مجلس الوزراء البحريني: التعامل بحزم مع مخالفات تقرير «الرقابة المالية والإدارية»

شدّد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة خلال الجلسة الأسبوعية للمجلس الوزاري على ضرورة التعامل بحزم مع التجاوزات والمخالفات التي أوردها ديوان الرقابة المالية والإدارية.وقال الأمين العام لمجلس الوزراء ياسر بن عيسى الناصر عقب الجلسة إن الأمير خليفة بن سلمان أكّد

ضرورة التعامل بحزم مع التجاوزات والمخالفات التي أوردها ديوان الرقابة المالية والإدارية وتفعيل مبادئ المحاسبة والشفافية مع المتجاوزين والمخالفين، موجهاً الجهات الحكومية الخاضعة لرقابة ديوان الرقابة المالية والإدارية إلى معالجة المخالفات والملاحظات وتصويبها على الفور.وركّز رئيس الوزراء البحريني، خلال استقباله رؤساء مجلسي النواب والشورى والمجلس الأعلى للقضاء بالإنابة، على أن التعاون والتنسيق بين السلطات الدستورية زاد من المنجز الوطني وخلق أرضية لتنمية المكاسب الوطنية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والحقوقية.وقال: «إننا في الحكومة نحرص على التنسيق مع السلطات في كل شأن وطني، يقودنا إلى ذلك إيماننا الراسخ بأن مسيرة العمل الوطني لن تصل إلى غاياتها إلا بالشراكة الاستراتيجية القوية بين مختلف السلطات وبكل جهد وطني يتطلع نحو الأفضل لهذا الوطن وشعبه».كما أكّد الأمير خليفة بن سلمان وولي العهد نائب القائد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة استمرار الحكومة وحرصها على تبني المبادرات التي تستهدف إحداث نقلة نوعية في المسار التنموي ينعكس بشكل إيجابي على الواقع الخدمي الذي يرتقي بالوضع المعيشي للمواطن باعتباره جوهر التنمية وأساسها.


الخبر بالتفاصيل والصور


شدّد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة خلال الجلسة الأسبوعية للمجلس الوزاري على ضرورة التعامل بحزم مع التجاوزات والمخالفات التي أوردها ديوان الرقابة المالية والإدارية.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء ياسر بن عيسى الناصر عقب الجلسة إن الأمير خليفة بن سلمان أكّد ضرورة التعامل بحزم مع التجاوزات والمخالفات التي أوردها ديوان الرقابة المالية والإدارية وتفعيل مبادئ المحاسبة والشفافية مع المتجاوزين والمخالفين، موجهاً الجهات الحكومية الخاضعة لرقابة ديوان الرقابة المالية والإدارية إلى معالجة المخالفات والملاحظات وتصويبها على الفور.

وركّز رئيس الوزراء البحريني، خلال استقباله رؤساء مجلسي النواب والشورى والمجلس الأعلى للقضاء بالإنابة، على أن التعاون والتنسيق بين السلطات الدستورية زاد من المنجز الوطني وخلق أرضية لتنمية المكاسب الوطنية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والحقوقية.

وقال: «إننا في الحكومة نحرص على التنسيق مع السلطات في كل شأن وطني، يقودنا إلى ذلك إيماننا الراسخ بأن مسيرة العمل الوطني لن تصل إلى غاياتها إلا بالشراكة الاستراتيجية القوية بين مختلف السلطات وبكل جهد وطني يتطلع نحو الأفضل لهذا الوطن وشعبه».

كما أكّد الأمير خليفة بن سلمان وولي العهد نائب القائد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة استمرار الحكومة وحرصها على تبني المبادرات التي تستهدف إحداث نقلة نوعية في المسار التنموي ينعكس بشكل إيجابي على الواقع الخدمي الذي يرتقي بالوضع المعيشي للمواطن باعتباره جوهر التنمية وأساسها.

رابط المصدر: مجلس الوزراء البحريني: التعامل بحزم مع مخالفات تقرير «الرقابة المالية والإدارية»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً