالم عبدالرحمن: « ما حزّ في نفسي هو طريقة تعامل الاتحاد مع إنجازات سالم الذي شارك 3 مرات في نهائيات كأس العالم وتصنيفه الدولي الجديد فخر لكل إماراتي وعربي، لا نطالب الاتحاد بإعطائنا المال ولكن التكريم في مستوى الإنجازات».


الخبر بالتفاصيل والصور


■ سالم لم تشفع إنجازاته الدولية بقرار الاتحاد الغريب | البيان

كافـأ اتحاد الشطرنج لاعبنا الدولي المتميز سالم عبد الرحمن الملقب بالفتى الذهبي بطريقة غريبة، عندما قام بخفض راتبه الشهري من 10 آلاف درهم إلى 2000، رغم تحقيقه 4 إنجازات قارية وعالمية في 2016، آخرها دخوله قائمة أفضل 100 لاعب على العالم أكتوبر الماضي، وحصوله على الميدالية الذهبية في بطولة أمم آسيا للشطرنج الخاطف وفضية بطولة أمم آسيا للشطرنج الديناميكي والميدالية البرونزية للشطرنج الكلاسيكي ببطولة آسيا ليرفع بذلك عدد الإنجازات التي حققها في مسيرته الشطرنجية إلى أكثر من 40 تتويجا محليا وعربيا وآسيويا ودوليا.

استياء الوالد

وعبر عبد الرحمن محمد صالح والد الفتى الذهبي عن استيائه من الطريقة التي تعامل بها اتحاد اللعبة مع نجاحات سالم الشطرنجية، وقال:«في الوقت الذي انتظرنا فيه تكريم بطل الإمارات والعرب على دخوله نادي الـ100، فاجأنا الاتحاد بخصم 8 آلاف درهم من راتبه الشهري الذي هو عبارة عن مساهمة بسيطة لتغطية نفقاته اليومية وتحفيزه على الاجتهاد أكثر لتشريف علم الدولة في المحافل الدولية والقارية».

وأكد عبد الرحمن محمد صالح أنه حاول الاتصال بإدارة الاتحاد لمعرفة الأسباب التي تقف وراء خفض الراتب إلى ألفي درهم، لكنه لم يجد تفسيرا مقنعا وأن الرد الوحيد كان من أحد الموظفين هو عدم امتلاك الاتحاد للمال الكافي، فيما تهرّب بقية المسؤولين من الرد.

رسالة لا مبالاة

وتحدث والد سالم عبد الرحمن عن معاناة ابنه المستمرة في البطولات الخارجية، وقال:«نصرف على مشاركات سالم الخارجية ضعف ما يقدمه له الاتحاد ولم نهتمّ بالأمر ولكن عندما تزيد الأمور على حدها ويقوم الاتحاد بمعاقبة لاعب قام بتشريف شطرنج الإمارات في كل المحافل الدولية، ودخل قائمة العظماء المائة في عالم الشطرنج بهذه الطريقة، أعتقد أنها مسألة مهمة نحتاج إلى الوقوف عندها حتى لا تتكرر مع رياضيين آخـرين، كنا نفضل أن الاتحاد لم يبادر بتخصيص راتب شهري على أن يقوم بخفضه إلى ألفي درهم، لأنها رسالة لامبالاة ويمكن أن تنعكس سلبا على معنويات سالم الذي يشعر بعدم تقدير إنجازاته.

تضحيات كبيرة

وأضاف: قمنا بالاتصال في الفترة الأخيرة بالاتحاد حول مشاركة سالم في بطولة جبل طارق خلال يناير المقبل والتي تشهد سنويا أفضل اللاعبين في العالم، لكن تم إعلامنا أنه لا يوجد ميزانية، وأوضح عبد الرحمن محمد صالح أن سالم قدم تضحيات كبيرة من أجل تحقيق هذه الإنجازات ودفع ثمن تألقه في اللعبة دراسيا بتأخره عامين، كما قام بتغيير مجال دراسته ومقابل ذلك لم يجد الاهتمام المطلوب من الاتحاد حتى مدربه الخاصّ فلاديمير أكوبيان متكفّل به نادي الشارقة، متسائلا كيف يريد اتحاد اللعبة صناعة بطل شطرنجي والحال أنه مقصّر من كافة النواحي.

تعامل

قال والد سالم عبدالرحمن: « ما حزّ في نفسي هو طريقة تعامل الاتحاد مع إنجازات سالم الذي شارك 3 مرات في نهائيات كأس العالم وتصنيفه الدولي الجديد فخر لكل إماراتي وعربي، لا نطالب الاتحاد بإعطائنا المال ولكن التكريم في مستوى الإنجازات».

رابط المصدر: اتحاد الشطرنج يكافئ سالـم عبدالرحمن بخفض راتبه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً