ترامب يتنازل عن راتبه ويطمئن المتظاهرين

أكد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أنه سيتنازل عن المرتب الرئاسي البالغ نحو 400 ألف دولار سنوياً الذي سيتقاضاه، فيما حض المتظاهرين الذين يفترشون الشارع، على ألا يشعروا بالخوف من ولايته الرئاسية، وأنه سيقوم بالإصلاحات، بينما تهكم على الرئيس باراك أوباما بشأن خطط محاربة

تنظيم داعش، بتأكيد أنها ساعدت الإرهابيين على الهرب وتجنب الضربات. وأوضح قطب العقارات، الذي قدرت مجلة «فوربز» ثروته بنحو 3.7 مليارات دولار، أنه لن يتقاضى سوى المبلغ الذي يلزمه به القانون أي دولار واحد فقط سنوياً. وحض ترامب، في حوار مع شبكة «سي.بي.إس» المتظاهرين الذين واصلوا احتجاجاتهم ضده لليوم الخامس، ألا يشعروا بـ «الخوف» من ولايته الرئاسية. وقال: «لا تخافوا.. سنقوم بإصلاح بلادنا، ولن نضر حقوق الأقليات»، طالباً منهم بعض الوقت. كما أعلن الرئيس المنتخب عزمه على تسمية قضاة في المحكمة العليا يعارضون الإجهاض، ويؤيدون حيازة الأسلحة النارية. خطط من جهة أخرى، أعلن ترامب أنه يملك خططاً لمحاربة الإرهاب، لكنه رفض الإفصاح عنها. وقال: «لن أفصح عن الخطط التي سأتبعها في القضاء على داعش. أنا لست كالذين كشفوا خططهم قبل انطلاق معركة الموصل، ليعلنوا الآن أنها معركة ليست سهلة». وأضاف ترامب إنّ «الإفصاح عن مخطط معركة الموصل قبل 4أشهر من انطلاقها، أسفر عن خروج قادة التنظيم من المدينة.. لذا فأنا أرفض الحديث عن خططي بشأن داعش». مؤكداً أنه يعرف عن التنظيم المتطرف ما يخفى على جنرالات الجيش الأميركي. إصلاح العلاقات إلى ذلك، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قوله إن بلاده مستعدة للعمل بسرعة على إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد انتخاب ترامب للرئاسة. وأشار ريابكوف إلى أن السلطات الروسية لا تعرف الكثير عن السياسات التي ينوي ترامب اتباعها، وهي تدرك أن هناك فرقاً بين التعهدات التي قطعها في أثناء حملته الانتخابية والسياسات التي سينفذها. حملة سيئة وقال الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، إن حملة الانتخابات الرئاسية كانت سيئة «من كلا الجانبين»، إلا أنه غير نادم عليها. وأضاف إنهم «كانوا قساة وأنا أيضاً كنت قاسياً»، مشيراً إلى أنه «تمنى أن تكون أكثر اعتدالاً وتركز أكثر على السياسة. وأضاف أنها «كانت حملة رائعة رغم كل ذلك».


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أنه سيتنازل عن المرتب الرئاسي البالغ نحو 400 ألف دولار سنوياً الذي سيتقاضاه، فيما حض المتظاهرين الذين يفترشون الشارع، على ألا يشعروا بالخوف من ولايته الرئاسية، وأنه سيقوم بالإصلاحات، بينما تهكم على الرئيس باراك أوباما بشأن خطط محاربة تنظيم داعش، بتأكيد أنها ساعدت الإرهابيين على الهرب وتجنب الضربات.

وأوضح قطب العقارات، الذي قدرت مجلة «فوربز» ثروته بنحو 3.7 مليارات دولار، أنه لن يتقاضى سوى المبلغ الذي يلزمه به القانون أي دولار واحد فقط سنوياً.

وحض ترامب، في حوار مع شبكة «سي.بي.إس» المتظاهرين الذين واصلوا احتجاجاتهم ضده لليوم الخامس، ألا يشعروا بـ «الخوف» من ولايته الرئاسية. وقال: «لا تخافوا.. سنقوم بإصلاح بلادنا، ولن نضر حقوق الأقليات»، طالباً منهم بعض الوقت.

كما أعلن الرئيس المنتخب عزمه على تسمية قضاة في المحكمة العليا يعارضون الإجهاض، ويؤيدون حيازة الأسلحة النارية.

خطط

من جهة أخرى، أعلن ترامب أنه يملك خططاً لمحاربة الإرهاب، لكنه رفض الإفصاح عنها. وقال: «لن أفصح عن الخطط التي سأتبعها في القضاء على داعش. أنا لست كالذين كشفوا خططهم قبل انطلاق معركة الموصل، ليعلنوا الآن أنها معركة ليست سهلة».

وأضاف ترامب إنّ «الإفصاح عن مخطط معركة الموصل قبل 4أشهر من انطلاقها، أسفر عن خروج قادة التنظيم من المدينة.. لذا فأنا أرفض الحديث عن خططي بشأن داعش». مؤكداً أنه يعرف عن التنظيم المتطرف ما يخفى على جنرالات الجيش الأميركي.

إصلاح العلاقات

إلى ذلك، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قوله إن بلاده مستعدة للعمل بسرعة على إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد انتخاب ترامب للرئاسة.

وأشار ريابكوف إلى أن السلطات الروسية لا تعرف الكثير عن السياسات التي ينوي ترامب اتباعها، وهي تدرك أن هناك فرقاً بين التعهدات التي قطعها في أثناء حملته الانتخابية والسياسات التي سينفذها.

حملة سيئة

وقال الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، إن حملة الانتخابات الرئاسية كانت سيئة «من كلا الجانبين»، إلا أنه غير نادم عليها.

وأضاف إنهم «كانوا قساة وأنا أيضاً كنت قاسياً»، مشيراً إلى أنه «تمنى أن تكون أكثر اعتدالاً وتركز أكثر على السياسة. وأضاف أنها «كانت حملة رائعة رغم كل ذلك».

رابط المصدر: ترامب يتنازل عن راتبه ويطمئن المتظاهرين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً