مستشفى راشد ينقذ مواطنيْن بعد إصابتهما بحروق عميقة

أنقذ أطباء مستشفى راشد حياة مواطنين اثنين (16 سنة) و(17 سنة) بعد إصابتهما بحروق عميقة في الوجه والرقبة والذراعين وجزء من الصدر وصلت نسبتها الى أكثر من 40% من الجسم. وقال الدكتور مروان الزرعوني استشاري ورئيس قسم جراحة التجميل بمستشفى راشد، إن الحالتين وصلتا

الى مركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد بعد تعرضهما لحروق عميقة من الدرجة الثانية بسبب اشتعال النار في سيارتهما. حيث باشرت الفرق الطبية في مركز الحوادث باتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة قبل تحويلهما الى غرفة العمليات بقسم الحروق في المستشفى الذي باشر بعملية العلاج من خلال الأدوية والغيار المناسب لمثل هذه الدرجات من الحروق. وأشار الى تحسن حالة المصابين بشكل سريع وخروج أحدهما من المستشفى الأسبوع الماضي، فيما يتوقع خروج المريض الآخر الأسبوع الجاري. وأوضح الزرعوني ان الكفاءات الطبية والتجهيزات المتوفرة في القسم ساهمت بشكل فاعل في التعامل مع هذه الحالات من الحروق وغيرها من درجات الحروق المختلفة وخاصة مع توفر أنواع الغيار المعقم بمادة الفضة، والتي تعتبر أغلى غيار للحروق ولا يستوردها أي مستشفى آخر على مستوى المنطقة. حيث يتميز هذا الغيار الطبي بقدرته على قتل الجراثيم وتسريع عملية التئام الحروق بفعالية، وتجديد الخلايا وعدم التصاقه بالجلد، والتقليل من مكوث المريض في المستشفى، واحتوائه على مادة تخفف من آلام المصابين بالحروق، إضافة الى عدم الحاجة الى تغييره إلا بعد مضي ثلاثة أيام.


الخبر بالتفاصيل والصور


أنقذ أطباء مستشفى راشد حياة مواطنين اثنين (16 سنة) و(17 سنة) بعد إصابتهما بحروق عميقة في الوجه والرقبة والذراعين وجزء من الصدر وصلت نسبتها الى أكثر من 40% من الجسم.

وقال الدكتور مروان الزرعوني استشاري ورئيس قسم جراحة التجميل بمستشفى راشد، إن الحالتين وصلتا الى مركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد بعد تعرضهما لحروق عميقة من الدرجة الثانية بسبب اشتعال النار في سيارتهما.

حيث باشرت الفرق الطبية في مركز الحوادث باتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة قبل تحويلهما الى غرفة العمليات بقسم الحروق في المستشفى الذي باشر بعملية العلاج من خلال الأدوية والغيار المناسب لمثل هذه الدرجات من الحروق.

وأشار الى تحسن حالة المصابين بشكل سريع وخروج أحدهما من المستشفى الأسبوع الماضي، فيما يتوقع خروج المريض الآخر الأسبوع الجاري.

وأوضح الزرعوني ان الكفاءات الطبية والتجهيزات المتوفرة في القسم ساهمت بشكل فاعل في التعامل مع هذه الحالات من الحروق وغيرها من درجات الحروق المختلفة وخاصة مع توفر أنواع الغيار المعقم بمادة الفضة، والتي تعتبر أغلى غيار للحروق ولا يستوردها أي مستشفى آخر على مستوى المنطقة.

حيث يتميز هذا الغيار الطبي بقدرته على قتل الجراثيم وتسريع عملية التئام الحروق بفعالية، وتجديد الخلايا وعدم التصاقه بالجلد، والتقليل من مكوث المريض في المستشفى، واحتوائه على مادة تخفف من آلام المصابين بالحروق، إضافة الى عدم الحاجة الى تغييره إلا بعد مضي ثلاثة أيام.

رابط المصدر: مستشفى راشد ينقذ مواطنيْن بعد إصابتهما بحروق عميقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً