صراع لاتيني على طريق مونديال 2018

■ موقعة ساخنة بين الأرجنتين و كولومبيا فجر الغد | أرشيفية يسعى المنتخب البرازيلي إلى الاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه من أجل إنهاء العام بأفضل طريقة، وذلك عندما يزور ليما من أجل مواجهة مضيفه البيروفي، فجر اليوم، في الجولة الثانية عشرة من تصفيات أميركا

الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018. ويدخل فريق المدرب تيتي إلى مواجهته مع البيرو وهو يسعى إلى تكرار نتيجة لقاء الذهاب الذي حسمه على أرضه 3 – صفر، والثأر لخسارته أمام منافسه (صفر – 1) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول للنسخة المئوية من بطولة كوبا أميركا التي أقيمت أوائل الصيف في الولايات المتحدة، ما أدى إلى خروجه من الباب الصغير. ومن المؤكد أن تغيير مدرب البرازيل أعطى ثماره، لأنه حين تولى تيتي المهمة في يوليو كان السامبا في المركز السادس، حيث كان متقدماً بفارق الأهداف فقط على باراغواي السابعة، لكنه انتفض بقيادة مدربه الجديد وحصد 15 نقطة من مبارياته الخمس معه، ليتصدر بفارق 7 نقاط عن المركز الخامس الذي يخول صاحبه خوض الملحق القاري والذي يحتله حالياً المنتخب التشيلي أمام نظيره الأرجنتيني المهدد، أقله حتى الآن، بالغياب عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1970. تعويض وبطبيعة الحال ستسعى الأرجنتين جاهدة إلى استعادة توازنها وتحقيق فوزها الأول منذ الجولة السابعة (تعادلت بعدها أمام فنزويلا والبيرو وخسرت أمام باراغواي والبرازيل)، لكن المهمة لن تكون سهلة بتاتاً أمام ضيفتها كولومبيا التي تحتل المركز الثالث، لكن بفارق نقطتين فقط عن ميسي ورفاقه. ومن المؤكد أن ميسي ورفاقه يأملون تجنب إحراج آخر على أرضهم وبين جماهيرهم الذين شاهدوهم يسقطون في الجولة الأولى أمام الإكوادور (صفر – 2)، ثم اكتفوا بالتعادل أمام الغريم الأزلي البرازيل (1 – 1)، قبل السقوط في معقلهم مجدداً وهذه المرة ضد باراغواي (صفر – 1) في الجولة العاشرة. ويعول الأرجنتينيون على سجلهم المميز أمام كولومبيا، إذ لم يخسروا أمامها في المواجهات الست الأخيرة، آخرها في الجولة الرابعة عندما فازوا عليها 1 – صفر خارج قواعدهم، علماً أن هزيمتهم الأخيرة أمامها تعود إلى عام 2007 (1 – 2) في تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010. منافسة ومن جهتها، تأمل أوروغواي في المحافظة أقله على فارق النقطة الذي يفصلها عن البرازيل المتصدرة، أو اقتناص الصدارة في حال تعثر الأخيرة في ليما، وذلك عندما تحل ضيفاً على تشيلي التي تلقت ذهاباً في مونتيفيديو هزيمة قاسية بثلاثية نظيفة، في أول مواجهة بين الطرفين منذ أن أقصت «لا سيليستي» من الدور ربع النهائي لبطولة كوبا أميركا 2015 في طريقها إلى اللقب الذي احتفظت به هذا العام. تاباريز:سنهزم تشيلي أكد أوسكار تاباريز، المدير الفني لمنتخب أوروغواي الأول لكرة القدم، أنه يحترم كثيراً منتخب تشيلي الذي يواجهه فريقه في مباراة قوية فجر غد، ضمن منافسات تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن لاعبيه سيسعون إلى الاستمرار في حصد النقاط لقطع خطوة جديدة نحو التأهل. وقال تاباريز: «نحترمهم كثيراً، أعتقد أننا نعرفهم بشكل كاف، سنتعامل مع الموقف كما جرت العادة بالسيطرة على نقاط القوة الخاصة بهم ومحاولة إزعاجهم». وأضاف: «إذا قمنا بتنفيذ بعض النقاط التي حددناها سلفاً، فأعتقد أننا لسنا بعيدين عن حصد المزيد من النقاط». قلق وتطرق تاباريز إلى قلق بعض المسؤولين عن الكرة في تشيلي من مستوى الأمان داخل الملعب الوطني التشيلي الذي يستضيف لقاء الغد، حيث أوضح أنه لا يشعر بأي خوف من هذا الأمر. وتحتل أوروغواي المركز الثاني في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 برصيد 23 نقطة، خلف المنتخب البرازيلي المتصدر برصيد 24 نقطة، فميا تمتلك تشيلي 17 نقطة. جاريكا:جهزت خطة لإيقاف نيمار أكد مدرب منتخب بيرو، ريكاردو جاريكا، أنه ينتظر من فريقه الاتحاد من أجل إيقاف خطورة نجم هجوم منتخب البرازيل، نيمار، وذلك قبل موقعة الفريقين، صباح غد، على الملعب الوطني في ليما ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018. وصرح جاريكا في المؤتمر الصحفي، بأنه من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام السيليساو، فإن بيرو تحتاج لتقديم «أفضل مردود» إضافة للعب بشكل جماعي سواء في الهجوم أو الدفاع. وأكد المدرب الأرجنتيني أن بيرو قادرة على الفوز أمام البرازيل، مشيراً إلى أنه لا يشعر بأن فريقه أقل من قدرات المنافس. عظمة المنافس وقال: «نعلم حجم وعظمة المنافس الذي نواجهه، سيزورنا وهو في أفضل أوقاته، ولكن كل مباراة نخوضها الآن هي نهائي، وليس لدي شك في أن لاعبي فريقي سيقدمون كل ما لديهم». وأبرز جاريكا أن البرازيل حالياً تعد واحدة من أفضل المنتخبات، ولكنه لا يرى الفريق الكناري الأفضل في تاريخ البرازيل، لأنه وبحسبه «لم يفز بشيء بعد». وأوضح: «بعيداً عن النتيجة، سأكون راضياً إذا ما قدمنا أداء جيداً». باوزا:لا شك في تأهلنا إلى روسيا أعرب إدجاردو باوزا، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، عن ثقته بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، رغم أنه يحتل في الوقت الراهن مركزاً بعيداً عن مراكز التأهل في التصفيات المؤهلة للمونديال. وقال باوزا، أول من أمس، بعد تدريبات المنتخب الأرجنتيني الذي يستعد لمواجهة كولومبيا، في جولة جديدة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال: «لا أشك أبداً في التأهل إلى نهائيات روسيا 2018». تغييرات ومن المقرر أن يجري باوزا ثلاثة تغييرات في تشكيل المنتخب الأرجنتيني خلال المباراة، فقد خاض مع فريقه، أمس، تدريبات تحت الأمطار بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وأشرك المدافع جابرييل ميركادو ولاعب وسط الميدان إيفر بانيجا والمهاجم لوكاس براتو بدلاً من بابلو زاباليتا وإينزو بيريز وغونزالو هيغواين على الترتيب. وتجمد رصيد الأرجنتين في التصفيات عند النقطة 16 في المركز السادس، بعد أن تجرعت هزيمة قاسية، يوم الخميس الماضي، أمام المنتخب البرازيلي بثلاثية نظيفة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ موقعة ساخنة بين الأرجنتين و كولومبيا فجر الغد | أرشيفية

يسعى المنتخب البرازيلي إلى الاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه من أجل إنهاء العام بأفضل طريقة، وذلك عندما يزور ليما من أجل مواجهة مضيفه البيروفي، فجر اليوم، في الجولة الثانية عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويدخل فريق المدرب تيتي إلى مواجهته مع البيرو وهو يسعى إلى تكرار نتيجة لقاء الذهاب الذي حسمه على أرضه 3 – صفر، والثأر لخسارته أمام منافسه (صفر – 1) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول للنسخة المئوية من بطولة كوبا أميركا التي أقيمت أوائل الصيف في الولايات المتحدة، ما أدى إلى خروجه من الباب الصغير.

ومن المؤكد أن تغيير مدرب البرازيل أعطى ثماره، لأنه حين تولى تيتي المهمة في يوليو كان السامبا في المركز السادس، حيث كان متقدماً بفارق الأهداف فقط على باراغواي السابعة، لكنه انتفض بقيادة مدربه الجديد وحصد 15 نقطة من مبارياته الخمس معه، ليتصدر بفارق 7 نقاط عن المركز الخامس الذي يخول صاحبه خوض الملحق القاري والذي يحتله حالياً المنتخب التشيلي أمام نظيره الأرجنتيني المهدد، أقله حتى الآن، بالغياب عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1970.

تعويض

وبطبيعة الحال ستسعى الأرجنتين جاهدة إلى استعادة توازنها وتحقيق فوزها الأول منذ الجولة السابعة (تعادلت بعدها أمام فنزويلا والبيرو وخسرت أمام باراغواي والبرازيل)، لكن المهمة لن تكون سهلة بتاتاً أمام ضيفتها كولومبيا التي تحتل المركز الثالث، لكن بفارق نقطتين فقط عن ميسي ورفاقه.

ومن المؤكد أن ميسي ورفاقه يأملون تجنب إحراج آخر على أرضهم وبين جماهيرهم الذين شاهدوهم يسقطون في الجولة الأولى أمام الإكوادور (صفر – 2)، ثم اكتفوا بالتعادل أمام الغريم الأزلي البرازيل (1 – 1)، قبل السقوط في معقلهم مجدداً وهذه المرة ضد باراغواي (صفر – 1) في الجولة العاشرة.

ويعول الأرجنتينيون على سجلهم المميز أمام كولومبيا، إذ لم يخسروا أمامها في المواجهات الست الأخيرة، آخرها في الجولة الرابعة عندما فازوا عليها 1 – صفر خارج قواعدهم، علماً أن هزيمتهم الأخيرة أمامها تعود إلى عام 2007 (1 – 2) في تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010.

منافسة

ومن جهتها، تأمل أوروغواي في المحافظة أقله على فارق النقطة الذي يفصلها عن البرازيل المتصدرة، أو اقتناص الصدارة في حال تعثر الأخيرة في ليما، وذلك عندما تحل ضيفاً على تشيلي التي تلقت ذهاباً في مونتيفيديو هزيمة قاسية بثلاثية نظيفة، في أول مواجهة بين الطرفين منذ أن أقصت «لا سيليستي» من الدور ربع النهائي لبطولة كوبا أميركا 2015 في طريقها إلى اللقب الذي احتفظت به هذا العام.

تاباريز:سنهزم تشيلي

أكد أوسكار تاباريز، المدير الفني لمنتخب أوروغواي الأول لكرة القدم، أنه يحترم كثيراً منتخب تشيلي الذي يواجهه فريقه في مباراة قوية فجر غد، ضمن منافسات تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن لاعبيه سيسعون إلى الاستمرار في حصد النقاط لقطع خطوة جديدة نحو التأهل.

وقال تاباريز: «نحترمهم كثيراً، أعتقد أننا نعرفهم بشكل كاف، سنتعامل مع الموقف كما جرت العادة بالسيطرة على نقاط القوة الخاصة بهم ومحاولة إزعاجهم».

وأضاف: «إذا قمنا بتنفيذ بعض النقاط التي حددناها سلفاً، فأعتقد أننا لسنا بعيدين عن حصد المزيد من النقاط».

قلق

وتطرق تاباريز إلى قلق بعض المسؤولين عن الكرة في تشيلي من مستوى الأمان داخل الملعب الوطني التشيلي الذي يستضيف لقاء الغد، حيث أوضح أنه لا يشعر بأي خوف من هذا الأمر.

وتحتل أوروغواي المركز الثاني في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 برصيد 23 نقطة، خلف المنتخب البرازيلي المتصدر برصيد 24 نقطة، فميا تمتلك تشيلي 17 نقطة.

جاريكا:جهزت خطة لإيقاف نيمار

أكد مدرب منتخب بيرو، ريكاردو جاريكا، أنه ينتظر من فريقه الاتحاد من أجل إيقاف خطورة نجم هجوم منتخب البرازيل، نيمار، وذلك قبل موقعة الفريقين، صباح غد، على الملعب الوطني في ليما ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وصرح جاريكا في المؤتمر الصحفي، بأنه من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام السيليساو، فإن بيرو تحتاج لتقديم «أفضل مردود» إضافة للعب بشكل جماعي سواء في الهجوم أو الدفاع.

وأكد المدرب الأرجنتيني أن بيرو قادرة على الفوز أمام البرازيل، مشيراً إلى أنه لا يشعر بأن فريقه أقل من قدرات المنافس.

عظمة المنافس

وقال: «نعلم حجم وعظمة المنافس الذي نواجهه، سيزورنا وهو في أفضل أوقاته، ولكن كل مباراة نخوضها الآن هي نهائي، وليس لدي شك في أن لاعبي فريقي سيقدمون كل ما لديهم».

وأبرز جاريكا أن البرازيل حالياً تعد واحدة من أفضل المنتخبات، ولكنه لا يرى الفريق الكناري الأفضل في تاريخ البرازيل، لأنه وبحسبه «لم يفز بشيء بعد».

وأوضح: «بعيداً عن النتيجة، سأكون راضياً إذا ما قدمنا أداء جيداً».

باوزا:لا شك في تأهلنا إلى روسيا

أعرب إدجاردو باوزا، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، عن ثقته بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، رغم أنه يحتل في الوقت الراهن مركزاً بعيداً عن مراكز التأهل في التصفيات المؤهلة للمونديال.

وقال باوزا، أول من أمس، بعد تدريبات المنتخب الأرجنتيني الذي يستعد لمواجهة كولومبيا، في جولة جديدة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال: «لا أشك أبداً في التأهل إلى نهائيات روسيا 2018».

تغييرات

ومن المقرر أن يجري باوزا ثلاثة تغييرات في تشكيل المنتخب الأرجنتيني خلال المباراة، فقد خاض مع فريقه، أمس، تدريبات تحت الأمطار بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وأشرك المدافع جابرييل ميركادو ولاعب وسط الميدان إيفر بانيجا والمهاجم لوكاس براتو بدلاً من بابلو زاباليتا وإينزو بيريز وغونزالو هيغواين على الترتيب.

وتجمد رصيد الأرجنتين في التصفيات عند النقطة 16 في المركز السادس، بعد أن تجرعت هزيمة قاسية، يوم الخميس الماضي، أمام المنتخب البرازيلي بثلاثية نظيفة.

رابط المصدر: صراع لاتيني على طريق مونديال 2018

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً