إطلاق «مركز الإمارات لتقييم مخرجات التعلم» الأول من نوعه في المنطقة

أطلقت جامعة الإمارات أمس، «مركز الإمارات لتقييم مخرجات التعلم»، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة، وينتظر منه القيام بدور رائد في ضبط وتجويد العملية التعليمية، وتوفير التدريب اللازم عبر ورش العمل والدورات المتخصصة في تطبيق مفاهيم تقييم مخرجات التعلم وإعداد خبراء دوليين في

هذا المجال، تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات في تقييم مخرجات العملية التعليمية. وجرى تدشين المركز خلال فعاليات مؤتمر تقييم مخرجات التعلم، الذي افتتح في مسرح كلية تقنية المعلومات بجامعة زايد اليوم، بمشاركة دولية واسعة من نخبة المستشارين والأكاديميين وخبراء تقييم المخرجات التعليمية لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي من المنظمات الدولية المتخصصة العاملة في هذا المجال على مستوى العالم. افتتح المؤتمر، الذي يقام برعاية الدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى للجامعة، الدكتور محمد البيلي مدير الجامعة. وحضر الفعاليات الدكتور رالف وولف المدير السابق للرابطة الغربية الأميركية للكليات والجامعات «واسك- WASC»، والدكتور جورج كواه مؤسس ومدير المعهد الوطني لتقييم مخرجات التعليم «NILOA» من جامعة إلينويز أيربن تشامبيون بالولايات المتحدة الأميركية. وأكد الدكتور البيلي أن رؤية الجامعة الوطنية الأم ترتكز على الريادة والتميز على المستويين الإقليمي والدولي، وهو ما يأتي وفق رؤية القيادة الرشيدة حول تعزيز الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العالي والبحث العلمي، لتحقيق التنمية المستدامة، عبر تطوير المخرجات التعليمية من برامج وتخصصات، وهو ما استدعى ضرورة إقامة منصة لتقييم المخرجات التعليمية في مجال التعليم العالي. وأعرب عن أمله بأن يحقق المؤتمر الهدف منه في تحقيق التواصل مع الخبراء وتبادل الأفكار حول أفضل السبل لتقييم مخرجات التعلم، التي ترتبط ارتباطاً مباشراً في قياس جودة التعليم. وأطلق البيلي خلال المؤتمر «مركز الإمارات لتقييم مخرجات التعلم»، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة. حوار الممارسات وقالت الدكتورة رحاب خليفة أستاذ مشارك بكلية الإدارة والاقتصاد وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر، إن الهدف من إنشاء المركز والرؤية، التي يرتكز عليها، هو الحفاظ على الحوار في ممارسات تقييم التعليم بين مؤسسات التعليم العالي ومختلف الجهات المعلنة، وتوفير التدريب في موضوعات تقييم التعليم، إضافة إلى تعزيز التقييم السنوي للبرامج والكليات وغيرها من الأعمال التي سيعمل المركز على تحقيقها. وأشار الدكتور رالف وولف المدير السابق للرابطة الغربية الأميركية للكليات والجامعات «واسك- WASC» في كلمته حول الجهود، التي تبذلها جامعة الإمارات في موضوعات تقييم المخرجات التعليمية. وقال: أصبح بالإمكان الانضمام إلى الورش التدريبية حول مخرجات التعلم في مدينة العين عوضاً عن السفر إلى كاليفورنيا.


الخبر بالتفاصيل والصور


أطلقت جامعة الإمارات أمس، «مركز الإمارات لتقييم مخرجات التعلم»، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة، وينتظر منه القيام بدور رائد في ضبط وتجويد العملية التعليمية، وتوفير التدريب اللازم عبر ورش العمل والدورات المتخصصة في تطبيق مفاهيم تقييم مخرجات التعلم وإعداد خبراء دوليين في هذا المجال، تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات في تقييم مخرجات العملية التعليمية.

وجرى تدشين المركز خلال فعاليات مؤتمر تقييم مخرجات التعلم، الذي افتتح في مسرح كلية تقنية المعلومات بجامعة زايد اليوم، بمشاركة دولية واسعة من نخبة المستشارين والأكاديميين وخبراء تقييم المخرجات التعليمية لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي من المنظمات الدولية المتخصصة العاملة في هذا المجال على مستوى العالم.

افتتح المؤتمر، الذي يقام برعاية الدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى للجامعة، الدكتور محمد البيلي مدير الجامعة.

وحضر الفعاليات الدكتور رالف وولف المدير السابق للرابطة الغربية الأميركية للكليات والجامعات «واسك- WASC»، والدكتور جورج كواه مؤسس ومدير المعهد الوطني لتقييم مخرجات التعليم «NILOA» من جامعة إلينويز أيربن تشامبيون بالولايات المتحدة الأميركية.

وأكد الدكتور البيلي أن رؤية الجامعة الوطنية الأم ترتكز على الريادة والتميز على المستويين الإقليمي والدولي، وهو ما يأتي وفق رؤية القيادة الرشيدة حول تعزيز الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العالي والبحث العلمي، لتحقيق التنمية المستدامة، عبر تطوير المخرجات التعليمية من برامج وتخصصات، وهو ما استدعى ضرورة إقامة منصة لتقييم المخرجات التعليمية في مجال التعليم العالي.

وأعرب عن أمله بأن يحقق المؤتمر الهدف منه في تحقيق التواصل مع الخبراء وتبادل الأفكار حول أفضل السبل لتقييم مخرجات التعلم، التي ترتبط ارتباطاً مباشراً في قياس جودة التعليم. وأطلق البيلي خلال المؤتمر «مركز الإمارات لتقييم مخرجات التعلم»، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة.

حوار الممارسات

وقالت الدكتورة رحاب خليفة أستاذ مشارك بكلية الإدارة والاقتصاد وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر، إن الهدف من إنشاء المركز والرؤية، التي يرتكز عليها، هو الحفاظ على الحوار في ممارسات تقييم التعليم بين مؤسسات التعليم العالي ومختلف الجهات المعلنة، وتوفير التدريب في موضوعات تقييم التعليم، إضافة إلى تعزيز التقييم السنوي للبرامج والكليات وغيرها من الأعمال التي سيعمل المركز على تحقيقها.

وأشار الدكتور رالف وولف المدير السابق للرابطة الغربية الأميركية للكليات والجامعات «واسك- WASC» في كلمته حول الجهود، التي تبذلها جامعة الإمارات في موضوعات تقييم المخرجات التعليمية. وقال: أصبح بالإمكان الانضمام إلى الورش التدريبية حول مخرجات التعلم في مدينة العين عوضاً عن السفر إلى كاليفورنيا.

رابط المصدر: إطلاق «مركز الإمارات لتقييم مخرجات التعلم» الأول من نوعه في المنطقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً